جعفر الميرغني ووالده ودخول المخلب المصري في المعادلة للمزيد من الخربشة!

 


 

عبدالرحمن الامين
24 نوفمبر, 2022

 

المختصر التحليلي ️
بالزج بالمراغنة تكون مصر قد اختارت عمليا تصعيد المواجهة مع امريكا والانتقال من حرقة عض الاصابع الي الصراع المكشوف مع واشنطن في الملعب السوداني .
انها الحلقة الاخيرة من مسلسل هرجلة الاوضاع وخلط الاوراق غير ان المُخرِج التنفيذي هذه المرة هو صلاح قوش وليس علي كرتي ، والهدف الاستراتيجي هو تدمير كل مشروعات التسوية السياسية التي كادت ان تصل لمرحلة الاثمار .
ماذا سيترتب عن ذلك ؟
شوط جديد وزمن اضافي جديد باتجاه "سراب" التسوية ، وشراء المزيد من الوقت للانقلاب ولرئاسة البرهان غير الشرعية .

 

آراء

النتائج