حمدوك يراجع قرارات الجيش بالتعيينات والإعفاءات في المناصب الرئيسية ويُوجه بتأمين مواكب غدٍ الخميس


مونت كارلو الدولية / رويترز
قالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء إن رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك سيراجع التعيينات والاعفاءات التي أجراها الجيش مؤخرا في مناصب رئيسية في الدولة.
بعد سيطرة الجيش على السلطة في 25 أكتوبر تشرين الأول، استعان الحكام العسكريون بمسؤولين سابقين مخضرمين من عهد الزعيم المخلوع عمر البشير لتولي مناصب مهمة في الجهاز الإداري للدولة.
وأصدر حمدوك، الذي اعتقل خلال الانقلاب ثم أعيد إلى منصبه بموجب اتفاق مع الجيش جرى التوصل إليه يوم الأحد، توجيها بوقف جميع التعيينات والاعفاءات في الوظائف الحكومية.
وقالت الأمانة “إلى جانب ذلك، ستخضع كل التعينات والاعفاءات التى تمت فى الفترة السابقة للدراسة والمراجعة والتقييم”.

حمدوك يُوجه بتأمين مواكب غدٍ الخميس
اطلع رئيس مجلس الوزراء، عبد الله حمدوك, على استعدادات قوات الشرطة لتأمين مواكب يوم غدٍ الخميس ٢٥ نوفمبر.
وناقش حمدوك خلال اجتماعه بقيادة الشرطة ظهر اليوم بمكتبه بدعوة منه، الخُطة التفصيلية لتأمين مواكب الغد، وأكد الاجتماع أن التعبير والتظاهر السلمي حقٌ مشروعٌ وفق مبادئ ثورة ديسمبر.
من جانبها, أكدت قيادة الشرطة التزامها بالعمل وفق القانون بما يحفظ للجميع أمنهم وسلامتهم وممارسة حقهم في التعبير السلمي.

حمدوك يوجه بالشروع في إجراءات إطلاق سراح جميع المُعتقلين من لجان
وجّه رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، بالشروع في إجراءات إطلاق سراح جميع المعتقلين من لجان المقاومة في العاصمة والولايات ابتداءً من اليوم.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!