لجنة إزالة التمكين .. المؤتمر القادم شركات العسكر! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم


إن فوكس
najeebwm@hotmail.com
نثمن ونقدر جهود لجنة إزالة التمكين في إسترداد أراضي وافدنة زراعية وشركات تم نزعها من لصوص الإنقاذ الذين سرقوا أموال الشعب وجوعوه طيلة ثلاثين عاماً ما تم من إنجاز كان للجان المقاومة القدح المعلا في هذه الإنجاز الكبير لأنهم هم من أشعل الثورة وهم حماة الثورة والدرع الواقي للجنة إزالة التمكين لأن اللجنة تستمد قوتها من الثورة ولذا يجب ضم عناصر من لجان المقاومة من كل الولايات للجنة المركزية وأن يكون تمثيل اللجان لا يخضع للمحاصصة الحزبية وصاحبي وصاحبك وغيرها.
في مؤتمر صحفي لمحمد الفكي عضو مجلس السيادة والرئيس المناوب للجنة يوم السبت الماضي أن بصفته عضوا في مجلس السيادة فهو مسؤول كما الأعضاء الآخرين بالمجلس عن الجيش والدعم السريع والشرطة وجهاز المخابرات ولا يحق للدعم السريع أو غيرها العمل التجاري، وقال إن هناك ملفات سيتم تسليمها لمفوضية مكافحة الفساد .. الأستاذ وجدي صالح عضو اللجنة سبق أن قال خلال مخاطبته وقفة احتجاجية أمام مقر اللجنة إن اللجنة ستستمر في مهامها إلى أن تحقق دول المواطنة قبل انتهاء الفترة الانتقالية وبدعم من كل قوى الثورة والتفكيك سيشمل جميع مرافق الدولة ومؤسساتها دون استثناء بما في ذلك النيابة العامة والسلطة القضائية ولن نتخلى عن مشروع التفكيك ومواجهة المجرمين والمفسدين ولكنه لم يذكر شركات العسكر والضباط الموجودين في الخدمة والذين تقاعدوا الذين يملكون مزارع وأراضي وأبراج وعمارات ودكاكين ومحلات تجارية وشقق وحسابات بالمليارات ولذا يجب على اللجنة أن تسرع في بلهم قبل هروبهم خارج البلاد.
لجنة إزالة التمكين خطر أحمر ولن نسمح بحلها لأن الشعب يعول عليها كثيراً في محاربة الفساد وإسترداد أمواله التي نهبها لصوص الإنقاذ وفي نفس الوقت ننتقد سلوك بعض افرادها وأداء اللجان الفرعية في الولايات التي لم تقوم بالدور المطلوب منها وإجراءات واضحة غير توزيع صكوك النضال والوطنية لمن يناصرهم ووصف الثوار والتروس الشرفاء المختلفين معهم بالكوزنة وهذا ديدن النظام المباد كان يصف الثوار الشرفاء بالخونة المندسين وشذاذ الافاق وغيرها من الصفات التي يطلقها النظام وأبواقه.
نقول إلى من يهمه الأمر نطالب بتكوين لجان كفاءات والابتعاد عن المحاصصات الحزبية والصراعات التي عطلت عمل هذه اللجان واللجنة الوحيدة التي قدمت عملاً كبيراً وملموساً ولاية النيل الأبيض.
لجنة إزالة التمكين الأم يجب عليها أن تستمع إلى الرأي والراي الآخر ولكن كل الطرق المؤدية إليها مغلقة وتشاهدهم في المؤتمرات فقط وإبتساماتهم عند التصفيق ولا يوجد خط للتواصل معهم لأنهم أصبحوا ( ثلاثي أضواء المسرح ) ولذا ارسلت رسالة عبر فيسبوك ماسنجر للسيد محمد الفكي عضو مجلس السيادة والرئيس المناوب للجنة إزالة التمكين بخصوص سمن لصناعة البسكويت منتهي الصالحية لا يصلح للاستعمال الآدمي ويؤدي إلى قتل أطفالنا الأبرياء وهيئة المواصفات والمقاييس بالخرطوم تتلكع وتماطل ولم تتابع نيابة المستهلك المتحفظة على السمن بحاضرة منذ أربعة اشهر غير عابئين بحياة البشر.
للآسف الشديد رئيس اللجنة المناوب لم يرد على الرسالة وله العذر إذا كانت عضوية مجلس السيادة تمنعه عدم الرد على صحفي يتابع ملف يتعلق بحياة أطفال الشعب السوداني المظلوم الذي اختار المواجهة والنزال بصدور الثوار الديسمبريون العارية أمام نظام ديكتاتوري قاتل واستشهد خيرة شباب الوطن برصاص الغدر والخيانة من أجل دولة الحرية والسلام والعدالة التي خلقت مناخاً سياسياً جديداً وخلق إرادة سياسية وطنية بفضل الثورة الديسمبرية التي كان لها الفضل الكبير في دخولك بلاط القصر السيادي ولكنك أدرت ظهرك لها.
لا تنسوا أن الثور ثورة الشعب والشعب صاحب الكلمة الأخيرة والشوارع لا تخون.
هيئة المواصفات والمقاييس بولاية الجزيرة أنتم الدرع الواقي لحماية إنسان الجزيرة .
التحية لشباب لجان المقاومة الأشاوس الشرفاء في كل ربوع الوطن
تحية خاصة لليوث( أرض المحنة) وقوى الثورة الحية بولاية الجزيرة
حرية سلام وعدالة والثورة ثورة شعب
لابد من المحاسبة والمحاكمة وإن طال السفر
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
يا حكومتنا وين المجلس التشريعي؟


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1 شارك