من عنف “البادية” الى عنف “الحضر”!!

 


 

عيسى إبراهيم
14 أغسطس, 2022

 

ركن نقاش
اختار الدكتور مجدي الجزولي لكتابه عنواناً من صك عبد الخالق نفسه في وصف الهجمة الضارية التي تعرض لها الحزب الشيوعي السوداني عام 1965م كيداً بربرياً بطرد نوابه من البرلمان واغلاق دوره وتدميرها واستهداف عضويته، وذلك بحجة ما بات بعرف بحادثة معهد المعلمين العالي شتاء عام 1965م. وقد أصاب سداداً في اختياره عنواناً يفضح بين كلمتيه ما تراكب على الحزب الشيوعي من كيد لنسفه كامل النسف وافناءه مادياً ومعنوياً، ومن ذلك اغتيال قياداته وبينهم سكرتيره السياسي بغياً سياسياً بغير حق بعد محاكمات انتقامية (وقائع الايام الاخيرة في حياة عبد الخالق محجوب)!!
عنف الحضر:
** لقي الابن الوحيد للرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات مصرعه في الساعات الاولى من صباح اليوم برصاصة اطلقها نظامي بالقرب من نادي النيل العالمي التابع لجهاز المخابرات العامة بالخرطوم.
وعلمت مونتي كاروو ان القتيل يدعى محمد مجدي محمد عبدالله طه يبلغ من العمر 21 عاما عاد لقضاء الاجازة مع اسرته قادما من الولايات المتحدة الامريكية وكان من المفترض ان يعود الى امريكا بعد يومين..
ما معروف القصه بالضبط لكن اصحابو كانو في نادي الأمن وعملوا مشكله وضربوا ليه هو ساكن في قاردن سيتي قريب مشا ليهم قالوا بعد ما المشكله انتهت وركبوا عربيتهم جا الشرطي كسر القزاز بالكلاش ورصصهم..
** من العنف اللامعقول ومحير وغريب على بيئتنا ان ابا بحي الصالحة دهس ابنته بعربته عنوة واقتدارا واجهز عليها بمسدسه لاصرارها على تغيير مدرستها وزيارتها خلسة لصويحباتها وكازت عائدة من تلك الزيارة!!..
** أقتحمت مجموعة من بلطجية الكيزان بقيادة الناجي مصطفى مقر ندوة مداواات الدستور بدار نقابة
المحامبن وهم يحملون العصي (الخالق الناطق عصي الشرطة) وتلهراوات وهم يهتغون فولكر برة فولكر برة ولقد كان من الممكن ان ريحتجو بوقفة احتجاجية يسلمية بعيدا عن العنف ولكن المكتولة ما بتسمع الصياح..
ببان ااشرطة ينفي:
"أكد الناطق الرسمي للشرطة السودانية العميد عبدالله بشير في تصريح خاص ل ” ترياق نيوز ” عدم صحة مقتل نجل المدير التتفيذي ل ” سوداتل ” محمد مجدي طه .. يذكر بان عدة وسائط اخبارية اوردت الخبر ودعمت ذلك بالصور واكدت ان حتدث اطلاق النار تم بالقرب من نادي النيل بالخرطوم فجر اليوم الا ان المتحدث باسم الشرطة العميد عبدالله بشير قال ل ” ترياق نيوز ” حرفيا ” الكلام دا ما صحيح مجرد كلام واتساب ” ثم اردف قائلا : لم يصلنا رسمي ما يفيد بهذا الحادث حتى الان"
** والسؤال الذي يفرض نفسخ هنا: كيف ينفى الناطق الرسمي عدم حصول الحادث وهو لم يصله خبر؟!!..
بيان الاستخبارات يؤكد:
بيان توضيحي من جهاز المخابرات العامة السوداني
قال تعالى *"وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا ۗ ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها ۚ وسنجزي الشاكرين"*
بدأت بعض وسائط التواصل الإجتماعي تتداول الخبر المؤسف الذي راح ضحيته أحد شباب البلاد النجباء بتدليس الوقائع الحقيقية للحادثة، بغية زيادة حالة الإحتقان السياسي التي تعيشها بلادنا، ولتوضيح مبدئي *"مذكرين بأن الحادثة بين يدي أجهزة التحقق وأجهزة العدالة، لأن كثير النشر حولها مضر ومفسد للإجراءات"* عليه يفيد جهاز المخابرات العامة الرأي العام بالآتي:
️بدأ الحدث بتطور مشادة كلامية في ساعة متأخرة من ليلة الخميس الموافق *١١* أغسطس *٢٠٢٢م* بين أفراد حراسة النادي العالمي ومجموعة من الشباب الذين عمدوا لإقتحام غرفة الحراسة *(كرفانة)* شمال شرق النادي بواسطة عربة توسان، حيث تصدى أحد أفراد الحماية للسيارة المقتحمة لموقع قوة تأمين النادي، مما أدي لوفاة المواطن *"محمد مجدي محمد طه"* أثر إصابته بطلق ناري..
◼️فور وقوع الحادث تم إتخاذ الإجراءات القانونية وفتح البلاغات وتسليم فرد الحراسة للشرطة، التي باشرت بدورها تكملة الإجراءات القانونية..
◼️ونحن إذ نعلن ذلك للرأي العام الحصيف نعبر عن صادق مواساتنا لأسرة الفقيد، وعن بالغ حزننا العميق على إزهاق روح طاهرة صعدت لربها فجر الجمعة المبارك..
◼️ويؤكد جهاز المخابرات العامة بأن المؤسسات العامة ببلادنا إنما أقيمت لتقدم الوجه الجميل والحضاري لبلادنا، صاحبة التاريخ الضارب في القدم، والمحدث عن أصالتها وعلو كعبها في العراقة في الضيافة والكرم الأصيل، ومن تلك الواجهات التي قدمت لتضفي حياة نوعية للمواطن السوداني الذي يستحق أكثر هو ذلك الصرح الكبير، والذي يعمل لتهيئة بيئة ملائمة للأسر ولكافة المواطنين، ينعمون فيه بوقت آمن يقويهم علي العمل الصالح والمنتج، فهو صرح يضاهي ما هو متوفر في محيطنا المجاور..
◼️نسأل الله تعالي أن يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر وحسن العزاء.. وإنا لله وإنا اليه راجعون.
*جهاز المخابرات العامة* الجمعة *١٢* أغسطس *٢٠٢٢*
** وسؤالنا الموضوعي لجهاز الاستخبارات: ألم يكن في امكان من اطلق الرصاص على العربة المقتحمة - حسب تعبير الاستخبارات - ان يعطل العربة بدلا من توجيه الرصاص لمن هم داخل العربة؟!!..
مشادة كلامية لين الامن وشرطة التحقيق:
كتب هشام علي: جريمة القتل التي وقعت بمدخل (نادي النيل)، هي قتل عمد مع سبق الاصرار والترصد. لا مجال لتغبيش الحقيقة وتصويرها انها دفاع عن النفس كما تجتهد قيادات جهاز الأمن والمخابرات وقوات الشرطة. فالجاني بعد إنفضاض المشادة الكلامية بينه والمجني عليهم ودخولهم عربتهم يهمون بالمغادرة، توجه لمكتب جهاز الامن بمدخل النادي وعاد يحمل (كلاشنكوف) أطلق منه تسع رصاصات وزعها على نوافذ العربة بتعمد قتل كل من بداخلها.
حضور نقيب بالشرطة ومساعد بالشرطة الأمنية لمسرح الجريمة بعد وقوعها مباشرة وإصرارهم على ذهاب الجاني لقسم شرطة بري، هو ما حال دون تهريبه، حيث أصر المسؤل عن الموقع وهو برتبة رائد بجهاز الأمن على عدم تسليمهم الجاني.. ولكن تحت ضغط وإصرار نقيب ومساعد الشرطة تم إصطحاب الجاني رفقة رائد جهاز الأمن الى قسم شرطة بري. وهناك حدثت مشادة بين ملازم الشرطة المناوب بقسم بري ورائد جهاز الأمن الذي أصر على عدم تسليم الجاني للشرطة إلا بخطاب رسمي لأدارة جهاز الأمن، بمبرر أن الجاني يتمتع بحصانة تمنع القبض عليه إلا بعد مخاطبة إدارته.. تمسك ملازم الشرطة المناوب بقسم بري بموقفه حيث أن الجريمة هي (١٣٠ قتل عمد) ولن يترك المتهم يغادر مهما كلف الأمر. ولولا تدخل عقلاء بينهم رتب عليا تواجدوا وقتها بقسم شرطة بري لحدث إشتباك بينهم. ثم بعد توجيهات من قيادة الشرطة تم تحويل المتهم (عصام مصطفى البدوي الطيب) من قسم شرطة بري الى قسم شرطة الخرطوم شرق، تحت حراسة مشددة.
تحاول قيادات الشرطة وجهاز الأمن حماية منسوبيها وترسخ فيهم أنهم فوق العدالة وفوق القانون ومعصومون من المحاسبة والعقاب.. هي بالأفعال تقول لهم (أقتلوا ثوار المواكب لحمايتنا وحماية سلطتنا وسنحميكم، وأقتلوا من شئتم أينما ووقتما شئتم وسنحميكم). (المصدر: واتساب قروب الاسلام والسودان)..
Eeidsy1947@gmail.com

////////////////////////////

 

آراء