24 نوفمبر, 2022

ورطة جماعة انصار السنة: بين الشامي والمغربي!!

ركن نقاش ** طالعتنا شبكة ايمان الاخبارية بالتئام لقاء بين الشعبي وجماعة انصار السنة (الوهابية) وقبل الاطلاع على فحوى هذا الالتئام بين التكوينين المتباينين دخلت بلهفة لاعرف “شن لما الشامي مع المغربي” اذ حسب متابعتي اعلم مدى الاختلاف الواسع بين الصديقين اللدودين حيث اكد المرحوم الترابي (زعيم التيار الشعبي “السجن حبيسا” بعد المفاصلة بينه والوطني في ١٩٩٩ بقيادة البشير “الذي ذهب الى القصر رئيسا”): انه في حديث الذباب “ياخذ برأي الطبيب الكافر ولا يأخذ براي النبي ولا يجد – حسب

عيسى إبراهيم

17 نوفمبر, 2022

سلفيون يصدرون بيانا يؤكدون فيه جهلهم السياسي والديني!!

ركن نقاش ** البيان صدر من علماء ومشايخ ودعاة الدعوة السلفية بالسودان حول الوضع السياسي الراهن (وقع عليه اكثر من ثمانين منتميا للسلفيين) وننوه ان السلفيين يقرون على لسان احدهم قوله في فيديو متداول ان من السياسة ترك السياسة فان كان هذا رايهم وهم باقون عليه فلماذا يتدخلون الان في السياسة بلا هدى ولا علم ولا كتاب منير؟.

عيسى إبراهيم

10 نوفمبر, 2022

خطاب البرهان: تفسيرات متباينة ومتناقضة!!

ركن نقاش ** حمل خطاب البرهان الاخير (بقاعدة حطاب للعمليات العسكرية) الذي صدع به في ذلك الموقع العسكري ثلاثة اتجاهات كلها ملغومة وتحمل في طياتها تفسيرات وتناقضات متباينة لا حد لها ولا يمكن القبول بها والرضوخ اليها لما تحمله في احشائها من تراكمات عصية على ان تتساكن مع بعضها البعض وهناك من وصف البرهان بانه لا يملك رؤية متناسقة وان حمل تناقضات متراكمة متراكبة لا يمكنها التعايش بسلاسة مع بعضها البعض: ١/ اولى التناقضات تحذيره للمؤتمر الوطني والاسلامويين من اتخاذهم

عيسى إبراهيم

24 أكتوبر, 2022

الاسلامويون رسملوا كل شيئ واحالوا الحياة الى جحبم!!

ركن نقاش ** الاسلامويون في ثلاثينيتهم كلما احسنت بهم الظن وجدتهم يفوقون سوء الظن العريض استلموا دست الحكم بانقلاب فشردوا وقتلوا ونهبوا وغيبوا الدولة والاقتصاد والسياسة والأمن والطمأنينة وادلجوا الجيش والشرطة والامن وسيطروا على القضاء والنيابة وجعلوا الشعب في معاناة لا تبقي ولا تزر!

عيسى إبراهيم

18 أكتوبر, 2022

انتبهوا: السودان قارة في وطن تحت التشييد والدمج!!

ركن نقاش ** مادبو (في فيديو متداول في الاسافير) يقول: برضو سمعنا – نحن من الله خلقنا – زول هددنا مافي (اصوات عالية من التكبيرات والتهليلات٨) المهدية ما هددتنا يا جماعة والله واقسم بالله لولا شعبنا في الخرطوم واهلنا في الخرطوم (ودمنا) في الخرطوم وسودانا في الخرطوم والله الخرطوم دي نطيها (نطويها) في خمسا دقايق.

عيسى إبراهيم

النتائج