السودان: منظمة أطباء بلا حدود تحث على ضرورة احترام العمل الإنساني بعد تعرض مكتبها في شرق دارفور اعتداء مسلح


الخرطوم، 28 نوفمبر/تشرين الثاني – في 19 نوفمبر/تشرين الثاني، اقتحم رجال مسلّحون مكتب منظّمة أطباء بلا حدود في الضعين، شرق إقليم دارفور حوالي الساعة الثالثة فجرًا. وهدّد المسلحون حراس المكتب وأساؤوا إليهم، وسرقوا سيارة تويوتا لاند كروزر تحمل شعار المنظّمة.
ووقع هذا الاعتداء المسلّح بعد أسبوعين من سطو عنيف على موكب سيارات تابع لأطباء بلا حدود كان مسافرًا من الضعين إلى مخيم كاريو لتقديم المساعدة إلى المجتمعات المحلية المعزولة. حيث سُرقت سيارة لاند كروزر تابعة للمنظّمة، فيما تعرّض الراكبون فيها إلى التهديد بالسلاح والضرب. ونتيجة لهذا الحادث، أًجلي فريق كامل من مخيم كاريو وقلّصت أطباء بلا حدود من حجم خدماتها.
وتقول رئيسة بعثة منظّمة أطباء بلا حدود وممثلة المنظّمة في السودان آن مومينا، “هذا الأمر غير مقبول – نحن نستنكر كافة أشكال العنف التي تُمارس ضد البعثات الطبية الإنسانية، ومرضانا وموظفينا. نحن نشعر بالقلق حيال التدهور المتسارع للحالة الأمنية في الإقليم والاستهانة السافرة بالجهات الفاعلة الإنسانية. نحن نطالب الحكومة والجهات المعنية بتوفير الضمانات الأمنية اللازمة لموظفينا، لكي يستطيعوا أداء مهمتهم الطبية الإنسانية. إنّ شعار منظّمتنا ظاهرٌ وبوضوح على مكاتبنا وسياراتنا. ويعد ضمان الأمن والسلامة جوهرياً لتستطيع المنظّمات الإنسانية والمحايدة مثل منظّمة أطباء بلا حدود أن تؤدي عملها لمساندة المجتمعات المحلية السودانية التي هي في أمس الحاجة إلى المساعدة.
عملت منظمة أطباء بلا حدود مع السلطات السودانية على جميع المستويات، بما في ذلك وزارة الصحة ومفوضية العون الإنساني وسلطات أمنية أخرى، للتأكيد على قلقها ولمتابعة هذا الموضوع.
تدير منظمة أطباء بلا حدود مركز رعاية صحية أساسية في مخيم كاريو للاجئين، لتوفير الاستشارات الطبية للمرضى الخارجيين وطب الأطفال للمرضى المقيمين ومركزاً للتغذية العلاجية لمرضى سوء التغذية الحاد، وكذلك خدمات الصحة الإنجابية، مع التركيز على توفير خدمات الأمومة والاستشارات للنساء الحوامل. وفي البلدات المجاورة للمخيم، تدير منظمة أطباء بلا حدود خدمات متكاملة لإدارة الحالات، تشمل توفير علاجات لإصابات الملاريا الخفيفة، والإسهال ومسوحات سوء التغذية على مستوى المجتمع المحلي.
تتواجد منظمة أطباء بلا حدود في مخيم كاريو بولاية شرق دارفور منذ عام 2017.

 

Sudan: MSF urges respect for medical humanitarian action after violent incursion in its office in East Darfur
Statement Khartoum, 28 November (MSF) – On November 19, armed men broke into the office of Médecins Sans Frontières/Doctors Without Borders (MSF) in Ed Dain, East Darfur State at around 3 AM in the night, threatened and ill-treated the guards and stole a Toyota Land Cruiser with MSF identification.
This armed incursion occurred two weeks after a violent carjacking on an MSF convoy traveling from El Daen to Kario to assist isolated communities. An MSF land cruiser was stolen, and staff threatened with guns and beaten. As a result of this violent incident, the entire team was evacuated from Kario camp and MSF reduced its activities.
“This is unacceptable – we condemn all forms of violence against medical humanitarian missions, our patients and staff,” said Ann Mumina, MSF Head of Mission and Country Representative in Sudan. “We are alarmed at the rapid deterioration of the security in the state and the blatant disregard for humanitarian actors. We demand the government and entities involved to provide the necessary safety guarantees for our staff to be able to carry out our medical humanitarian mission.” Our offices and cars are clearly marked with MSF logos. Safety and security are crucial for neutral and impartial humanitarian organisations like MSF to be able to carry out their work in support of Sudanese communities in dire need.”
MSF has engaged with Sudanese authorities at all levels, including the Ministry of Health, the Humanitarian Aid Commission (HAC), and other security authorities, to express its concern and to follow up on this situation.
MSF runs a primary health care center (PHCC) in Kario refugee camp that provides outpatient consultations, inpatient pediatrics and therapeutic feeding center (ITFC) for severe malnutrition; as well as sexual reproductive health services, with particular focus on maternity ward and consultations for pregnant women. The PHCC serves both host population of the surrounding villages as well as the South Sudanese refugees living in the camp. In the surrounding villages of Kario, MSF also runs integrated community case management (ICCM) which covers treatment of simple malaria, diarrhea and screening for malnutrition at the community level.
MSF has been present in Kario, East Darfur State since 2017.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!