لا حرية ولا تغيير !

 


 

د. زهير السراج
29 يناير, 2021

 


manazzeer@yahoo.com

* أجاز المجلس المركزي لقِوى الحُرية والتغيير في اجتماع يوم أمس (الخميس) قائمة المرشحين للحكومة الجديدة.* وانسحبت من الاجتماع كتلة التجمع المدني لتمسكها بترشيح (مدني عباس مدني) لوزارة مجلس الوزراء، وهو ما رفضه المجلس المركزي الذيَ يرى أن الترشيح يجب أن يكون لنفس الوزارة وليس وزارة مختلفة، والسؤال .. لماذا تصر كتلة التجمع المدني على ترشيح (مدني)، ولنفس الوزارة التي سبق أن رفض رئيس الوزراء ترشيحه لها العام الماضي، وما هي التنظيمات التي يضمها التجمع المدني، حتى نتبين حجمه ووزنه الحقيقيين ؟!

* وسؤال آخر، ما هي التنظيمات الحالية لتحالف قوى الحرية والتغيير، حتى نقتنع بشرعيته بعد انسحاب أحزاب وتجمعات مؤثرة من بينها حزب الأمة والحزب الشيوعي وتجمع المهنيين، وهل وجود نص في الوثيقة الدستورية بأن "يتم اختيار الوزراء وأعضاء المجلس التشريعي من بين مرشحي قوى الحرية والتغيير"، يكفي وحده لإعطاء (قوى الحرية والتغيير) هذا الحق ولو بقى فيها حزب واحد فقط، أم أن المقصود هو (قوى الحرية والتغيير بكامل عضويتها عند كتابة الوثيقة الدستورية)؟!
* لقد طالبتُ من قبل وأكرر مطالبتي، بأن يتوقف استغلال اسم (قوى الحرية والتغيير) بواسطة أفراد أو تنظيمات صغيرة لتحقيق طموحات سياسية وتطلعات شخصية، ومن يريد أن يخاطب الشعب أو يعلن عن نفسه، فليفعل ذلك باسمه أو اسم التنظيم الذى ينتمى إليه منذ اليوم، بعيدا عن قوى الحرية والتغيير التي ماتت وشبعت موتا بانسحاب معظم أحزابها المؤثرة والصراعات الحادة التي تدور داخلها!
* تضم قائمة المرشحين لوزارة الخارجية: سلوى كامل دلالة، السموأل حسن محجوب، ومرشح حزب الأمة (ومن المرجح أن تكون مريم الصادق المهدي). وزارة العدل: الوزير الحالي نصر الدين عبد الباري، طارق صديق كافي والطيب العباسي، وزارة شؤون مجلس الوزراء: خالد عمر يوسف، مهدي رابح وحاتم عابدين.
* وزارة الاستثمار: الهادي محمد إبراهيم، فاروق محمد النور وأبوبكر أحمد كرم الله. وزارة الصناعة: إبراهيم الشيخ، محمد عبد الله الحسن وممدوح ظريف رياض. وزارة التجارة: علي جدو آدم، عبد العظيم الأموي، عيسى ترتيب شاطر ونبوية محمد محجوب.
* وزارة الري والموارد المائية: الوزير الحالي ياسر عباس، حامد إدريس ومحمود عثمان. وزارة الزراعة: جلال مصطفى ، محمد أحمد حسين، بابكر محجوب، مرشح حزب الأمة. وزارة الصحة: عمر النجيب، دكتور جمال إدريس (اعتذر)، والوزير الحالي المكلف أسامة عبد الرحيم. وزارة التعليم العالي: بروفيسور مواهب الطيب، بروفيسور آمنة مريود وجواهر موسى سليمان.
* وزارة الشباب الرياضة: يوسف آدم الضي، الصادق آدم اسماعيل وأبو مدين عوض السيد. وزارة الشؤون الدينية والأوقاف: الوزير الحالي نصر الدين مفرح، محمد الفاتح محمود، الدومة كوكو، ومرشح حزب الامة. وزارة الثقافة والإعلام: حمزة بلول، ابتسام بشير نور الدائم وعلي الأمين أحمد الحاج.
* وزارة الاتصالات: هاشم حسب الرسول، عمار القاسم حمودة ومنذر أبو المعالي. وزارة الطاقة والنفط: معتصم إبراهيم أحمد ومحمد نصر بشير، ومرشح حزب الأمة. وزارة النقل: ميرغني موسى حمد، طه عبد الله يسن ونبيل محمد النويري. وزارة العمل والإصلاح الإداري: تيسير النوراني، استيفن أمين ومصطفى صالح أبو اليمن.
* تلك هي ترشيحات (قحت) ومن الواضح أن الكثير من الاسماء أقحمت للإيفاء بشرط تقديم ثلاثة مرشحين لكل وزارة الذى فرضه رئيس الوزراء (مجرد تمومة فقط)، ولا أدري كيف يرضى البعض لأنفسهم القيام بهذا الدور المهين !
* بقيت أسماء مرشحي حزب الامة والجبهة الثورية، لتكتمل الترشيحات للحكومة القادمة التي لن تكون افضل من سابقتها لاعتمادها على نفس الطريقة السابقة في اختيار الاسماء بدون اعطاء أي اعتبار للبرامج والاهداف، بل انها ربما تكون اسوأ بكثير لدخول عنصر المحاصصة هذه المرة والاكتفاء بالانتماء السياسي والحركي فقط، بعيداً عن الخبرات والمؤهلات، بالإضافة الى استبعاد قوى الثورة وسيطرة العسكر المطلقة على كل شيء، وكان الله في عون شعبنا الذي ظل يخوض في مستنقع الساسة والعسكر والفشل منذ ان ابتلاه الله بالاستقلال ، ولم يتذوق طعم الحرية والتغيير والراحة حتى اليوم!

 

آراء