هلال الأبيض يصعد لربع نهائي الكونفيدرالية بالانتصار على ريكرياتيفو


 

السودان – بدر الدين بخيت
واصل فريق هلال الأبيض السوداني مسيرته الناجحة في بطولة الكونفيدرالية الإفريقية، وتأهل لدور الثمانية، بعد فوزه على ضيفه الأنجولي، ريكرياتيفو دو ليبولو (2-0)، مساء اليوم السبت، بمدينة الأبيض، ضمن الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الثالثة.

أحرز هدفي هلال الأبيض من ركلتي جزاء كل من، مهند الطاهر في الدقيقة 21، والإيفواري شيخ موكورو في الدقيقة 49.

وتسبب في ركلتي الجزاء، المهاجم أبِّكر سليمان، رجل المباراة الأول، بينما طرد الحكم قلب دفاع وقائد الضيوف، في الدقيقة 49.

ورفع الفوز رصيد هلال الأبيض إلى 10 نقاط، متصدرًا المجموعة، حيث لن يتأثر بنتيجة مباراته الأخيرة أمام مضيفه زيسكو الزامبي، الأسبوع القادم.

وأظهر الفريق الأنجولي صرامة تكتيكية عالية في المباراة، بينما أصر لاعبو هلال الأبيض على التمرير المتقن، مع عدم التسرع في التقدم نحو الهجوم.

وبدأ أصحاب الأرض في تشكيل الخطورة عبر عدة مخالفات حول منطقة الجزاء، ومن إحداها سدد شيخ موكورو كرة قوية زاحفة تخطت الحائط، وأفلتت من يدي الحارس داخل منطقة الست ياردات، ولامسها أبَّكر سليمان، لكن الحكم احتسب عليه تسللًا في الدقيقة 11.

وفي الدقيقة 16 أرسل مهند الطاهر كرة عالية متقنة من ركلة ثابتة على حافة الصندوق، حيث مرت بمحازاة القائم الأيسر.

وأحرز هلال الأبيض هدفه الأول في الدقيقة 21، وذلك بعد ركلة ثابتة نفذها موكورو إلى داخل منطقة الست ياردات، لكن مدافع ريكارياتيفو، داريو كاردوسو، أمسك بقميص أبكر سليمان الذي كان متابعًا للكرة، وأسقطه ليحتسب الحكم ركلة جزاء، نفذها مهند الطاهر قوية على يسار الحارس.

وحول حارس هلال الأبيض، أكرم الهادي، كرة خادعة وقوية إلى ركلة زاوية، من تسديدة قريبة جدًا في الدقيقة 25.

وفي الدقيقة 34 قاد مهند الطاهر هجمة منظمة، ومرر لأبكر على حافة الصندوق، حيث أعاد الكرة للخلف للغاني نيلسون، الذي موه وسدد كرةً قوية حولها الحارس لركلة زاوية.

وسيطر هلال الأبيض على المباراة بفضل رباعي خط وسطه، نيلسون ونصر الدين الشغيل ومهند ومفضل محمد الحسن.

أما في الدقيقة 37، صد أكرم كرة قوية زاحفة نحو مرماه قبل أن يشتتها الدفاع.

وفي الشوط الثاني سعى ريكرياتيفو للتفوق في وسط الملعب، وضغط في الدقائق الأولى على أصحاب الأرض، الذين تماسكوا بقيادة ثلاثي الدفاع، القائد مرتضى عبد الله، وبكري بشير، وعمر سفاري.

وسرعان ما عاد الهلال لأجواء المباراة، وأحرز الهدف الثاني من المخالفة التي ارتكبها قائد الفريق الأنجولي وقلب دفاعه، كواجيكا ديفيد، حين أسقط أبكر سليمان داخل الصندوق بعد سيطرته على الكرة، وتوجهه بها نحو المرمى، حيث أشار مساعد الحكم إلى ركلة جزاء، ما نتج عنه طرد المدافع.

وسدد شيخ موكورو بنجاح على يمين الحارس، محرزًا الهدف الثاني في الدقيقة 49.

وأحكم الأبيض سيطرته على المباراة بعد ذلك، وهدد مرمى الضيوف بصورة دائمة، وأضاع الفرص تباعًا.

ودخل من جانب هلال الأبيض كل من، معاذ القوز، والأوغندي خميس كيزا، بدلًا من مهند الطاهر وأبكر سليمان.

وأضاع أصحاب الأرض فرصتين، قبل أن ينهي الحكم المباراة بفوزهم وتأهلهم لربع النهائي، في أول مشاركة لهلال الأبيض في البطولة.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!