بيان من هيئة محامي دارفور وشركاؤها حول توجيه مفوضية العون الإنساني للفنادق بعدم إقامة اي ورشة إلا بعد الحصول منها على إذن مسبق


بسم الله الرحمن الرحيم

نشرت الوسائط عن صدور توجيهات من مفوضية العون الإنساني للفنادق بعدم إقامة اي ورشة او منشط للمنظمات إلا بعد الحصول على إذن مسبق منها، هذا الإجراء الذي لم يحدث في ظل عهد الطاغية البشير، ليحدث في ظل سلطة اتت عقب ثورة ديسمبر المجيدة وتضحياتها، وقد كان مفوض مفوضية العون الإنساني الذي ينتمي لحركة العدل والمساواة نفسه ببريطانيا كما كانت قيادة الحركة المذكورة في المنافي وكان الثوار بصدورهم العارية وشعاراتهم السلمية يواجهون الطاغية ولجنته الأمنية في ميدان الإعتصام والمعتقلات والسجون .
ستدرس الهيئة هذه التوجيهات الأمنية وما بها من مساس بالحقوق والحريات وستخاطب المفوضية السامية لحقوق الإنسان بجنيف وكافة الجهات الدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان .
المؤسف حقا ان الحركات المسلحة المنضوية للسلطة بموجب إتفاق جوبا صارت أداة من أدوات القهر وإنتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها عناصر اللجنة الأمنية للنظام البائد الإنقلابية .

٢٣/ ٥ /٢٠٢٢م


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1 شارك

0 تعليقات