المحير هو حيرة المحتارين (2)  .. بقلم: شوقي بدري


 لا نعرف ولم نسمع او نقرأ لشعب تعرض لعملية احتيال طويلة المدي ولا تزال ، استهدفت دنياه ودينه مثل شعب السودان  الشمالي.
 حضر الكثير من المحتالين الى السودان زعموا انهم من احفاد النبي صلى الله عليه وسلم او عمه العباس وابن عمه سيدنا على بن ابي طالب كرم الله وجهه . وصار كل السودانيين بالرغم من شلوخهم الافريقية وملامحهم الكوشية او النوبية ،طريقة حياتهم ، طعامهم ، تقاليدهم الاحتفالية من فرح وكره وحتى مساكنهم ، تعكس اول حضارة انسانية سبقت الحضارة المصرية بخمس الف سنة  ويعتبرون انفسهم من العرب الاقحاح . وهذا سبب كل الدمار القتل انفصال الجنوب الذي سيتبعه انفصالات جديدة .
 لقد  قسموا العالم الى ابيض واسود . بالرغم من أن العرب لا يعتبرون من البيض الا انهم يعتبرون كل اسود او اسمر عبد . بسبب مركب النقص صار الكوشيون او النوبيون اصحاب اعرق حضارة ومهد الانسانية  يهربون من اصلهم الرائع ويزورون اصلهم ليكونوا عربا !! الاسلام ليس مربوط بالعروبة . وللعرب اسوأ تاريخ بشري  ولا يزالون يؤكدون أن الشر يتبعهم    .
 الرباطاب وانا احدهم يرجعون نسبهم جميعا لرجل ويقال انه كان درويشا وربما لم يتصف برجاحة العقل  اسمه رباط بن غلام بن عايد كما سمعناولقنونا  . ويذكر عون الشريف في موسوعته عن القبائل السودانية والانساب أن رباط قد  زوجه اهل البلاد امرأة وبعد أن ولدت له ابنا . اخبروه أن الطفل والزوجة ملك  لأهل البلد لانها أمة  . وذهب الدرويش الذي تم خداعه واشتكى للقاضي الذي  حكم بأن الابن ابنه ولكن الامة ليست ملكه . نحن اذا احفاد درويش مغترب وامة سودانية . السؤال  اين ذهب احفاد اهل البلد ؟ هل ابتلعتهم الارض . يقولون انهم من مخا ميناء اليمن  القديم ، وله شقيقان وهما  منصور جد المناصير وركاب جد الركابية !! وتتضارب الروايات   وكل منهم قد صارت له امة في السودان .              . ومنذ طفولتنا شاهدنا اليمنيين في كل شبر من السودان  ، ولكن لم يكون اى منهم  عشيرة   ، لماذا ؟
نصف اهل السودان عباسيون . ولنقل ثمانية مليون فقط هل يوجد في السعودية ثمانية مليون عباسي ؟ وهذا يعني ان عباسيي السودان  اضعاف عدد العباسيين في السعودية …. اليس هذا بغريب . هنالك الكثير من المزورين في الدامر خاصة ، يذهب اليهم الانسان  يذبخ خروفا ويدفع السعر ويرجع الى اهله بعد فترة وهو يحمل قائمة طويلة باسماء ويعود نسبه الى العباس او من يريد . واذا اعترضت يقولون لك الناس مؤتمنون على انسابهم  ….. اليست هذه من المحيرات ؟    . لم لا ؟ انهم متعودون على الدجل الخرافة .الا يكفي ايمانهم  بالمهدي والميرغني لكي يصدقوا  كل سخافات العالم . اتظنون ان حياتنا قد تردت فقط بسبب النوم في ضل الضحى ؟انه الدجل .
 نسب محمد احمد عبد الله ود الفحل يعود الى الحسن بن الامام على كرم الله وجهه  كما يدعون ………… هو محمداحمد المهدي بن السيد عبدالله بن فحل بن عبدالولي بن عبدالله بن محمد بن حاج شريف بن على بن احمد بن على بن حسب النبي بن صبر بن نصر بن عبدالكريم بن حسين بن عون الله بن نجم الدين بن عثمان بن موسى بن ابي العباس بن يونس بن عثمان بن يعقوب بن عبدالقادر بن حسن العسكري بن علوان بن عبدالباقي بن يعقوب بن الحسن السبط بن علي بن ابي طالب كرم الله وجهه. هذا نسب المهدي لابيه . من العادة أن يكون في كل قرن اربعة اجيال خاصة قديما لأن الناس كانت تتزوج في سن مبكرة . لقد مرت اكثر من 1400 سنة من موت الامام على كرم الله وجهه . وهذا يعني  اكثر من 50 جيلا .  لماذا لا يزيد جدود حفيد ود الفحل عن 34جدا. حتى التزوير لا يجيدون . الا انه يكفي القليل والدجل من السيطرة على السودان . الدليل غضب اغلب من يقرا هذا الكلام ويكاد ان يموت من الغيظ بالرغم من أن الاعداد لا تكذب . متى سينتزع السودان الشمالي   حريته ويتخلص من العبودية الاختيارية ؟ والحمد لله فهذا الجيل  االراكب راسو لا يمكن خداعه ، والحمد لله .
 طبعا لم يتواصل نسب  من كان اكثر اهل مكة  وسامة  واكثر آل هاشم  حضورا وصاحب كاريزما واكثرهم مالا . انه عبد العزى وعرف بأبي لهب لأنه كان يبدو وكأن  اللهب يخرج من عينيه ولوسامته واشراق وجهه. اثنان من اولاده عتبة وعتيبة تزوجا من بنات النبي صلى الله عليه وسلم  وهما ام كلثوم ورقية . اين احفاد ابي لهب من اطفاله العديدين ؟؟ انا اقول انهم من حكم السودان .
 ارسل الادارسة الميرغني لكي ينشر طريقتهم الصوفية في السودان . قام الميرغني بخيانتهم ادعى ان جده النبي وهو ،، خاتم الاولياء ،، ولا ولي بعده ولهذا سمى نفسه بالختم وطريقته هى الختمية . ولا يزال احفاده يركبون على ظهر الشعب السوداني ويمتصون دمه ويتلاعبون بدينه ومعتقداته  يساعدونه على الانكسار والخنوع . وهذا يعطي الآخرون الحق في معاملة السودانيين كبهائم هاملة كما قال ابن  المقفع عن الزنج. العلاقة بين الادارسة والختمية لا تزال غير حميمة كما بين الطرق الصوفية الاخرى !! وقد نعود للمراغنة .
اقتباس
هل هنالك من يستطيع ان ينكر ما موجود فى كتب الختميه وفى منشورات المهدى  وما اوردت انا من قبل واورد الآن ايضا …
 ويقول محمد عثمان الميرغنى فى كتابه ( مناقب صاحب الراتب- صفحة 102 قال : ( من صحبك ثلاثة أيام لا يمت الا وليّا . وان من قبل جبهتك كأنما قبّل جبهتى . ومن قبّل جبهتى دخل الجنة . ومن رآنى أو من رأى من رآنى الى خمس ، لم تمسه النار ) . كما يقول  … ومن احبك وقرب منك فهذا الخالد في نعمتي . ومن بغضك وبعد عنك فهذا الذي يعد له العذاب الاليم  في منشورات المهدي و ما ادعاه المهدي بالمهديه ان من لم يؤمن به فقد كفر وان يحل ماله وعرضه ودمه .  هذا موجود في الاثار الكامله للامام المهدي و هو خمس مجلدات جمع وتحقيق الدكتور محمد ابراهيم ابو سليم دار جامعة الخرطوم للنشر. وهذه الوثائق موجوده في دار الوثائق السودانيه التي كان الدكتور محمد براهيم ابو سليم مديرها وراعيها. وهنالك وثائق محفوظه في مكتبة جامعة درام تحت رقم 100-1-2 ووثائق محفوظه في جامعة درام تحت رقم 100-1-4 و مصنف رسائل محفوظه بمكتبة كامبريدج بانجلترا ومصنف رسائل بمكتبة ييل بالولايات المتحده و الجزء الاول من مصنف رسائل محفوظه في الخزائن الوطنيه الفرنسيه مصنفة بواسطة محمد المجذوب بن الطاهر المجذوب ومصنف رسائل صنفها حسين الجبري و محفوظه في جامعة الخرطوم. مصنف رسائل بالمكتبه الاصفيه بحيدر اباد. خطب مصنف خطب مطبوعه بالحجر و مصنف رسائل عند العمده ادم حامد في الجزيره ابا. مصنف يتضمن خطب المهدي يملكها العاقب با درمان ووثائق حامد سليمان والي بيت المال في المهديه قديما. وثائق مختلفه باسم المهدي مجموعة المهديه بدار الوثائق السودانيه. اماكن اخرى كثيره من دور الوثائق لا يتسع المجال لذكرها ..  في رسائل المهدي الاولى قبل ادعائه المهديه كان يختم رسائله قائلا الفقير الحقير محمد احمد عبد الله ،  كرسالته شعبان 1298 هجريه وهي رسالته الى احمد بن محمد الحاج شريف .  كما اورد ابو سليم في الجزء الاول صفحة 41 رساله بخط المهدي جامعة درام انجلترا. و بعد ادعائه المهديه كان يبدأ  رسائله  : من عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبدالله الى الفقيه احمد الحاج البدري و الى الفقيه احمد زروق كما في صفحة 111. كما اورد ابو سليم في صفحة 119 الى اهالي خور الطير وغيرهم فمن عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبد الله اعلموا ان رسول الله صلى عليه وسلم امرني بالهجره الى ماسه بجبل قدير و امرني ان اكاتب بها جميع المكلفين فمن اجاب داعي الله ورسوله كان من الفائزين ومن اعرض يخذل في الدارين .  ويقول المهدي في صفحة 135 في نفس المجلد في خطابه الى احبابه في الله المؤمنين بالله و بكتابه. و اخبرني سيد الوجود صلى الله عليه وسلم انني المهدي المنتظر و خلفني صلى الله عليه وسلم بالجلوس على كرسيه مرارا بحضرة الخلفاء الاربعه و الاقطاب و الخضر عليه والسلام وايدني الله بالملائكه المقربين و بالاولياء الاحياء و الميتين من لدن ادم الى زمننا هذا, وكذلك المؤمنين من الجن . و في ساحة الحرب يحضر معى  امام جيشي سيد الوجود صلى الله عليه و سلم بذاته الكريمه و كذلك الخلفاء الاربعه و الاقطاب و الخضر عليه السلام و اعطاني سيف النصر من حضرته صلى الله عليه وسلم و اعلمت انه لا ينصر علي احد ولو كان الثقلين الانس و الجن.
نهاية اقتباس
 كيف تتوقعون أن يحترمكم العالم ويعتبركم اسوياء تستحقون الاحترام ؟؟ في بعض الاحيان احس اننا شعب يستحق الشفقة لاننا اعداء انفسنا  .
  في سنة 1820 اتي الى السودان  ضابط استخبارات مصري وبلده تحت الاحتلال التركي ، حفظ بعض القرأن والحديث وزعم انه من احفاد النبي صلى الله عليه وسلم . فتحت له الابواب والاحضان ، تسارع الناس للتبرك به  وربما لثموا يديه كما يحدث اليوم مع احفاد دجال آخر. واستقبله ملك سنار ونزل ضيفا على الملك كعادة السودانيين في احترام  من لا يستحق الاحترام . ولا يزال الوزراء ورؤساء السودان يقابلون صعاليك العرب وعير العرب . يكفي موضوع الاخوة باشري الذان مد لهما البساط الاحمر فقط بسبب العقال واللبس العربي واللهجة السعودية  !! الى أن  اوضحت السفارة السعودية أن صاحبة الصورة لادخل لها بالموضوع .
 بعد سنة من الاحترام التكريم عاد ذلك المصري  الجاسوس الذي عرف كل صغيرة وكبيرة عن السودان مع جيش اسماعيل باشا وصهره محمد الدفتردار . وتعرض السودان لمذابح غير مسبوقة وتحطم الاقتصاد لان الناس قد هربوا وتركوا مزارعهم وتجارتهم  ؟ يكفي أن 7 الف من الجعليين احفاد العباس ارسلوا لمصر كعبيد من  شندي واتبعوهم باربعة الف من المتمة . وانهارت اسعار العبيد في اسواق امبابة خارج القاهرة  . هل نسيتم موضوع الغرباوية ؟.  ولا نزال نفتح ابوابنا لنساء ورجال المخابرات المصرية ورجال الدولة المصرية التي لا تحترم حتى المواطن المصري الغلبان . بلد لا تهتم بمواطنيها ولم يتحصلوا على الحرية منذ زمن الفراعنة ، هل  سيكون لها احترام او اهتمام  بالبرابرة السودانيين ؟
 صحفي مصري ملأ الساحة السودانية ووجد التكريم والتعظيم  في السودان قبل الانتخابات الاولي في السودان التي قامت مصر بشرائها وسلمتها لعملائها في السودان بواسطة حقائب النقد  االتي اتى بها صلاح سالم . لم يخفي الامر على  الاديب و الاداري الاريب محمد عثمان يس الذي كان مديرا لمديرية اعالي النيل ثم وكيلا لوزارة الخارجية  . استطاع محمد عثمان يس أن يأتي باسم الصحفي ورتبته من كشف الضباط في مصر ! وفي مناسبة ضخمة كان  ،، الصحفي ،، المصري موجودا كالعادة . وعندما القى التحية على محمد عثمان يس كان الرد ….اهلا بتربية المرقوت  .  وتمت مواجهته برتبته ومرتبه كجاسوس للمخابرات المصرية .
اتى ما عرف بالوفد الشعبي المصري الذي اراد الدخول من الشباك بعد أن اوصد الباب امام الحكومة المصرية قاتلة الجنود السودانيين غدرا . والمضحك أن الوفد قام بارتداء الملابس السودانية ، لا ادري هل صرفوا ليهم حقق  عماري  وسكاكين ضراع الخ ؟؟ مثل القرد صلاح سالم الذي رقص في رمبيك شبه عاري الا من ما يشبه :: حفاض ،، الاطفال في الخمسينات ولا يزال اهلنا ،، الأقر،، يضحكون على شكله وطريقة رقصه  . دائما  يظنون انهم يستكردون البرابرة !!!!! دنيا …. المؤلم جدا استخفاف المصريين بنا . كل ،، جعيدي ،، يحضر يهللون له . الجعيدي الكبير في الوفد هو وزير الخارجية السابق السفير  محمد العرابي الثاني هو السفير المصري في الخرطوم حسام عيسى هؤلاء من المفروض انهم قد رضعوا الدبلوماسية مع الكشري والمش ولن يتعدوا عليها لانها كارهم وصنعة كبارهم . لماذا يتخطون وزارة الخارجية السودانية ويتصلون بالقصر ويستقبلهم العنبج البرهان ؟ اليس هذا اعتراف بأنهم يعتبرون السودان  ولاية مصرية . لماذا نسمح دائما للمصريين بمعاملتنا بدون احترام ؟ ولماذا نسمح لمصر بالتدخل في امورنا  ؟
  قديما حاول بعض الشيوعيين المصريين الدخول كواسطة بسب الانقسام الذي خلقته مصر في 1970 . رد الحزب لهم كان …. سعيكم مشكور…. ساعدوا انفسكم ، انتم اول حزب شيوعي في العالم قام بحل نفسه . وبعدها عندما قال خالد محى الدين انهم قد  وجهوا اعضاءهم بعدم معارضة الحكم الناصري . ردت الكنداكة فاطمة احمد ابراهيم …. كيف تطلبون من الحزب الشيوعي المصري أن يستسلم ؟ نحن نحارب ونعارض  نميري وهذه مادة عقوبتها الاعدام . وكعادة المصريين عندما يقحمون أن يتجهوا الى البكش الفكاهة او السخرية . قال خالد محي الدين  …. اذا انتو عاوزين تموتوا اتفضلواعلى كيفكم … انحنا مش عاوزين نموت   . في مناقشات ما قبل الاستقلال صدم محمد فريد ابوحيد وما يعتبر المفكر المصري والذي اشتهر بالروايات التاريخية ويعود على الاحترام الذي لا يستحقه في السودان ، عندما واجهه الشباب السوداني المطلع والعارف بالسياسة ودروبها على عكس آباءهم وفندوا كل حججه واظهروا عوارها قال ….. وانتو كمان  بتتكلموا يا برابرة يا اولاد الاحبة يا اللي ساكنين في بيوت الكاكي . واخرج مافي جوفه من وسخ .
  لعقد كامل كان  الجاسوس هاني رسلان يأتي الى السودان وهو يشلخ ويملخ كما يشاء ـ يهلل له البرابرة المساكين ويطلقون عليه الالقاب مثل  الخبير الاستراتيجي  ، الخبير بالشأن السوداني   المرجع المنظر الخ . وكأن السودانيين جهلاء بوطنهم ويحتاجون لمن يعلمهم  ويقودهم . قمت بكتابة عدة مواضيع منها القدع هاني رسلان وبعدين معاك يا هاني رسلان الخ يمكن قوقلة شوقي بدري هاني رسلان . الغريب هو انني وجدت هجوما من  بعض البرابرة واخيرا الصحفي البطل الذي اكل في كل الموائد خاصة مائدة النميري . كتبت له موضوع هاني رسلان مكري يا البطل انت شن نفرك ؟. انه البطل الذي بعد الدفاع عن هاني رسلان  والتطبيل للبشير تم تعينه قنصلا ثقافيا  مثل الآخرين . ولكن … يافرحة ما تمتش فقد اتى طوفان الثورة .
 اذكر أن صحفيا قد انتحر امام القصر الجمهوري بأن القى نفسه في النيل حزنا على  اعلان استقلال السودان ورفع العلم السوداني الذي  صصمته الفنانة السريرة مكي الصوفي  بعد منافسة معلنة وديمقراطية بينة  ولجنة مستقلة لاختيار الفائز . تم استبدال علم الحرية والديمقراطية  بنسخة مقلوبة من العلم الفلسطيني الذي لا يعترف به عالميا ، ومصر هى من كانت خلف تغيير  العلم السوداني وحتى السلم التعليمي ولا يزال هنالك من يهلل لنميري الذي كان اكبر عميل لمصر  مثل بابكر عوض الله الذي هندس انفقلاب مايو الذي حرسه الجيش المصري وسلاح الجو المصري الذان استضافهم السودان مثل الكلية الحربية المصرية خوفا من ضربة اسرائيلية  …. تكلم عن الخيانة .. لمعلومية من لم يعرف عند موت استالين  1953الذي كان سفاحا ودكتاتور مثل هتلر ولهذا تحالف في البداية ، مات بسبب االتدافع والانتحار 1200 من الروس . الهوس لا وطن له .
 البروفسر والاعلامي الذي ترفع له ،، القبعات ،، في السودان  على شمو صرح دائما ولا يزال على اقتناع كما قال  …. أن اسوأ لحظة في حياته هى لحظة انزال العلم المصري …. تصور . وأن السودان اذا كان  قد اتحد مع مصر لصارت مصر والسودان دولة  عظمى . ولا يزال البعض محتارا ، لماذا نحن متخلفون واليوم تسيطر مصر على اقتصادنا سياستنا  جيشنا امننا قرارنا بعد أن قتلت الضابط السوداني محمود وفرقته في حلايب  وتم احتلال الارض السودانية حتى  الاربعين كيلو متر في نتوء حلفا .
 قامت مصر بتعيين شركة فرنسية واثيوبيا شركة فرنسية اخري  كاستشاريين لسد النهضة ، وبعد دفع 3 مليون دور تقاسمها السودان مصر واثيوبيا . رفضت مصر  استلام التقرير لأنه ضمن خريطة السودان الحقيقية  التي تظهر حلايب شلاتين ونتوء حلفا داخل السودان . وهذه هى الخريطة المعترف بها  عالميا  في الامم المتحدة ، منظمة الوحدة الأفريقية  وكل منظمة عالمية ، وحتى مسخرة الجامعة العربية التي تعتبر  ملكية حصرية لمصر لا تتغيررئاسة مصر لها  كحق الاهي . وهذا الحق الالاهي  يعتقد المصريون انه يشمل السيطرة على السودان وكل اهل السودان  .
المحير هو حيرة المتحيرين  لماذا تسيطر مصر على العباد والبلاد في بلد يسمى السودان . تصور ماذا كان سيكون شعور السودان الشمالى اذا اقترح الجنوبيون  تغيير العلم السوداني الى العلم الكنقولي او النايجيري بالمقلوب ؟
 الحزب الشيوعي  السوداني يعلن انه متمسك  بعدم التفاوض مع السلطة الانقلابية ومع المؤتمر الوطني  وحلفائه . لقد كدنا نفقد عقلنا  عندما شاهدنا الكنداكة فاطمة احمد ابراهيم في  برلمان الكيزان بجانب القاتل ومن عذب زوجها الشفيع احمد الشيخ بطريقة وحشية . كما رأينا فاروف ابو عيسى ومن عرف ببطل ليلة المتاريس في اكتوبر 1964وهو جالس  في برلمان الكيزان  ويقبض المرتب . والدكتور محمد محجوب عثمان  تم طرده من الحزب السوداني في 1992 لانه جلس في نفس البرلمان  . كلما تكلمنا كاشتراكيين او ديمقراطيين واجهونا  بمشاركة فاطمة وفاروق . هل نجد تفسيرا اليوم من الحزب الشيوعي ؟ ومتى سينتقد الحزب الشيوعي نفسه ويدين مشاركتهم في انقلاب مايو  وقطع ارزاق البشر في عملية التطهير ؟ ونكون من الشاكرين  . وهل لا يزال الحزب يرفع راية الثورة البلشفية  ودكتاتورية البروليتاريا التي لم تتكون بعد في السودان .
 ندين بشده اعدام ال 28 ضابطا في رمضان ودفن بعضهم وهم احياء . الا اننا نفكر….. ماذا كان سيحدق وماذا سيحدث اليوم اذا وصل البعثيون الى السلطة في السودان . العث اركتب من المجازر والفظائه ما لا يمكن تجاهله . وهو حزب عنصري اقرب الى الفاشية . وصوله الى السلطة حتى ولو مشاركا فقط  سيكون كارثة عنصرية لا يحتاجها اسودان . الفيه مكفيه .
 نقرأ …. الوفد الفني من وزارة  الزراعة والديوان الهاشمي الاردني يختتم زيارته للسودان  التي استغرقت اسبوعا ، بغرض تصدير  مواشي وادخالها  للمربع الصحي  بالاردن وتسويقها للدول المحيطة بالاردن . الم اقل لكم بأنا الآخرين يعتبرونا بسبب هذا النظام  بهائم هاملة . لهذا يصدر حميدتي اناث الابل وشتلات الهشاب الى سادتنا العرب  . لم لا فدبي تصدر الصمغ السوداني . والسمسم تصدره مصر والاردن تصنع الكركدي الخ . والدم السودانييعرض بثمن بخس .
 السودان مواجه بكارثة قادمة . عندما يتم ارجاع المرتزقة  بعد الوصول للسلام في ليبيا اليمن  والفاتيكان وكل مكان  ، ستكون 9 طويلة وتفلت الشرطة الامن والمليشيات نزهة مقارنة بالقادم .
 يصفق البعض لوزير خارجية مصر السابق  محمد العرابي لانه يقول ….. استقرار مصر لا يكتمل الا باستقرار السودان . تصور . ومصر تقول ان لها في كل ركن في السودان رجل مخابرات مخابرات وفي القصر عندهم العنبج البرهان وآخرين . المصريون لا يتكرمون علينا ابدا بدبلوماسيين فقط رجال مخابرات . مصر  تحتل ارضنا وترفض الذهاب الى المحكمة   الدولية . مصر لم تتوقف من  التآمر على السودان  من قبل الاستقلال واول محاولة انقلابية كبيرة اولاد عبد الحليم مع نميري وآخرين 1957 . انقلاب 1959 شنان محيي الدين احمد عبد الله . انقلاب محمود حسيب وآخرين ثم انقلاب مايو ، مناصرة انقلاب الانقاذ ودعمه في البداية …. قال ايه …. ؟  استقرار السودان .
 لقد وضح أن اللصوص قد اختلفوا . مناوي عواطه زي الهعبلانج في الشرك . اللص الكبير جبريل احس بأن الحلقة تضيق وبعد نهب ال  اتنين فاصل اربعو بليون دولار وكل ما وضع عليه يده صار ينتقد بقية اللصوص ومن كان خلف مؤامرة جوبا والاتفاقات تحت الطاولة ويقول أن رسوم عبور الطائرات تذهب الي سويسرا ثم الى بنك في الامارات . ولا يدخل المالية وأن عائد اللحوم المصدرة يذهب مباشرة الى التصنيع الحربي . انحنا المساكين لم نكن نعرف أن التصنيع الحربي يشمل  الكرشة والكوارع .
shawgibadri@hotmail.com

أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1 تعليق, 1 شارك

تعليق واحد