حان الوقت لتجميد النشاط الكروي في السودان !!

 


 

مزمل عليم
24 يناير, 2023

 

🎵 سيمفونية 🎵
mozaart87@gmail.com
- كما جرت العادة يخسر منتخبنا بكل اريحية وبثلاثية معتادة وبكل صراحة الجميع كان يتوقع ما جري بالأمس من مهزلة بإسم السودان فبعد مباراة غانا تعشمنا علي الأقل ان يظهر المنتخب السوداني بصورة فنية افضل من المباراة السابقة حتي وإن لم نتأهل ولكن نقوم بحفظ ماء الوجه .. ان نخسر امام مدغشقر مع احترامنا الشديد لمنتخبهم الشاب والقوي والذي تلاعب بمنتخبنا كيفما يشاء وكأنهم يخوضون حصة تدريبية وليس مباراة في بطولة تنافسية قارية ..
- هل يعرف الناس ماهي عاصمة دولة مدغشقر ؟ وكثيرون منا حتي لا يعرفون موقعها الجغرافي لكن بالعمل والنظام والإجتهاد الكل يحقق النجاح .. إلا نحن في السودان العشوائية والمصالح الشخصية تغلغت في كل مجالات الحياة ليصبح الفشل ملازمًا لنا سياسيًا
وإقتصاديًا ورياضيًا وحتي إجتماعيًا يبدو اننا في مرحلة إنهيار شامل في كل مفاصل الحياة ..
- نعود لأحداث اللقاء الذي لا نستطيع ان نأخذ منه أي تحليل فني من جانب منتخبنا الذي دخل اللقاء بمبدأ ( زي ما تجي تجي ) يبدو انها الخطة الكانت مرسومة لمباراة مدغشقر .. ما يثبت صحة كلامي ما قاله هيثم مصطفي محلل قنوات (Bein sports) فالمشكلة أكبر من كونها خسارة فريق واداء فني ضعيف داخل الملعب ولكن علي ما يبدو ان المشكلة إدارية بحتة في المقام الأول فكرة القدم تدار عندنا بعشوائية محضة بعيدًا
عن العلمية وحتي علي مستوي الإتحاد العام ندور حول فلك اسماء بعينها كمال شداد ومعتصم جعفر واسامة عطا المنان !! شخصيًا منذ ان بدأت بمتابعة كرة القدم في السودان لم اشاهد غير هذه الأسماء علي قمة إدارة الهرم الرياضي في السودان .. !! هل عقرت حواء السودان في إنجاب إداريين في الرياضة ؟
- مشكلة اللاعب السوداني الأساسية والتي يعرفها الجميع عدم وجود مدارس سنية مؤسسة ومؤهلة لتعليم رياضة كرة القدم بصورة إحترافية لذلك نشاهد نجومنا في المنتخب والأندية الكبيرة يفتقدون لأبسط أبجديات ومهارات كرة القدم الأساسية كالتمرير والإستلام والتمركز الصحيح والتحرك بالكرة وبدون كرة و .... الخ .
- نشعر بالحزن العميق عندما نشاهد اشباحًا تلعب بإسم الوطن وتخسر بمثل هذه النتائج والمستويات الهزيلة .. يجب ان تدخل وزارة الشباب والرياضة في إيقاف هذا العبث المسمي بكرة القدم في السودان .. حان الوقت لإتخاذ مثل هذا القرار الجريء لنبدأ من الصفر بمدارس سنية مؤهلة بكوادر شابة قادرة علي صنع جيل قوي لمواكبة كرة القدم من حولنا .. ولكن ان ندور في فلك قادة الإتحاد العام الذين يعملون بمبدأ (الشلليات) و (صاحبي وصاحبك) حان الوقت لوقف هذه الفوضي ومواجهة انفسنا بالحقيقة .. ما رأيناه في مباراة السودان ضد مدغشقر يستوجب إستقالة كل من هو متواجد الأن علي سدة الإتحاد العام لكرة القدم اذا كان في وجه هؤلاء (مُزْعَة) من الخجل لكن هيهات فحلاوة المنصب والنفوذ لهو اسمي واجمل من ان تقدم إستقالات بسبب الفشل المستمر .. !!
- تحسر هيثم مصطفي في التحليل الفني للمباراة يلخص الحالة التي وصلنا لها لا تكتيك أو حتي تكنيك علي أرض الملعب ، المنتخب يفتقد لكل ماهو له علاقة بكرة القدم .. لذلك اصبحت الأندية الكبيرة كالهلال والمريخ تكثر في إستجلاب المحترفين من دول غرب افريقيا بالتحديد لقناعتهم التامة بعدم قدرة اللاعب السوداني في مجاراة كرة القدم من حولنا افريقيًا وعربيًا وهذا الأمر يزيد الأمر سوءًا فالإعتماد بهذا الكم الكبير علي الأجانب كان من المفترض ان ينعكس علي نجومنا بصورة إيجابية علي اساس ان المحترفين فنيًا افضل من لاعبنا المحلي ولكن دائمًا يحدث العكس يتدهور المحترف ويتفوق في السوء علي لاعبنا المحلي ويصبح بذلك لاعبنا المحلي بديل أو إحتياطي للاعب الأجنبي وعند الإختيار للمنتخبات الوطنية نستدعي هؤلاء النجوم غير المشاركين بصورة أساسية مع انديتهم ..
- رغم الدعم الكبير الذي وجدناه من الجمهور الجزائري في البطولة كان لزامًا علينا إلا وان نكون إضحوكة البطولة منذ الوصول للمطار وحتي الخروج المذل في ليلة البارحة .. لا الوم اللاعبين فمشكلتنا اكبر من ان نلومهم علي شيء خارج إطار إمكاناتهم الفنية ولكن كل اللوم والعتاب يقع علي من يديرون زمام الأمر والشأن الإداري لكرة القدم في السودان .
- سيمفونية الختام :
- البطولة الحالية هي مخصصة لنجوم الدوريات المحلية لكل دولة مشاركة .. اذن كيف كان سيكون الوضع اذا ما كنا مشاركين في بطولة امم افريقيا الأساسية (CAN) وكل المنتخبات استجلبت محترفيها من اوروبا .. ؟ ؟ ؟
فنحن نشارك بنفس الأسماء في كل البطولات .. لذلك قلنا التجميد من اجل التصحيح والبناء لنحلق بركب الدول التي تفوقت علينا بسنين ضوئية في مجال لعبة كرة القدم ونحن هنا لا نزال نلعب بالتمنيات والأحلام والأمل الكاذب .
- أخر معزوفة :
وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخد الدنيا غِلابا .
//////////////////////////

 

آراء