هل يسد السوباط الباب البجيب الريح..!! .. بقلم: كمال الهِدَي


تأمُلات
. صدقوني يا أهلة أن جُل مشاكل ناديكم العريق سببها بطانة السوء التي تتحلق حول الإداريين.

. هذه الحقيقة التي كتبت عنها مراراً تتأكد وتبدو لي أكثر وضوحاً يوماً بعد الآخر.

. وظني أن جماهير النادي الحريصة على مصلحته قادرة على حسم هذه الفئة متى ما جدوا وسعوا لوسائل الحسم المتباينة.

. هناك فئة أخرى من الأهلة المؤذيين (صحفيين ونجوم سوشيال ميديا ومشجعين عاديين)، أعني من لا يهمهم سوى الظهور مع الإداريين واللاعبين والمشاهير عموماً.

. هؤلاء يمكن أن يكون الواحد منهم ضاراً جداً وقت أن لا يجد (ريق حلو) من إداري، لاعب أو نجم)، فيفقد موضوعيته ولا يمانع حينها في مهاجمة هذا الإداري، اللاعب أو النجم ليل نهار لمجرد أمر خاص لا علاقة له بمصلحة عامة اطلاقاً.

. وهنا إن تعامل الجمهور بوعي تام ورفض كل طرح لا علاقة له بالمصلحة العامة لما وجدت هذه الفئة الأرضية الخصبة لتحويل الشأن الخاص لأمر عام.

. نعود لبطانة السوء فهي الأشد خطراً وهي الداء العصي على الدواء.

. هؤلاء يصطنعون المشكلة بين مختلف الإداريين ويغذونها ليل نهار، فتصدق الجماهير مما يسهم في توسيع الهوة لننتهي بعدم انسجام ضار بالهلال.

. بالطبع ما كان من الممكن أن يحقق هؤلاء أغراضهم الدنيئة لو تمتعنا بإداريين أصحاب شخصيات قوية لا يتهيبون لا إعلام ولا سوشيال ميديا.

. كثيراً ما ناصحت رؤساء للهلال بأن يركزوا على انجازات فريق الكرة تحديداً فهي المفتاح لقلوب كافة جماهير النادي.

. لكن آفة الرؤساء ( من رجال المال تحديداً) أن الواحد منهم يمكن أن يدفع للحاشية أكثر مما ينفقه على الهلال.

. ولو فكر الواحد منهم قليلاً وتخلص من الوهم والخوف من الإعلام لأدرك أن الجماهير قادرة على تلمس انجازاته بدون فلاشات ومانشيتات.

. عالم اليوم صار مفتوحاً وبإمكانك عزيزي الإداري أن تدعم عملك الملموس بتغريدات، بوستات أو ما شابه، هذا إن افترضنا أن صحافتنا كلها قد أوصدت أمامك الأبواب ما لم تدفع لبعض رجالها (وهو أمر لم ولن يحدث).

. ما دعاني للعودة مجدداً لهذا الموضوع الهام الذي تضرر منه الهلال طويلاً هو أن مجموعة أخذت تسبح بحمد رئيس لجنة (التطبيع) في الآونة الأخيرة وراحوا يحسبون وينسبون له ما فعله وما لم يفعله.

. والعجيب أن إشادات الأمس تحولت لإنتقادات بمجرد أن شعر بعض الأهلة بعدم التحرك الجاد في ملف المحترفين الأجانب.

. من يزعمون مساندة هشام السوباط يسيئون له لو يدري الرجل.

. فمحاولة توسعة الخلاف بين رئيس اللجنة وأي من أعضائها عمل يمس بشخصية الرئيس نفسه وفيه انتقاص من قدره.

. والمصيبة الأكبر أن شقيق رئيس اللجنة يتسبب لأخيه وللهلال في الكثير من الأذى.

. فعندما تحدثت مع الباشمهندس الطاهر يونس ذات مرة حول تغريدته الشهيرة أوضح لي أنهم ( هو ورئيس اللجنة والرئيس الفخري تركي) يتواصلون عبر قروب يجمعهم الثلاثة.

. وحين وصلتني هذه المعلومة استغربت كثيراً للأنباء التي ربطت الطاهر بشائعة مفترضة تتمثل في رغبة ريكاردو مغادرة منصبه آنذاك، إذ كيف يكون الرئيس جزءاً من قروب يشير فيه تركي آل الشيخ لذلك الخبر وفي ذات الوقت تكذب بطانة السوء الخبر!

. لماذا يترك السوباط الجمل بما حمل لشقيقه وشلة الإنس التي تحوم حوله لكي يوسعوا الجفوة بينه وبين نائبه الذي ما يزال في منصبه وعلى تواصله الجيد مع بعض أعضاء اللجنة لخدمة بعض الملفات!!

. عاودت الاتصال بالطاهر يونس بالأمس لأسأله عن خبر عودته الكاملة للجنة وعن ملف المحترفين الأجانب الذي ثار حوله نقاش مكثف في اليومين الماضيين، فأوضح لي أن الأجانب ليس مشكلة الآن ولا داعي للاحتفاظ بأي منهم حتى شهر فبراير، والأفضل التريث في هذا الملف حتى ذلك الحين.

. وأضاف بالحرف الواحد ” أمر الأجانب لا يتعلق بتقصير لا من تركي ولا من السوباط حاليا”.

. وما أدهشني حقيقة أن الرجل طوال مكالمتي معه لم يذكر أي من أعضاء اللجنة إلا بكل الخير.

. أي والله لم أسمع منه كلمة مسيئة لا في حق السوباط، العليقي ولا نزار.

. بل العكس فقد اكد لي أكثر من مرة أن هشام زول كويس لكنه كثير الانشغال والبعض يستغلون ذلك في الترويج لأمور قد لا يكون منتبه لها.

. كما قال لي الطاهر بكلمات واضحة أن العليقي شاب محب للهلال وإنسان متوازن وأنه على تواصل دائم معه ومع نزار.

ما تقدم لا ينفي حقيقة الاختلاف في الرؤى حول بعض الملفات.

. فالطاهر مثلاً وحسب روايته كان حريصاً على أن يسجل الهلال مهاجم هلال الفاشر زرقة واتفق مع ناديه وتم الترتيب لكل شيء على أن يكمل أعضاء اللجنة العاملين الصفقة.

. لكن كان لبعض أعضاء اللجنة رأي آخر رغم قلة مبلغ الصفقة، فآثروا تسجيل مبارك من حي الوادي بمبلغ كبير بحجة أن زرقة سيتم تخزينه في ناديه الحالى حتى شهر فبراير.

. ومع عدم اهتمام أعضاء اللجنة بلاعب هلال الفاشر اتجه زرقة للمريخ.

. وسؤالي الهام هو طالما أن العلاقة جيدة بين مختلف الأطراف في اللجنة لماذا يصر البعض على توتير الأجواء والترويج لهذا ضد ذاك والعكس!!

. ولماذا لا يخرج رئيس اللجنة ويطلع الأهلة على تواصل بعض أعضاء لجنته مع الطاهر يونس لخدمة بعض الملفات التي تخص النادي حتي يغلق الباب أمام بطانة السوء التي لا تهمها سوى مصالحها الخاصة.

. صدقت ما قاله لي الطاهر لأنني أملك القدرة على فهم ما وراء سطور من يكلمني ولأنني واثق من أنه عندما يتكلم بوضوح مع شخصي الضعيف يعلم أنني يمكن أن أنشر كلامه كما هو دون تحريف أو تغيير.

. ومعنى ذلك بالنسبة لي أنه مسئول عن كل كلمة يقولها وليس خائفاً من شيء.

. واحقاقاً للحق لابد أن أقول أن أكثر ما لفت نظري في نقاشي مع الطاهر أنه يعرف ما يريد تماماً ولم أجده مثل بعض الإداريين الذين يتخوفون من الكلام الواضح، أو يقول لك الواحد منهم بين عبارة والأخرى “هذا ليس للنشر”.

. أعلم أن الكثيرين لا مشكلة لهم مع الطاهر يونس سوى قربه من الرشيد.

. ويعلم الكثيرون انني اختلفت مع الرشيد وفاطمة طوال فترة الكاردينال وكتبت كثيراً عن الأذى الذي تسببا فيه للهلال بسبب ضعف الكاردينال أمامهما ورضوخه لإرادتيهما.

. لكن بالطبع لا يمكنني أن أطالب الطاهر أو غيره من الإداريين بالتقرب ممن نصادقهم أو الابتعاد عمن نختلف معهم في الرؤى، ما لم يثبت لنا أن هذا الإداري أو ذاك ضعيف أمام هؤلاء وأنه ينفذ رغباتهم في أمور ليست من اختصاصهم.

. إن أثبت البعض أن الطاهر أو غيره نفذ رغبات الرشيد في أمور أضرت بالهلال سيجدوننا أمامهم في الهجوم عليه.

. أما شغل التظاهر بالعداء لكسب ود آخرين والتودد خفاءً فهذا لن يفيد الهلال في شيء.

. لم أكتب ما كتبته لترجيح طرف على الآخر، لكنني قصدت أن يسعى رئيس اللجنة لتحقيق التناغم في لجنته طالما أنهم يستعينون بالطاهر في بعض الملفات.

فإما أنه عضو غير فاعل وضار وفي هذه الحالة يجب على رئيس اللجنة أن يفصح مع تحديد الأسباب، أو أنه على تواصل وود معهم وهنا لابد أن يسد السوباط الباب البجيب الريح، ويوقف بطانة السوء عند حدهم.

kamalalhidai@hotmail.com
/////////////////////////


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!