8 شهداء و747 إصابة بسلاح الخرطوش منذ الانقلاب


الخرطوم: الجريدة
أعلنت لجنة اطباء السودان المركزية عن إرتقاء ( شهداء بالطلق الناري المتناثر حتى الآن، و(747) إصابة بهذا القاتل الجديد سلاح “الخرطوش” منذ انقلاب الـ25 من اكتوبر الماضي، ونوهت إلى أنه تم استخدامه في مليونية 21 مارس مما أدى إلى وقوع أكثر من (101) إصابة ، وأكدت على أن معظم الإصابات القاتلة في الرأس والعنق والصدر والبطن، من بينها حالة ثائر أصيب بأكثر من (27) طلقاً متناثراً في جسم ثائر واحد.
وذكرت في بيان حول “استمرار استخدام القاتل الجديد” تحصلت “الجريدة” على نسخه منه ، إن خطورة الخرطوش تتمثل في العدد الكبير من الطلقات الصغيرة التي تتناثر في الجسم والتي تنتشر داخل الأحشاء وبالقرب من الشرايين والأوردة في الصدر والبطن والرأس ، ودللت بإصابة آخر شهيد في مليونية 16 يونيو 2022 بعدد كبير من الطلقات المتناثرة أخترقت صدره ، وقد أوردت اللجنة سابقاً أن مصاباً واحداً على الأقل قد أصيب بأكثر من 27 طلقاً نارياً متناثراً، فضلاً عن أن هذا النوع من السلاح يؤدي إلى مضاعفات مثل الألم المزمن خاصة بعد الإصابة المباشرة في الأعصاب أو تحت الجلد مباشرةً، كما يؤدي إلى ضعف في حركة المفاصل وقد يستدعي ذلك تدخلاً جراحياً، ووصفت لجنة الأطباء إجراء العمليات الجراحية لمصابي الخرطوش بالصعبة والمعقدة ، وأرجعت ذلك نتيجة لصعوبة إزالة الشظايا المتناثرة داخل الجسد بعد استقرارها في مناطق حيوية، ما يؤدي إلى نزيف حال محاولة إزالة جزيئات مقذوف الخرطوش بجانب الإصابة بالتوتر والقلق وغيرها من المضاعفات النفسية والسريرية، ونوهت إلى أن عدد الإصابات بسلاح الخرطوش المحصور لديهم هو عدد الإصابات التي وصلت المستشفيات، وتوقعت بأن العديد غيرها من الإصابات الخفيفة بهذا السلاح الفتاك تم علاجه بواسطة فرق الاسعافات الميدانية وهو خارج حصرنا.

 


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 تعليقات