تجمع المهنيين السودانيين: القمع وانتهاك الحقوق جرائم لن تثنينا عن استكمال درب ديسمبر المجيدة


بيان
اعصروا على بعض ساريتنا لا تنهار
نشد الحيل .. نعد الخيل .. نسن الصارم البَتّار
وكلها كمّها الربّاطة .. بي لُقاطا واحنا كتار
صفاً واحداً كالنيل .. وقلباً حار
نضاري الواطة بالضرعات .. من الزمن الكركي الضّار
شعبنا المبجل،
سطرت الجماهير التواقة للانعتاق اليوم ملحمة جديدة، وأكدت أن جذوة الثورة ما زالت مشتعلة تنير الطريق إلى اكتمال غاياتها، وأن القوى الثورية متمسكة بعهدها للشهداء الكرام، لا تلوي عن أهداف الحرية الكاملة والسلام الوطيد المستدام والعدالة الشاملة.
شعبنا المقاوم،
كانت مواكب اليوم 30 يونيو 2021 في العاصمة القومية وأغلب مدن وقرى السودان سلمية تماماً، ورفعت شعارات ومطالب مشروعة هي من صميم مهام ثورة ديسمبر المجيدة، إلا أنها جوبهت بالقمع المفرط من الشرطة والأجهزة الأمنية، والتي استخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع والملاحقة والاعتقال التعسفي في مواجهة الثوار، ما يعتبر خرقًا واضحًا ومشينًا لحقوق التعبير والتظاهر والتجمع السلمي التي كفلتها وثيقتهم الدستورية المعيبة والعهود والمواثيق الدولية، ومحاولة خرقاء جديدة لعكس عجلة التاريخ والتراجع عن الاستحقاقات التي انتزعها شعبنا بالتضحيات والدماء والعرق، وهيهات.
شعبنا الأبي،
إذ ندين ممارسات الشرطة والأجهزة الأمنية القمعية التي ظلت تتكرر في كل المواكب السلمية، ندعو لفتح الأجهزة العدلية للتحقيق فيها وتقديم المسؤولين عن انتهاكاتها المتكررة للمحاكمات العاجلة. كما ندعو القوى الثورية بكل مكوناتها للتمسك بسلمية عملها المقاوم الصارم البتار لكل مرابٍ، وتكثيف الجهود في التنظيم والتشبيك والعمل المشترك من أجل خلق التحالف القاعدي الواسع لاستكمال مسار ثورة ديسمبر وتحقيق الحكم الوطني المدني الديمقراطي لبناء سودان الحرية والسلام والعدالة.
#مواكب30يونيو
#الثورة_مستمرة
إعلام التجمع
30 يونيو 2021


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!