يونيتامس : سيتم إدراج الجيش و قوات الأمن في إطار المشاورات


الخرطوم: الجريدة
أكدت بعثة الأمم المتحدة لدعم المرحلة الانتقالية مواصلتها للمشاورات التي أطلقها رئيسها ؛ فولكر بيرتس في الثامن من يناير الجاري.
و أوضحت البعثة في بيان أمس الجمعة أنها أعادت جدولة بعض المشاورات التي كان من المقرر أن تجرى هذا الأسبوع بسبب إغلاق الطرق و الجسور.
و أشارت إلى أن مشاورات هذا الأسبوع شملت ” ممثلين عن الأجندة النسائية ، حزب الأمة القومي ، حركة جيش تحرير السودان – المجلس الانتقالي ، الحزب الاتحادي الديمقراطي ، اللجنة المركزية لقوى الحرية والتغيير”.
و أضافت ” خلال هذه المشاورات، قدّم المشاركون اقتراحات عملية حول كيفيّة المضيّ قدماً نحو الانتقال وطرحوا وجهات نظر بشأن نطاق عملية المشاورات ومعاييرها، بما في ذلك سبل تعزيز الدعم الدولي. وتناول جزء كبير من المناقشات القضايا العاجلة ذات الأولوية، بما في ذلك إنهاء العنف بالإضافة إلى معالجة الأسباب الجذرية للأزمة الحالية”.
و تابعت “في الأسبوع القادم، ستواصل اليونيتامس الاجتماع مع الأحزاب السياسية ولجان المقاومة في دارفور ومجموعات المجتمع المدني، بما في ذلك المجموعات النسائية وعائلات شهداء الاحتجاجات الأخيرة وممثلي تجمع المهنيين والمجموعات الموقعة على اتفاقية جوبا للسلام. كما سيتمّ إدراج الجيش وقوات الأمن في إطار المشاورات “.
و أكدت البعثة أنها ستواصل توسيع نطاق المشاورات و إشراك المجموعات من جميع ولايات السودان من أجل ضمان أن تكون العملية ملكاً للسودانيين.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 تعليقات