بسم الله الرحمن الرحيم

(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) صدق الله العظيم

شكر وتقدير وعرفان

آل جمعة الأمين سليمان و آل عوض موسى البدوي و أصهارهم يتقدمون بوافر الشكر والتقدير والعرفان لكل من واساهم في فقيدهم المغفور له بإذن الله آدم جمعة الأمين الذي حدثت وفاته صباح السبت ١٠ مارس ٢٠١٨ بمستشفى (هيث) بمدينة كارديف بالمملكة المتحدة . الشكر والتقدير والعرفان موصول لكل من:

جميع أفراد و أسر الجالية السودانية الذين وقفوا بجانب الفقيد طيلة فترة إقامته بالمستشفى والى حين وفاته و قاموا بعدها بكل الإجراءات المطولة و المطلوبة للدفن، وحملوا الجثمان للصلاة عليه في مسجد الإسراء بكارديف ( وكان الفقيد من المؤسسين لهذا المسجد) و بعد ذلك قاموا بدفنه في مقابر المسلمين بمنطقة (إيلي) في كارديف في نفس يوم الوفاة ، وأقاموا العزاء بمسجد الإسراء في اليوم الأول للوفاة ، ومسجد المركز الإسلامي في كارديف في اليوم الثاني . وظل أفراد الجالية و أسرهم ملازمين لزوجة الفقيد طيلة فترة مرضه وبعد وفاته في مؤازرة وكرم وشهامة اشتهر بها السودانيين ، كما شارك عدد كبير من الجاليات العربية والإسلامية من أصدقاء الفقيد في تفقده أثناء مرضه وتشييع الجثمان وحضور ايام المأتم.

كما يشكر آل الفقيد جميع الاهل في النهود والأبيض والأصدقاء والجيران الذين حضروا معزين أيام المأتم الذي أقيم بمنزل الصافي جمعة (شقيق الفقيد) بأم درمان .

كما يشكر آل الفقيد جميع الاهل واصدقاء وزملاء ومعارف الفقيد الذين اتصلوا بالهاتف او عبر الرسائل خلال إقامته بالمستشفى او معزين بعد وفاته .

في الختام يكرر آل الفقيد الشكر والتقدير والعرفان للجميع سائلين الله ان يجزيهم خير الجزاء وأن يشمل الفقيد برحمته ومغفرته وإنا لله وإنا اليه راجعون.

أسرة الفقيد
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////////////