رحلت معلمة الاجيال ..صاحبة الاسم على المسمى .."الدُر" النفيث..رحمة الله عليها فى الفردوس الاعلى وهى تجنى الخلد والاجر من رب غفور كريم جزاءََ وفاقا على ما اعطت وبذلت وعلّمت وهدت وارشدت..برحيل "ست الدُر" الى رحاب ربها الرحمن الرحيم فاضت من جديد الاحزان فى قلوب قبيلة قدامى المحاربات والمحاربين للجهل والجهالة.. رحلت "ست الدُر" لاحقة باخيها زعيم قبيلة الاهلة المرحوم الطيب عبدالله.. يقينى ان رب العباد العليم الخبير بامّته الْهَم والديهما باطلاق اسم "الطيب" (اسم على المسمى) على الابن البكر واسم "الدُر" على شقيقته ..لعلمه الغيب بما سيكون عليهما حال الابن وشقيقته فى مسار حياتيهما عبر السنين .. فقد حباهما الله بهاء الخَلْق ..وجمال الخُلق ..وسمو المقام بين الناس بفضل ما زانهما ووزادهما من طيب النفس..ونقاء السريرة ..والبشاشة والابتسامة المشرقة فضلا عن الخروج عن النفس ووهبها للآخرين .. رحمة الله عليهما وعلى والديهما و على كل من انتقل الى دار الخلود ممن كانت لهما بهما صلة رحم وقربى ونسب.. وفأِن رحلت معلمة الاجيال وغابت عن اعين الناس جميعا ألآ ان صورتها الزاهية وسيرتها العطرة وانسانيتها الوافرة باقيات فى نفوس ووجدان كل من عرفوها وسعدوا بزمالتها.. بما تركته خلفها من بصمات وآثار فى مجالات التربية و التعليم المتعددة عبر الزمان..صالت وجالت فى ارجاء المدارس وقادت العملية التربوية فيها..طالباتها يحجبن قرص الشمس ورفيقات ورفاق دربها يذكرونها ما لاح بدر ونادى مناد بالاذان.. الكل تجزع نفوسهم وتدمع عيونهم انهارا ..مع بناتها "تيسير واخواتها" وبين حفيداتها واحفادها الى جانب كل من عاشت "ست الدُر" (معلمة او ربّة بيت) بينهم فى دور المعلمات والمعلمين فى كل المؤسسات التربوية التى سعدت بها وبالعمل بين ارجائها "ست الدر". ومهما ذرفنا الدمع و"اضحى الشجر اقلام جميع والنيل مداد لتكتب مدى احزاننا على فقد"ست الدُر".. والله ما احصتها ولا عددتها".. اللهم اننا لا نسألك رد القضاء ولكنّا نسالك اللطف فيه.. ونظل نرفع الاكف اليك يا ربنا.. يا رحيم يا غفّار قابلين مشيئتك وارادتك بان تشمل معلمة الاجيال بواسع رحمتك وتجعل مرقدها روضة من رياض الجنه.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
////////////////