الخرطوم: الجريدة
كشف مصدر برلماني كويتي، أن لجنة حقوق الانسان في البرلمان الكويتي أحيطت علما خلال اجتماعها لها امس الأول بخارطة طريق الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية لحل ملف تجنيس البدون، وكشف أن شريحة الموجودين في الكويت من البدون من المرشح أن تتولى الحكومة إصدار جوازات رسمية لهم من السوادن وبالتالي بوسعهم اما الإقامة في الكويت بهذه الجوازات او استخدامها للمغادرة كليا او البحث عن جنسية أي دولة من دول العالم.
وأوضح المصدر لصحيفة (النهار) الكويتية أمس، أنه تم تقسيم المستهدفين الى عدد من الفئات، وأن شريحة الموجودين في الكويت من البدون من المرشح إصدار جوازات لهم من دولة السودان.
من جانبه قال رئيس لجنة حقوق الانسان د.عادل الدمخي لـ"ذات الصحيفة" إن اللجنة ناقشت عددا من المحاور الخاصة بقضية البدون، وأكد أن التجنيس يحتاج إلى إقرار قانون من خلال مجلس الأمة وأن هناك قانونًا حاليًّا معروضًا على جدول أعمال المجلس، مضيفا أن التجنيس "مسألة سيادية" وأن اللجنة تطالب بتجنيس من تنطبق عليه الشروط التي من بينها من يحمل إحصاء 65 وهم من يطلق عليهم (الفئة الآمنة).
الشرطة تحتل المكان وتمنع المواطنين من دخوله: احتجاجات بالحارة الأولى أم درمان بسبب تغول المحلية على متنزه
الخرطوم: الجريدة
نفذ مواطنون بالثورة الحارة الأولى في مدينة أم درمان، وقفة احتجاجية أمس عقب صلاة الجمعة احتجاجاً على توغل محلية كرري على منتزه بالحارة، واتهم المواطنون محلية كرري ببيع الحديقة لمستثمر لتشييد صالة أفراح عليها.
ورفض المواطنون في حديثهم لـ(الجريدة) توغل المحلية المستمر على الحديقة عدة مرات حيث صدقت الجزء الغربي منها لمستثمر شيد عليها ملاعب خماسيات دون استشارة الجيران حسبما ينص القانون، وكشفوا عن مغادر بعض جيران المنتزه منازلهم حفاظاً على أسرهم من سماع ألفاظ نابية.
من جهته نفى عضو اللجنة الشعبية بالحارة الهادي بخيت علم اللجنة بما يحدث، واتهم المحلية بالتغول على المنتزه دون مشاورتهم، وكشف لـ(الجريدة) عن إيداع اللجنة خطاب منضدة معتمد محلية كرري أوضحت فيه رفضها لتشييد صالة أفراح على المنتزه. ورصدت الجريدة وجود شرطي كثيف داخل المنتزه محل النزاع والمجاور لمسجد شيخ أبو زيد الشهير بالحارة، وقد معنت الشرطة المواطنين من تنفيذ الوقفة داخل الميدان ما اضطرهم إلى الوقوف حوله.