الجزيرة: سودانايل:

أعلن الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان في بيان له تلاه قبل قليل عبر تلفزيون السودان إلغاء حظر التجوال وإطلاق سراح جميع المعتقلين وأكد التزام المجلس العسكري الانتقالي بفترة انتقالية مدتها عامان كحد أقصى تفضي إلى حكومة مدنية انتقالية من جميعع القوى السياسية في السودان، كما أعلن وقف إطلاق النار في كل مناطق السودان بمحاسبة كل من تثبت إدانته في سفك الدماء والاعتداء على المال العام، وأوضح أن مهام المجلس العسكري الانتقالي هي انفاذ القانون وتهيئة المناخ السياسي بما يفضي لانتقال السلطة.
وعقب تلاوة البرهان لبيان أصدرت قوى إعلان الحرية بيانا أكدت فيه أنها لن تقبل بأقل من تنفذ بنود إعلان الحرية والتغيير كاملة وفيما يلي نص البيان:

تلقت قوى إعلان الحرية والتغيير اتصالاً من قيادة القوات المسلحة لإجتماع يعقد نهار اليوم السبت ١٣ أبريل ٢٠١٩. عليه فقد قررنا تلبية الدعوة للجلوس على طاولة التفاوض بهدف الإنتقال لسلطة مدنية إنتقالية تنفذ بنود إعلان الحرية والتغيير كاملة وفقاً لمطالب الثورة السودانية المنتصرة لا محالة.

سيكون الوفد الذي يمثل مطالب الشارع مكوناً من عشرة أشخاص يمثلون مكونات الإعلان وهم على النحو التالي :
١- عمر الدقير
٢- مريم المهدي
٣- صديق يوسف
٤- علي الريح السنهوري
٥- محمد ناجي الأصم
٦- أحمد ربيع
٧- أيمن خالد
٨- الطيب العباسي
٩- حسن عبد العاطي
١٠- مدني عباس مدني

وسنوافيكم بالتطورات بصورة مستمرة ولحظة بلحظة فأنتم أصحاب الحق ومصدره والأمر لكم تختارون طريق التغيير الذي فتحتم دروبه عبر ثورة ديسمبر المجيدة التي ستبلغ أهدافها بتمسكنا بوحدتنا وسبل مقاومتنا السلمية التي لن نحيد عنها حتى تنفذ مطالب الثورة كاملة.

قوى إعلان الحرية والتغيير
١٣ أبريل ٢٠١٩