أفادت مصادر محلية، بأن المجلس العسكري الانتقالي اطلق سراح رئيس حزب دولة القانون والتنمية القيادي محمد علي الجزولي بعد ساعات من اعتقاله .

وفي وقت سابق نشر حزب دولة القانون والتنمية عبر صفحتة على فيسبوك، ان “قوة من قوات الشعب المسلحة قامت بإعتقال د.محمد علي الجزولي القيادي و الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتغيير عقب مشاركته بالمؤتمر الصحفي للجبهة ظهيرة اليوم من أمام وكالة سونا للأنباء”، بحسب ماوصفه في البيان .

وأضاف الحزب عقب ساعات من اعلانه اعتقال الجزولي ان : “وحدة من الإستخبارات العسكرية وجهاز الأمن والمخابرات نقلت د. محمد علي الجزولي من سجن كوبر إلى القصر الجمهوري” مضيفًا بعد ذلك الى انه تم الافراج عنه وعاد الى منزله .

وقبل الافراج عنه، صرحت إبنته هند الجزولي ان والداها اعتقل عند الخامسة والنصف من مساء اليوم متوقعة أن يكون سبب الإعتقال لحديثه عن الإمارات العربية المتحدة وتدخلها في شؤون السودان، بحسب باج نيوز .

على الجانب الاخر رجحت مصادر اعلامية ان الجزولي يقود حملة تحريضية يصور فيها الحراك السوداني على أساس طائفي وديني، في محاولة منه لإجهاض الانتفاضة وإعادة نظام الحركة الإسلامية السياسية المعزولة.

الجدير بالذكر، كان أن جهاز المخابرات السوداني، اعتقل الجزولي في 2015 وحبسه لمدة 11 شهراً، خلال فترتين منفصلتين، بتهمة تأييده تنظيم داعش الإرهابي.
///////////