بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع : اعتذار

رشحت أنباء عن ترشيحي في المجلس السيادي من قبل لجنة الترشيحات، وأنا إذ اعتذر مبتدأ عن هذا الترشيح فذلك لأنني ملتزم بقرارات التجمع المسبقة، كما يأتي اعتذاري كذلك بسبب ما أحدثه من بلبلة وانقسامات في الرؤى والمواقف من هذا الترشيح وبين هؤلاء أصدقاء أعتز بهم.

يشرفني العمل من أجل بلادي في أي موقع وفي أي زمان، وكل تكليف يمكن أن أخدم من خلاله مشروع التغيير وأهدافه والثورة ومراميها فهو مرحب به عندي، وأما عن ملابسات ما حدث ويحدث فسيأتي الوقت الذي توضح فيه الحقائق بتفاصيلها كاملة.
أشكر كل من وثق فيّ وسِعد بترشيحي ودعمه، كما أشكر كل من أهدى إلى عيب من عيوبي في ثنايا رفضه للترشيح.

طه عثمان اسحق
١٩ أغسطس ٢٠١٩