الخرطوم: الجريدة
قال الناطق الرسمي بأسم الحكومة وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد: إن البصات القادمة من السعودية وقطر هي بصات تم شراؤها في وقت سابق وهي تحتاج لصيانة لأنها ليست جديدة وانما مستعملة، مضيفاً أن بعض هذه البصات التي وصلت خضعت للصيانة والتأهيل.
وكشف عن زيارة ميدانية للجنة الوزارية لمعالجة أزمة المواصلات العامة وقفت فيها على عدد كبير من البصات المتوقفة حيث تم حصر اكثر من ٤٠٠ بص متوقف..
وأوضح في تصريح (لسونا) ان البصات الجديدة التي تعمل حاليا في خطوط المواصلات المختلفة يتراوح عددها بين ٢٥٠ الى ٣٠٠ بص بشكل يومي، قائلا: إنه تم استيراد قطع غيار لصيانة البصات المتوقفة حتى تدخل في الخدمة .
وكشف عن لجنة هندسية توجهت للسعودية لصيانة تلك البصات باعتبار ان تكلفة الصيانة في المملكة العربية السعودية أقل بكثير وان هذه البصات فيها اشكالية حقيقية وتم دفع مبالغ خيالية فيها خلال عهد النظام البائد وهي في حالة سيئة وتحتاج لعمليات تأهيل وصيانة".
وقال فيصل: إن هناك بصات سيتم شحنها للسودان من دولة قطر في الخامس عشر من نوفمبر الجارى.
وفيما يتعلق بقطار المواصلات قال وزير الثقافة والإعلام :ان القطار سيعمل في الجزء الشمالي اعتبارا من الحادى والعشرين من نوفمبر الجارى وذلك لان هذا الجزء جاهز وسيبدأ من محطة الخرطوم بحري وحتى الكدرو والجيلي وفيما يتعلق بالجزء الجنوبي الذي يبدأ من محطة الخرطوم وحتى الشجرة ثم سوبا يحتاج لبناء بعض المحطات في الطريق بين الخرطوم والشجرة وتم التوجيه بالبدء في بناء هذه المساطب والمحطات ومن المتوقع ان تستكمل خلال اسبوعين .ويكون بذلك القطار جاهز للعمل من الجيلي وصولا للشجرة ثم سوبا .