الخرطوم: السوداني

أعلنت قوات الشرطة “السبت” عثورها على مقر ثان يحوي أسلحة خفيفة يخص التشكيل الإرهابي الموقوف الأسبوع الماضي بمنطقة شرق النيل، بينما حصلت (سودان تربيون) على تفاصيل جديدة حول الخلية.
وعثرت الشرطة وفق بيان صحفي في المكان الجديد على عدد من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ومواد أخرى.
وقالت مصادر شرطية لـ “سودان تربيون” إنه جرى الخميس توقيف أربعة أشخاص، اثنين يحملان جنسيات دولتين عربيتين والمتبقيان سودانيان، بينما كانت النيابة العامة تحدثت الخميس عن القبض على شخص واحد.
وكشفت أن الخلية الإرهابية التي ضبطتها الشرطة بضاحية الحاج يوسف – شرق النيل- ، وثيقة الصلة بالخلية التي ضبطتها قوات الدعم السريع في 6 مايو 2019.
وأفادت قوات الدعم السريع آنذاك أنها أحبطت محاولة لتخريب أمن البلاد بضبطها متفجرات في منطقة الرياض ، وأشارت إلى اعتقال عدد من المتهمين، لكنها لم تعلن عن تقديمهم إلى المحاكمة حتى الآن.
وأفادت الشرطة، في بيانها أن “التحقيقات مع الخلية الإرهابية قادتها إلى العثور على عدد من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة بحوزة المتهمين، إضافة إلى عثورها على أجهزة تزوير وحواسيب وطابعات ملونة وكمية من الأحبار”.
وأشارت الشرطة إلى تلك المتعلقات جارٍ تصنيفها للفحص الفني في الأدلة الجنائية، وناشدت المواطنين بتبليغها عن أي أنشطة مشبوهة في الأحياء.