صحيفة السوداني
كشف مصدر لـ(السوداني) عن رفض نائب رئيس الحركة الشعبية شمال ياسر عرمان لمنصب وزير الخارجية. وقال المصدر أن عرمان تعرض لضغوط من عدة جهات؛ ولكنه رفض قبول المنصب، مبيناً أن عرمان يرغب في دخول المجلس التشريعي القومي (البرلمان) رافضاً بشدة القبول بأي حقيبة وزارية.
في السياق قال المصدر إن الحكومة الجديدة التي ستشارك فيها حركات الكفاح المسلح ستعلن في نهاية ديسمبر. وقال إن الخلاف حول تكوين مجلس شركاء الفترة الانتقالية أدى لتأجيل تشكيل الحكومة الجديدة، واضاف: “الاجتماعات التي عقدت هذه الأيام؛ خصصت لمناقشة تكوين مجلس شركاء الفترة الانتقالية”، مبيناً أن الآراء متفاوتة حول تكوين المجلس، وأن آخر المقترحات وصلت لتكوين المجلس من27 عضواً.