تلفزيون السودان:
أعلن المشير عمر البشير رئيس الجمهورية أن الأيام القادمة ستشهد التشكيلة الحكومية الجديدة والتي ستهتدي بجملة من السياسات والموجهات والتي ستبني عليها خطط وبرامج المرحلة المقبلة. وقال المشير في خطابه إمام الهيئة التشريعية القومية "دورة الانعقاد الرابع" إن الحكومة الجديدة سيكون محورها ما تعهدنا به في برنامجنا الانتخابي الذي فوضنا به الشعب والقائم علي استكمال مشاريع النهضة ألكبري. وأكد حرص الحكومة علي إرساء دعائم السلام وقيم الحوار والتعايش والوئام وبناء وطن لا تشوبه الحروب والنزاعات .
وقال سيادته "انه لم يعد في السودان اليوم مجال لفرض الرأي بالسلاح وإنما بالتواصل والتفاوض والتشاور والحوار.
وأضاف سيادته لقد شرعنا مباشرة عقب الانتخابات في دعوة القوي السياسية لحوار وطني واسع بقية توحيد الصف الوطني وتقريب المفاهيم وتنسيق المواقف.
وقال البشير "مع إننا لم نتوصل إلى صيغة مشاركة جامعة ، الا أن الحوار والمشاورات أفضت إلى مفاهيم وطنية جامعة واتفاق علي قواسم مشتركة حول امن الوطن والمحافظة عليه، وأردف قائلا "إنني متفائل أن روح المسئولية سادت الحوار الوطني في المرحلة الماضية .
وأكد البشير التزامه بتأسيس مناخ ديمقراطي حقيقي وسط الحريات العامة والممارسة الحزبية المنضبطة مع تأمين مبدأ الموازنة بين نيل الحقوق وأداء الواجبات.
وقال البشير مقصدنا أن نقدم للعالم نموذجا متقدما في الحكم الرشيد في إقليم يموج بالثورات ومطالبات التغيير ومناداة الشعوب بالحياة الكريمة.
وأشار سيادته إلى أن الشعب السوداني تميز علي الدوام بمقدرته علي تجاوز الصعاب ومجابهة التحديات وكسر المؤامرات وقادر أن يقدم ذلك النموذج من خلال وعية السياسي المعهود.