الانتباهة:
أكد المؤتمر الوطني رغبة كثير من قيادات بحزب الأمة القومي في المشاركة في الحكومة الجديدة في المركز والولايات، وتوقع مشاركتهم بصورة فردية.ورأى أن المشاركة الفردية تعتمد على الأشخاص أنفسهم وأوزانهم داخل الحزب وداخل كيان الأنصار وتاريخهم في الحزب، في وقت أكد فيه أن إعلان الحكومة لن يأخذ وقتاً طويلاً، وتبقت تفاصيل نهائية فقط. وكشف رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني د. قطبي المهدي، عن وجود محادثات مع الأحزاب التي وافقت على المشاركة في الحكومة الجديدة للاتفاق على بعض التفاصيل قبل إعلان الحكومة الجديدة، وقال إن الشكل النهائي للقوى السياسية المشاركة قد أصبح واضحاً عدا الأحزاب التي لديها موقف من المشاركة منذ البداية، والتي لدينا موقف من مشاركتها مثل الحزب الشيوعي والشعبي، واعتبر الاتفاق بين القوى المشاركة على القضايا الكلية وعلى الثوابت الوطنية  أهم شيء في المشاركة.وأكد قطبي أن موقف حزب الأمة النهائي لم يعلن بشكل رسمي حتى اليوم، وأضاف قائلاً إن الذي نعلمه أن كثيراً من القيادات فيه راغبة الآن في المشاركة حتى من القيادات بالمركز، ورأى أن المشاركة الفردية لها دلالات كثيرة.