*ان برنامج رجل في قبضة نساء الذي تقدمه قناة امدرمان الفضائية والبرنامج الذي ابتدع فكرته الاستاذ المبدع الزميل/ موسى حامد، له التحية ، و واصل في نسخته الثانية الاستاذ صديق موسى دلاي الذكي والمثابر ،وفي التقديم الاساتذة / لبنى خيري، وملاذ حسين خوجلي وسارة الضي ، ويتقاسمن الضيف فى البرنامج الذى تقوم فكرته على الحوار الجريء لانتزاع أكبر قدر من المعلومات عنه وإن كانت صادمة أو مصادمة ، وبرنامج بهذه الصيغة ينبغي أن يتوفر له تيم بحثي متكامل يتعامل مع توفير المعلومة الصحيحة بشكل دقيق حتى يحقق البرنامج المرجو منه من اهداف الفكرة بشكل علمي وموضوعي ، وقد لفت نظرنا في الحلقة التى أستضاف فيها البرنامج أستاذنا الكبير العم صديق يوسف عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السودانى والتى أثارت الكثير من اللغط واللغط المعاكس ، الذى وصل لحد محزن من التعليقات التى إنتاشت حتى اعراض وسلوكيات مقدمات البرنامج بشكل يستحق الإدانة الكاملة.

*ولقد جاءت استضافة كاتب هذه الزاوية في حلقة الخميس 7/يونيو 2018 ، ونعتبر ماورد فيها من اتهامات مردود عليها في اطار مهمة البرنامج ولكننا لمسنا تلك الروح التجريمية والتى تدس السم في الدسم ونعرف يقيناً من يقف خلفها من نكرات الصحافة وموبقاتها ممن عُرفوا بمدارس الإبتزاز الصحفي والذين لفظهم الناشرين عندما قبضوا عليهم متلبسين ببيع اقلامهم في سوق النخاسة التنفيذي الذى يستهدف بعض الاقلام والاعلام ، والان تسللوا خفية بالامس لينالوا منا عبر هذا البرنامج المؤنس ، وأشاروا لمقدمات البرنامج المحترمات ليرسلن القول على عواهنه ، بأننا هاجمنا وزير البيئة عبر هذه الزاوية ثم تم تعيننا مستشاراً اعلامياً لوزارة البيئة واعطانا عربة ومرتباً وانها لفرية اجبنا عليها ، لكن المؤسف ان تتدخل الاصابع الخفية لتعمل على تشويه الرجال بوسيلة ابسط ماتوصف به انها قذرة ولاتصدر الا من نفس عامرة بالجبن ، ولانملك الا ان نقول له وهو خلف حجابه (رمتني بدائها وانسلت)؟!
*ومازالت الانقاذ تدس دسائسها التى تبث عبرها سمومها وتختفى خلف ابتسامة لزجة ويرتجفون عند المواجهة وقد عرفناهم مثنى وثلاث ورباع وتأكدنا انهم أسرع الناس الى الفتنة وأقلهم حياءً من الفرار، لذا لن نتوقف عندهم طويلاً وسنواصل مسيرتنا المنحازة لهذا الشعب ولقضاياه الحية ، وسنظل ندعم كل توجه مستنير يستهدف الغد الخلاق في هذا البلد الطيب اهله ، ودعمنا يستمر لاستاذة لبنى خيري وملاذ حسين وسارة الضي ، ومن خلفهن صديق دلاي وهم يبحثون عن الحقيقة والحقيقة وحدها ..وشكري لكل الشباب خلف الكواليس من مجموعة الجنود المجهولين الذين يصنعون الغد والشكر أخصه للاستاذة / فجر سيف الدين الدسوقي مخرجة البرنامج وشكراً للذين صبروا علينا وهم يشاهدون ويشهدون ويميزون .. وسلام يااااااااوطن..
سلام يا
( كشف مصدر مطلع عن تلقي السفارة السودانية بالكويت اعتذاراً رسمياً على خلفية احتجاجها على مسلسل كويتي يسئ للسودان ، فيما كان الممثل الكويتي حسن البلام قد اعتذر عن أي اساءات بدرت منه تجاه السودانيين في مسلسل (بلوك غشمرة)..متى يفهم القوم أن شعبنا وسيادتنا الوطنية دونها خرط القتاد ؟! وسلام يا..
الجريدة السبت 9/6/2018