* 24 ساعة تبقت لانطلاقة مباراة الإياب بين المريخ بطل السودان وكمبالا سيتي بطل يوغندا.
* وبما أن الضباح نفذ الوصية بالمهلة وطبق مقولة (القون الأبيض لليوم الأسود) فمن حق جماهير المريخ أن تترقب اللقاء بأعصاب باردة.. وثقة عريضة في قدرة نجومها على حسم أمر التأهل بطريقة الكبار.
* سنتدافع غداً نحو المفخرة لنشجع إخوان قلق دون أن نشعر بالقلق.. ونصفق لمشكلة ونحن نعلم أن فرقتنا لن تعاني أية مشكلة في حسم أمر الصعود بحول الله.
* نحتشد داخل الرد كاسل متهللين ونحن نتأبط هدف الضباح الجميل ونستعيد ذكراه الحلوة ونسترجع فرحتنا في اللحظة التي هتف فيها الزميل المعلق يوسف محمد يوسف بأعلى صوته قائلاً: (قوووووون)!
* هدف جميل من هداف لا يشق له غبار.. طبق مقولة (يا إيداهور الضرب بالدور) بنجاحه في التسجيل في آخر ست مباريات متتالية للمريخ.
* مزق الضباح شباك السوكرتا.. الموردة.. اتحاد مدني.. الخرطوم.. الاتحاد الليبي وكمبالا سيتي اليوغندي.
* ضربهم بالرأس والقدم.. ضرب من لا يرحم!
* لذا طبيعي أن تنتظر الصفوة هدفه في لقاء الغد.. ما لم يكن له رأي آخر.. ليسجل مرتين أو يحرز الهاتريك!
* المريخ مثل الأهلي والنجم الساحلي.. حقق نتيجة إيجابية خارج ملعبه وسيؤدي لقاء الإياب واثق الخطوة يمشي ملكاً.. بينما ستخوض بقية فرق دور الستة عشر مبارياتها وهي تعاني الخوف من المصير المجهول.
* شتان بين هذا وذاك!
* سيلعب المريخ في ملعبه.. وبين أهله.. وسيتمتع بدعم جمهور كموج البحر لا يتأخر عن نصرة فريقه ليحقق أعلى الدخول في كل البطولات.
* زلزال الملاعب سيكون حاضراً في ليلة الغد الجميلة.. ليجمع بين الصفوية.. والأغلبية!
أغداً ألقاك؟
* أغداً ألقاك؟ نعم سنلتقي غداً في رحاب الرد كاسل.. لكن أفئدتنا لن تخشى حرارة اللقيا.. ولن توافق الراحل المقيم الهادي آدم في ما قاله عن لقاء الغد: (يا خوف فؤادي من غدٍ)!
* خوف مافي.. يا الهادي!
* لكننا سنجاريه في بقية أبيات قصيدته التي ملأت الدنيا وشغلت الناس: (أغداً تشرق أضواؤك في ليل عيوني؟ وغداً تأتلق الجنة أنهاراً وظلا.. وغداً ننسى، فلا نأسى على ماض تولى.. وغداً نسمو فلا نعرف للغيب محلا.. وغدا للحاضر الزاهر نحيا ليس إلا.. قد يكون الغيب حلواً، إنما الحاضر أحلى)!
* أنت يا مريخ يا جنة حبي واشتياقي وجنوني.. أنت يا قبلة روحي وانطلاقي وشجوني.. أغدا ألقاك؟
وفروا قروشكم
* تجاوبت جماهير المريخ مع بيان مجلس الشورى الذي أعلن فيه رد الأموال التي زعم الأرباب أنه قدمها للمريخ تبرعاً لدعم المقصورة.
* تقصينا حول التبرع المذكور.. واستفسرنا أصحاب الشأن فعلمنا أن التبرع لم يأت من الأرباب.. وأن قيمته لم تبلغ مائة ألف دولار.. بل ولم تقترب من المبلغ المذكور!
* جاء التبرع من شركة تعمل في مجال البترول.. يملكها العديد من المساهمين.. والأرباب أحدهم!
* وقيمة التبرع خمسين ألف جنيه فقط (بالجديد) وليس مائة ألف دولار!
* قبل أن يتسرع مجلس الشورى في تقديم مائة ألف دولار للأرباب بلا وجه حق عليه أن يراجع الشركة.. ويسأل عما إذا كان التبرع المذكور قد تم خصماً على نصيب الأرباب فيها أم لا!
* وإذا قيل له إن الأرباب تحمل مبلغ الخمسين ألف جنيه حينها يمكن رده إليه!
* وفروا قروشكم.. يا حجاج!
* كما نتمنى أن يسأل مجلس الشورى عن قيمة الخدمات التي قدمتها بعض الشركات المملوكة لرئيس المريخ للهلال مؤخراً.. ويخصم قيمتها من التبرع (إن وجد).. ليتمكن من المطالبة بسداد الفرق.. للمريخ أو رئيسه!
* الأمر سيان.. وكما تدين تدان!
آخر الحقائق
* تشرفت مكاتب الصدى ظهر الأمس باستضافة التكريم الأنيق الذي أعده قطب المريخ الدكتور أمير سيد أحمد خليفة لنجم المريخ هيثم طمبل حامل لقب هداف الدوري برقم قياسي غير مسبوق.
* أصر الأخ أمير على تكريم طمبل بصفته نجماً للقاء المريخ والخرطوم وتحفيزاً له كهداف لا يُشق له غبار.
* وقد أكبرنا في الطوربيد حرصه على الإشادة بمجهودات زملائه عموماً.. وأحمد الباشا على وجه الخصوص.. مؤكداً أنه قدم مباراة كبيرة استحق بها نيل جائزة (سوداني) المخصصة لنجوم مباريات الدوري.
* وعد الهيثم بالمزيد من الأهداف.. والطوربيد إذا قال فعل!
* سنأتي غداً لنمتع عيوننا بجمال المفخرة، وجمال طابق شاخور، وجمال أبراج النور، وجمال صفقة وارغو، وجمال سينما المريخ التي ستعرض فيلم (كمبالا رايح جاي).. وجمال المريخ الذي سرق القلوب وأسر المقل.
* سنأتي زرافاتٍ ووحداناً من العاصمة والولايات رافعين الرايات، لأن راياتنا لا تعرف التنكيس!
* سنأتي من كل حدبٍ وصوب، مرتدين الأحمر أشرف الألوان.
* سنأتي لنحتفل عدة مرات.. ونزف الفارس إلى دور المجموعات!
* سنأتي لنؤكد لخالد بيومي وشوبير ومجدي عبد الغني وغيرهم من المحللين أن ترشيحهم للمريخ للمنافسة على لقب دوري الأبطال لم ينبع من فراغ.
* وسنأتي لنخرس لسان صاحب اللسان الطويل جورج نسيمبي الذي توعد المريخ بالهزيمة في قلب الرد كاسل بعد أن هُزم في قلب ملعب ناكيفوبو وانتاشه سكين الضباح السنين على مرأى من أنصاره الغاضبين.
* سنأتي لننتصر بطريقة (دق القراف).. عشان الجمال تخاف!
* سنحضر لنملأ الطابقين.. ونشهد مريخاً يكيل العين!
* دقر يا عين!
* أولتراس.. جمال وحماس الغيرة والإحساس.
* شباب الأولتراس جاهزون لدعم الزعيم.
* قنابل دخانية وألعاب نارية!
* يا فرحتي.. شتمني شاتم الوطن!
* العين تطارد الزعيم.. في الموسم الحالي أصيب سفاري، وارغو، إيداهو، كليتشي وشجت قدم الملك.
* الحديث عن اعتزال الملك أمنية سوداء.. وليس خبراً!
* أعداء المتعة يرغبون في قتل موهبة ملك المتعة!
* كتب راعي الضان: قالت صحيفة المريخ إن المصور التلفزيوني جد المية كذب خبر قوون لكنها لم تذكر لقرائها رقم البلاغ وتاريخ إلقاء القبض على قائد الهلال!
* ومن قبل زعم أن الاتحاد الإفريقي سيقاضي الصدى، لكنه لم يذكر لقرائه رقم البلاغ وتاريخ إلقاء القبض على رئيس تحرير الصدى!
* خبر صحيفة المريخ صحيح.. لأن هيثم أساء للمصور جد المية.. ولولا تدخل فرفور لوصل الأمر إلى القضاء!
* تحدث حارس السوكرتا شلبي عن الهدف الثاني ، لكنه تجاهل حديث عن الأول.. لعل المانع خير؟
* عدم بث مباراة الهلال وأول ثلاثة أغسطس الأنغولي خبر مهم!
* نتمنى ألا يعاني الشريط الثاني من مصير الأول!
* يا شريط العين.. إنت وينك وين!
* الشريط.. المدسوس جانبه أو تذكرين؟
* فرحنا لخبر عودة الرشيد بدوي عبيد وإسناد مهمة التعليق على لقاء المريخ كمبالا سيتي إليه.
* ظهر الرشيد.. عقبال الشريط!
* بشهادة إبراهيم: أهداف وارغو في دوري أبطال إفريقيا ولجت شباك فرق مغمورة!
* علماً أن ثلاثة منها ولجت شباك الهلال!
* وصفوا كمبالا سيتي بالفريق الضعيف.. وأول ثلاثة أغسطس بالقوي!
* مع أن الفريق اليوغندي سبق أن عرض شريط (كمبالا رايح جاي).. ولكن بالمقلوب!
* يا شريطاً بت أشكو حرقة الوجد إليه!
* الله يدينا الفي مردانا!