* أمس اجتمعت اللجنة التنفيذية للكاف.. وأقرت ما قدمته لها اللجنة المنظمة لبطولتي الكاف.  * وبقرارها المفحم انقطع آخر عشم!  * النجم الساحلي التونسي والمريخ السوداني في المستوى الأول!  * مازيمبي الكونغولي والهلال السوداني في المستوى الثاني.  * زيسكو الزامبي.. مونوموتابا يونايتد الزيمبابوي.. هارتلاند وكانوبيلارز النيجيران في المستوى الثالث بسبب خلو رصيد الأندية المذكورة من النقاط.  * النجم الساحلي راس.. والنجم الأصلي راس!  * النجم مع النجم راس بي راس.. دي كمان عايزالها كراس؟  * ونال الهلال السوداني ومازيمبي الكونغولي 18 نقطة لكل فريق.. فجلسا في وصافة التصنيف!  * وبذلك اقترنت الوصافة المحلية.. بالوصافة القارية!  * وخلا رصيد الأندية الأربعة الأخرى من الرصيد.. فتم تصنيفها في المستوى الثالث لتقرر القرعة مصيرها، وتحدد أيها يلعب في مجموعة النجم، وأيها يلعب في مجموعة النجم!  * نفس حسبة الصدى.. وبنفس المعايير التي نشرتها الصدى.. ونسبتها إلى الكاف وعززتها بالمستندات!  * الكاف والصدى سليم في السليم، المكابرون يمتنعون!  * انفراد الصدى لم يتوقف عند محطة التوقع الصحيح للتصنيف.. بل تجاوزها لنشر ما قررته اللجنة المنظمة للبطولة قبل أن تعلنه لأي جهة!  * وفي تأكيدها الجازم بأن اللجنة التنفيذية للكاف ستجتمع لتقر ما قررته اللجنة المنظمة.  * وقد كان.. فهل من مكابر؟  * البرلوم في فرعو غنى!     الهلال استفاد  * لا ندري سبباً يجعل الصحافة الزرقاء تصر على تغبيش وعي قرائها باللجوء إلى استخدام (نظرية المؤامرة) لتفسير طريقة التصنيف وإيهام الناس بأن في الأمر شكاً وظناً.. ولفاً ودوراناً!  * لو أتى الكاف جديداً أو غير النهج الذي استخدمه في تصنيف الفرق لربما قبلنا مثل هذا الحديث الساذج!  * لكن الاتحاد الإفريقي لم يغير ولم يبدل ولم يدخل أي جديد على طريقته المتبعة في تصنيف الأندية.  * كرر ما فعله العام الماضي.. في العام الحالي!  * في الموسم الماضي تم حساب النقاط بالطريقة نفسها.. واستفاد الهلال من هذا النظام عندما حل في المستوى الثاني مع أسيك الإيفواري!  * فضل الكاف الهلال الذي لم يسبق له نيل أي لقب قاري على الزمالك المصري الذي يمتلك 11 بطولة قارية ولم يحتج أحد من الزمالكاوية ولم يقل أحد منهم إن الكاف تواطأ مع الهلال أو جامله!  * حل الهلال في العام الماضي ثانياً في التصنيف برصيد 17 نقطة (ارتفعت إلى 18 العام الحالي) بينما نال الزمالك بكل تاريخه وبطولاته وإنجازاته الكبيرة 9 نقاط لا غير لأن فترة التصنيف تمتد خمس سنوات فقط!  * حدث ذلك لأن الكاف حسب للفريقين نقاطهما في أعوام التصنيف (الخمسة) بما فيها نقاط الكونفدرالية!  * وقد استفاد الهلال من نقاط الكونفدرالية في التصنيف المذكور، لأن الكاف حسب له النقطة التي حصدها بتأهله إلى دور المجموعات في كونفدرالية 2004!  * فكيف يستنكرون حساب نقاط الكونفدرالية للمريخ؟  * حارة يا البرلوم.. الخاتي اللوم!     موقعة الساحل  * خبطة القرعة (الساخنة) لن تنسينا موقعة هلال الساحل.. الأسخن!  * جماهير المريخ التي لا تخشى على فريقها من عتاولة دوري الأبطال باتت تخشى على فريقها في أي مباراة يخوضها في الممتاز، لأن مريخ الممتاز لم يقدم لها ربع ما يقدمه على المستوى القاري.  * مباراة صعبة يدخلها المريخ وهو مطالب بالفوز.. وليس سواه.  * أي نتيجة خلاف الفوز ستعني تقلص حظوظ الفريق في المحافظة على لقب الممتاز!  * وكالعادة لن تخلو توليفة النجوم من المستجدات بسبب إصابة دامر وراجي!  * لكن عودة سفاري ستشيع شيئاً من الاطمئنان في نفوس الصفوة.  * مطلوب من لاعبي المريخ تقديم مباراة تليق بمتزعم مجموعة دوري الأبطال.  * ومطلوب منهم تحقيق الفوز وإسعاد قاعدتهم في الثغر بعرضٍ قوي يشبه المريخ.  * جماهير المريخ التي سعدت بنبأ تصنيف فريقها في المستوى الأول بين الكبار لن تقبل بأي عثرة جديدة.  * فلا تفرطوا يا رفاق الملك فيصل.  آخر الحقائق  * استعانة هلال الساحل بفوزي المرضي في مباراة اليوم تعني أن المريخ سينازل الهلالين!  * هلال الساحل.. وهلال التصنيف الوصيف!  * في الموسم الماضي تخصص المريخ في حصد نقاط الأهلة!  * لكنه فرط في نقطتين بكادوقلي مطلع الموسم الحالي.  * قالوا برلوم.. قلنا خاتي اللوم.. تصدر التصنيف بالدبلوم!  * قالوا وصيف.. فحدد الكاف هوية الوصيف الخفيف!  * قالوا الوصيف سيحل أولاً في التصنيف.. وعندما حدد الكاف هوية الأصل من الضل قالوا التصنيف ما مهم!  * ألم نقل لكم إن اللجنة التنفيذية ستجتمع لتبصم؟  * أي اجتمعت وبصمت.. لأن النهج واحد لا يتغير!  * قرأنا آخر سطور المكابرة واستمتعنا بها قبل أن يأتينا الخبر اليقين من الكاف!  * بحسب الصديق سامي عبد الوهاب، ولمعرفة هوية الفريق الذي يتصدر تصنيف فرق دوري الأبطال يرجى إتباع الخطوات التالية: نجمة.. صفر .. نجمة.. سلام (مربع) للجدعان!  * ولمعرفة هوية الوصيف: نجمة.. صفر.. نجمة.. صفر دولي كبير!  * تفوقت الصدى الفتية.. بالقاضية الفنية!  * سوداني وخليك سوداني.. وحذار من المصنف الثاني!  * كانوا هناك وكنا هنا.. وبرضو فرق يا إبراهيم!  * الحسبة التي ميزت المريخ في التصنيف بسيطة.. ولا تحتاج إلى تلتلة ولا تذاكر سفر!  * والحكاية قانون.. وحساب.. وليس كوار!  * الجدل البيزنطي لا يجدي فيها!  * والمكابرة تدخل أصحابها في نفقٍ ضيق!  * التصنيف وسيلة وليس غاية.. الكلام على الكأس!  * لكن المصداقية مهمة.. والشتل مهلك!  * الناس مقامات.. والاستادات درجات.. والفرق مستويات !  * راعي الضأن في الخلا كان يعلم أن الصدى على حق.. لكنها المكابرة!  * راعي الضأن في الخلا كان يعلم أن الصدى على حق.. لكنها المكابرة!  * عندما تعانق عيون القراء الأعزاء هذه الحروف نكون بحول الله قد غادرنا إلى القاهرة لحضور حفل القرعة.  * ماشين للقرعة بعد ما جاتنا  * آخر أخبار القرعة: النجم أول.. والنجم أول.. كلام الكاف ما بتحول!  * كفر الكاف عن خطئه الذي ألزم به المريخ على اللعب في التمهيدي بغير وجه حق!  * البطولة اسمها دوري الأبطال فكيف يلعب البطل في التمهيدي والوصيف في الدور الأول؟  * التائب من الذنب كمن لا ذنب له.. سامحناك يا عيسى حياتو!  * حذار من التفريط في بورتسودان!  * لقب الدوري على المحك!  * إذا قالت حزام فصدقوها فإن القول ما قالت حزام!  * آخر خبر: حبل الكذب قصير!  * حسبي الله ونعم الوكيل.  * وكان الدرس قاسي اترصد.. من أب زرد!