رأي صريح
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


*ليس هناك تفسير لتغير لهجة رئيس نادي المريخ السيد جمال الوالي تجاه الحارس عصام الحضري، غير شعوره بالخجل تجاه الرأي العام عموما وقاعدة ناديه علي وجه التحديد، فجمال الوالي الذي سكت كثيرا علي تعدي هذا اللاعب بأفعاله وتصرفاته وتصريحاته علي المريخ منذ أن حرره المريخ من عقوبة الايقاف وتحمل جمال الوالي الغرامة المالية التي قام الأخ صديق علي صالح بتسليمها لادارة الأهلي المصري عدا نقدا وبالدولار، كان مستعدا لمزيد من التنازلات والتساهل أمام أي تصرف آخر يبدر من الحضري من أجل ضمان مشاركته في مباريات الدوري الممتاز كما حدث في مباراة أهلي شندي التي استنجد فيها مجلس المريخ بالحضري في تصرف لا يليق بمجلس ادارة نادٍ صغير ناهيك عن المريخ.
*نعم .. كان يمكن للوالي تمرير أي شيء يبدر من الحضري وتنفيذ شروطه الثلاثة وهي تسليم مرتباته المتبقية هذا الموسم مقدما والسفر الي مصر متي ما يريد وصياغة عقد جديد يمنحه الانتقال بنهاية الموسم، فجمال الذي قال ان المريخ لا علاقة له بغرامة الفيفا وعاند كل من نصحوه شفاهة وكتابة عند تعاقده مع الحضري ثم جاء ودفع الغرامة، لن يعجزه تسليم الحضري مرتباته مقدما، وجمال الذي سمح للحضري بالسفر الي مصر بحجة الراحة والاستجمام مع أسرته لايام قليلة ولم يسأله علي خداعه للنادي بعد سفره للكويت لتسجيل حلقة تلفزيونية وتأخره اسبوعين عن موعد عودته لن يتردد في الموافقة علي شرطه الثاني بالسفر الي مصر متي ما يحب، أمام مسألة كتابة عقد جديد فهي لن تهز شعرة في رأس الوالي ولا تحتاج حتي لاجتماع مجلس ادارة، كل شروط الحضري كانت قابلة للموافقة والتحقق فورا وكان في استطاعة وكيله محمد شيحة اخراج سيناريو جديد يضحك به علي الناس كما حاول في الأيام الماضية عندما زعم ان الحضري تلقي رسائل تهديد في الموبايل من معارضين لمجلس المريخ في حالة عودته للخرطوم، ولكن المسألة ( فاتت الحد ) وجمال الوالي نفسه شعر بأن الحصول علي لقب الدوري الممتاز لم يعد له طعما عند جماهير النادي بعد أن مرمق الحضري سمعة النادي وجعل الكثيرون يندمون علي اليوم الذي ارتدي فيه هذا اللاعب شعار المريخ، لولا هذا الشعور لما أقدم مجلس المريخ علي رفع شكواه ضد الحضري للجنة شئون اللاعبين بالاتحاد العام، ولا ندري هل سيصمت المجلس ويواصل المشوار ومتابعة الشكوي ويحث الاتحاد العام علي ارسالها للفيفا، أم تبقي الشكوي في مقر الاتحاد بشارع واحد انتظارا لتلفون من جمال الوالي، كل شيء جائز في المريخ مع عصام الحضري، فالشكوي ربما تتحول الي ( حقنة تخدير ) جديدة تهدأ بعدها النفوس ليعود الحضري بطلا علي الاعناق وابنا بارا للمريخ.
*كل شيء جائز ومن الصعب تصديق ما يقرره مجلس المريخ أو يصرح به أعضاء المجلس الذين أصبحوا بعيدين كل البعد عن نبض الجماهير وبعيدين جدا عن تقدير المواقف واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب، كل الشواهد والسوابق تؤكد هذه الحقيقة، فالحضري الذي يمد له جمال الوالي حبال الصبر بلا حدود هو الذي أقال بسببه جمال الوالي مدير المكتب التنفيذي ومدير الكرة ولم يعاقبه حتي بلفت نظر، بل كافأه بالسماح له بالمشاركة في مباراة رسمية من المطار رأسا الي الاستاد في تصرف أحبط به معظم اللاعبين ان لم يكن جميعهم.
*لن نصدق شيئا طالما مجلس المريخ ورئيسه تحديدا جمال الوالي يتحجج بحرصه علي احراز المريخ للقب الدوري في تساهله وتهاونه مع لاعب يسيء للنادي ويسيء لاعضاء المجلس وقبل ذلك يسيء للسودان الذي منحه جنسيته، كنت أتمني لو استمع كل الناس لما ذكره الحضري قبل يومين في قناتي مودرن كورة والنهار في برنامجي شوبير وابراهيم حجازي، الحضري أساء لادارة الجوزات في مطار الخرطوم ثم أساء لنائب أمين عام مجلس المريخ متوكل أحمد علي وأساء لكل مجتمع المريخ، تحدث الحضري بكل افتراء عن شرطة الجوزات في مطار الخرطوم وبكل استهتار عن متوكل أحمد علي، فعل كل ذلك وأكثر منه وهو المقصر في واجبه والمتنصل عن الالتزام بتعاقده.
*هل هناك شخص يفعل ذلك ان كان يشعر بمن يحاسبه أم هي تصرفات من لا يضع اعتبارا لمجلس الادارة.
أراء في كلمات
*علي السادة أعضاء مجلس المريخ توفير تصريحاتهم عليهم، فكل واحد منهم يهاجم أو ينتقد الحضري كان أكثر المدافعين عنه حينما كان جمال الوالي يرفض معاقبته.
*القصة يا همت ويا حسن ادريس وغيرهما لا تحتاج الي تصريحات ومن يريد تثبيت موقفه فاليذهب الي الاتحاد العام لمتابعة الشكوي الي الفيفا، هذا هو المهم، والدور الأكير يقع علي الامانة العامة للمجلس.
*لا يتوقع أحد دور ايجابي من عادل أبوجريشة بعدما كشف الحضري بلسانه ان مشاركته في مباراة أهلي شندي جاءت بطلب ورجاء والحاح من أبوجريشة.
*ليس مطلوبا من ابوجريشة تسجيل موقف، ولكنه مطالب بالتوقف عن اهانة النادي أكثر من ذلك بالاتصال بالحضري ورسم سيناريو عودته بلا حساب.
*علي بعض أعضاء المجلس الا يفرحوا بالاساءات التي وجهها الحضري لمتوكل أحمد علي فالدور سيأتيهم اذا فكروا في مساندة الحضري نكاية في أحد زملائهم.