بيان صحفي

اوردت صحيفة الإنتباهة الصادرة صباح امس الثلاثاء الموافق الاول من اغسطس خبرا مفاده بأن المهدي يطلب إعفاء سيارات لإبنائه من الجمارك".
عليه نرجو ان نوضح الحقائق التالية:
بعد اقرار النظام بمصادرة سيارات وممتلكات تخص حزب الامة وقياداته تكونت لجنة لبحث امر التعويضات واسترداد المصادرات بعد اتفاق نداء الوطن بين السيدين مبارك الفاضل المهدي ود.علي حسن تاج الدين وتم تقسيم الاشياء المصادرة الى قسمين الاول يخص حزب الامة ولقد تم حصر عدد السيارات والاصول المصادرة منه والثاني حصر السيارات التي تخص السيد الصادق المهدي واسرته ود. عمر نور الدائم والسيد مبارك الفاضل المهدي ولقد تم الاتفاق على سداد جزئي للقيمة المقدرة على ان تمنح إعفاءات جمركية لتعويض السيارات الخاصة المصادرة، وهذا الخطاب المنشور هو تنفيذ الجزء المتعلق بالاعفاءات الجمركية المتفق عليها وهي سبعة عربات تخص الاسرة وخمسة عربات تخص د. عمر نور الدائم ومبارك الفاضل المهدي والاتفاق الذي تم كان بواسطة السيد مبارك الفاضل المهدي ود. علي حسن تاج الدين، كما هو معلوم فأن صاحب التصريح والسيد مبارك الفاضل شركاء في النظام بأسم حزب الامة الذي ينازعهم فيه د. الصادق الهادي المهدي ومنذ فترة ظلوا يطلقوا التصريحات با لنيل من حزب الامة وقيادته ارضاءا للنظام لينصرهم ضد مطالبه د. الصادق الهادي في اسم حزب الامة.
هذا ما لزم توضيحه وشكرا.

إبراهيم علي إبراهيم
مدير المكتب