ينعي رئيس حركة/ جيش تحرير السودان المناضلة/ فاطمة أحمد إبراهيم التى وافتها المنية صباح اليوم 12 أغسطس 2017م بالمملكة المتحدة بعد صراع طويل مع المرض.

إذ ننعي الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم إنما ننعي علما من أعلام السودان ورائدة من رائدات العمل السياسي والنسوي التى عرفت بمواقفها الوطنية في مقارعة الدكتاتوريات عبر مسيرة حافلة بالبذل والكفاح ، وهى إحدي المؤسسات للإتحاد النسائي السوداني وأول إمراة سودانية تصل إلي البرلمان في 1965م وأول من أسس مجلة للمرأة بالسودان.

حصلت علي عديد الأوسمة والجوائز داخل وخارج السودان تقديرا وعرفانا لأدوارها الإنسانية والوطنية ، ولها كثير من الكتب والمؤلفات القيمة.

كرست حياتها للدفاع عن الحرية والديمقراطية والعدالة والتغيير ومناصرة قضايا المرأة والطفل والأقليات ، ولم ترهبها سجون ومعتقلات النظم الشمولية .

باسم حركة/ جيش تحرير السودان أتقدم بالتعازي لأسرة الراحلة ومعارفها والزملاء في الحزب الشيوعي السوداني وعموم الشعب السودان في هذا الفقد الجلل.

أسأل الله تعالي أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

عبد الواحد محمد أحمد النور
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
12 أغسطس 2017م
////////////////