جماهير شعبنا العظيم

خالص التعازي في شهداء الوطن

وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين

يعرب حزب بناء السودان عن إدانته القصوى للهجوم المسلح على المواطنين السودانيين المعتصمين سلميا أمام القيادة العامة وحولها في الساعات السابقة من مساء يوم ١٣ مايو ٢٠١٩م. ويؤكد الحزب أن هذه الاعتداءات التي أسفرت عن حالات قتل وإصابات عديدة تشكل سابقة خطيرة لا يجب أن تمر دون تحقيق فوري ومحاسبة للمسئولين عن إصدار وتنفيذ قرار استعمال الأسلحة النارية والقوة المفرطة ضد المعتصمين.

ويشدد حزب بناء السودان على أن سعي قيادات المجلس العسكري إلى نفي ضلوع القوات المسلحة في هذه الاعتداءات لا يمكن أن يبرر بأي حال من الأحوال تلك الدرجة غير المسبوقة من التراخي في محاصرة واعتقال القيادات الأمنية والعسكرية للنظام السابق في شقيها الرسمي والشعبي.

ويرى حزب بناء السودان أن وقائع هذه الاعتداءات المسلحة تقترب إلى درجة التطابق مع الاعتداءات الدموية التي قامت بها قوات الأمن وكتائب ظل النظام السابق ضد المتظاهرين منذ شهر ديسمبر الماضي وحتى سقوط النظام، والتي لم يمثل بسببها حتى الآن أي مسئول أمني أو أي من قيادات وزارة الداخلية أمام المحاكم الجنائية، ونرى إن حديث المجلس العسكري لإثبات أن إطلاق الذخيرة الحية قد جاء من وسط المعتصمين ليست الا محاولة للضغط على المعتصمين واتخاذها ذريعة لاضعاف وفض الإعتصام.

كما نؤكد أن انسداد الافق السياسي المحيط بعملية الإنتقال لحكم مدني انتقالي يعتبر سببا مباشرا في حالة الانفلات الامني وما يتبعها من أحداث تتحمل مسئوليتها كافة الأطراف السياسية والعسكرية التي ما زالت تراوح مكانها في ترتيبات الفترة الانتقالية.

اننا نطالب قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري بتكوين لجنة مشتركة واتخاذ الإجراءات التالية بشكل عاجل:

1- إجراء تحقيق فوري ومستقل وشفاف في الهجوم المسلح والعنيف على المعتصمين في محيط القيادة العامة ومختلف المناطق، وإعلان نتائج هذا التحقيق بشكل عاجل مع تحديد المسئولين عن إعطاء وتنفيذ أوامر إطلاق النار على المعتصمين السلميين العزل ومحاسبتهم فورا.

2- الكشف الفوري عن الأعداد الحقيقية للشهداء والمصابين في الاعتداء، والتحقيق في المعلومات الواردة بشأن ارتفاع عدد الشهداء وتواطؤ بعض القوات النظامية ومسئولي الأجهزة الأمنية في هذا الهجوم الغادر.

3- الكشف في الإعلام عن قيادات النظام السابق المقبوض عليهم وإطلاق حملة لاعتقال بقية قيادات النظام السابق وتنظيماته الموازيه وإحالتهم جميعا لمحاكمات فورية مع الإعلان عن التهم الموجهة إليهم.

حزب بناء السودان

١٤ مايو ٢٠١٩ م