السودان-بدر الدين بخيت
وسع المريخ الفارق في صدارة المجموعة الثانية بالدوري السوداني لكرة القدم، مع منافسيه بتحقيقه فوزًا جديدًا وثأريًا، مساء اليوم الثلاثاء، بملعبه على ضيفه الأهلي عطبرة بنتيجة (2-1)، وذلك ضمن الأسبوع التاسع والآخير بالجولة الثانية من الدور الأول.

أحرز هدفي المريخ المهاجم الدولي السيراليوني شيخا في الدقيقتين 39 و50، بينما أحرز الكاميروني أبتونجو مارتن من ركلة جزاء في الدقيقة 69.

وجد المريخ مقاومة كبيرة من دفاع الأهلي عطبرة وحارس مرماه محمد المصطفى منذ بداية المباراة، لكن كان الفريق الأحمر هو الأفضل في تنظيمه الفني والأخطر في محاولاته الوصول للمرمى عن طريق محمد هاشم التكت وشيخا فوفانا ومحمد عبد الرحمن، بينما لعب أمير كمال قائد المريخ دورا كبيرا في ضبط إيقاع الوسط.

ونجح المريخ في إنهاء الشوط الأول لمصحلته بهدف فوفانا الذي استفاد من مجهود فردي رائع للمهاجم محمد عبد الرحمن الذي تخلص من مدافعين دفعة واحدة داخل الست ياردات وعكس كرة زاحفة خلف المدافعين تابعها فوفانا بسرعة في المرمى في الدقيقة 39.

وفي الدقيقة 48 أنقذ الحارس محمد المصطفى فريقه من هدف مؤكد من الكرة التي لعبها من فوقه فوفانا الذي انفرد به، لكن المصطفى تالق وحول الكرة إلى ركلة زاوية.

وواصل المريخ هجومه المكثف وأضاف له فوفانا الهدف الثاني من المخالفة التي لعبها التكت بالقرب من راية الزاوية، لعبها المدافع صلاح نمر نمر برأسه نحو المرمى لكن المدافع عجبنا شتتها أمام المتابع فوفانا داخل الست ياردات فسددها بقوة في قلب المرمى في الدقيقة 50.

وفي الدقيقة 68 أضاع فوفانا هدفًا محققًا من الكرة التي أخطأ في السيطرة عليها المدافع محمد عبد الكريم، فسيطر فوفانا على الكرة وتخلص من الحارس محمد مصطفى ولعب الكرة من زاوية ضيقة في المرمى الخالي، لكنها لامست الشباك الخارجي.

وأجرى المريخ عدة تبديلات تباعا بخروج كل من التكت وخالد النعسان وفوفانا ودخول كل من رمضان عجب وعاطف خالد وعبد الرحمن.

وفي الدقيقة 69 أحرز المهاجم الكاميروني ابتونجو هدف التقليص من ركلة جزاء من التي لامست يد المدافع صلاح نمر، لتنتهي المباراة المباراة بفوز المريخ, وهو الفوز الثالث له على التوالي بعد سلسلة 3 تعادلات.

الفوز رفع رصيد المريخ إلى 34 نقطة في الصدارة، بينما تجمد الأهلي عطبرة عند 11 نقطة في ذيل ترتيب المجموعة (ب).

وفي المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة قال عبد المجيد جعفر المدير الفني للمريخ إن إعداد الفريق للدور الثاني من الموسم سوف يبدأ في الأول من يونيو/حزيران المقبل، نافيا أن يكون الجهاز الفني قد توقف عن العمل بسبب تأخر مستحقاته المالية.

وأضاف أن فريقه حقق الفوز في مباراة اليوم رغم أن الضيوف اعتمدوا على التكتل الدفاعي، لكن فريقه نجح بمنهج الهجوم المتواصل تمكن من إحراز هدفين.


شندي يطيح بأحلام ود هاشم .. والعرب إلى النخبة بهدف قاتل
أطاح الأهلي شندي بأحلام فريق ود هاشم سنار بحرمانه من اللعب ضمن أندية النخبة، بينما فاز حي العرب بورتسودان بهدف في الوقت القاتل على ضيفه الهلال كادقلي، وضمن مقعده بالنخبة وذلك في مباراتين مصيريتين لعبتا اليوم الثلاثاء، في وقت أضعف فيه الأمل آمال الشرطة بالتأهل للنخبة.

في المجموعة (ب) بمدينة بورتسودان، نجح حي العرب في تحقيق الفوز بشق الأنفس على الهلال كادقلي بهدف قاتل جاء في الدقيقة "90+2" وذلك قبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة، ونال الهدف لحي العرب عمر الكمسبر.

وخاض العرب مباراة متوترة في الشوط الأول، وضاعت له عدة فرص مؤكدة من أسعد دبايوا وصالح الجزولي وأحمد مارتن.

وفي الشوط الثاني ضرب حي العرب حصارا محكما على الهلال كادقلي طوال نصف الساعة الآخيرة من المباراة واضاع لاعبوه فرصا بالجملة من عبد الله أوهاج واسعد دبايوا الذي أضاع فرصتين، إلى جانب فرصة لمحمد جياد، وقد عانى أصحاب الارض من الوصول للمرمى بسبب التنظيم الدفاعي المحكم لكادقلي الذي تغيب عنه ثنائي قلب الدفاع الخبرة صالح الأمين ومالك محمد أحمد.

وسيرت جماهير نادي حي العرب مسيرات هادرة بفوز فريقها وتأهله للنخبة، وتجنب بذلك الفريق مشكلة اللعب في دوري الهبوط، وهو يخوض أول موسم عودة له إلى الدرجة الممتازة بعد عدة مواسم غاب عنها.

ورفع حي العرب رصيده 24 نقطة، وتجمد كادقلي في 18 نقطة. وبمدينة سنار جنوب شرق السودان ضرب الأهلي شندي مضيفه ود هاشم في مقتل وأطاح به من الوصول لدوري النخبة، بعد أن فاز عليه بهدف متأخر في الدقيقة 87، ناله اللاعب المخضرم سيف مساوي، في وقت كان ود هاشم بحاجة إلى الفوز في مقابل تعثر حي العرب بالتعادل أو الخسارة.

ليرفع الأهلي شندي رصيده 31 نقطة في الترتيب الثاني، وتجمد ود هاشم في 20 نقطة.

وفي المجموعة (أ) أضعف الأمل فرض مضيفه الشرطة في بلوغ دوري النخبة، بالتعادل السلبي معه، وكان الشرطة بحاجة ملحة للنقاط ليخوض آخر مباراتين صعبتين له أمام كل من الهلال والهلال الأبيض بحسابات وفرص جيدة. التعادل رفع رصيد الشرطة إلى 18 نقطة، والأمل إلى 15 نقطة.