نقلا عن الاتحاد الاماراتية:

تقام اليوم آخر مباريات جولة الذهاب في دور الستة عشر من بطولة كأس زايد للأندية أبطال العرب، عندما يحل اتحاد العاصمة الجزائري ضيفاً ثقيلاً على المريخ السوداني بملعب المريخ في العاصمة السودانية الخرطوم، وسط حضور جماهيري حاشد متوقع لأنصار المارد الأحمر، عند الساعة السابعة والنصف بالتوقيت المحلي لدولة السودان (التاسعة والنصف بتوقيت الإمارات).
يدخل المريخ المباراة المهمة على ملعبه ووسط جماهيره، سعياً لتحقيق نتيجة مطمئنة قبل خوض مباراة الإياب، والتي تقام في العاصمة، الجزائر، يوم 10 ديسمبر المقبل، في حين يأمل الضيوف في العودة بنتيجة جيدة من الخرطوم تسهل مواجهة الإياب وتضع قدم الفريق في ربع نهائي البطولة التي تعتبر ثاني أكبر بطولة للأندية على مستوى العالم من حيث الجوائز المالية التي يحصل عليها الفريق المتوج باللقب.
وعادت بعثة المريخ مؤخراً إلى العاصمة الخرطوم، بعدما أنهى الفريق معسكراً تدريبياً استمر 10 أيام في الإمارات، استعداداً لخوض منافسات كأس زايد وبطولة دوري أبطال أفريقيا، بجانب بداية مباريات الموسم المحلي الجديد في السودان.
وخاض الفريق السوداني خلال معسكره التدريبي بالإمارات، مباراتين وديتين، ولعب أمام غريمه التقليدي الهلال، في مباراة «كلاسيكو» السودان، والتي حظيت بمتابعة ضخمة في مدينة أبو ظبي مؤخراً واهتمام غير مسبوق، لكونها المواجهة الأولى بين الفريقين الكبيرين خارج الحدود السودانية، وخسرها المريخ أمام الهلال بهدفين مقابل هدف على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة.
ومنح الجهاز الفني للمريخ بقيادة المدرب التونسي، يامن الزلفاني، لاعبي فريقه راحة سلبية عقب العودة من الإمارات، قبل أن يستأنف الفريق تدريباته بمعسكر مغلق في أحد فنادق العاصمة السودانية، حيث طالب المدرب لاعبي فريقه بضرورة الفوز وتحقيق نتيجة جيدة تسهل من مباراة الإياب.
وينظر المدرب التونسي، لمباراة اتحاد العاصمة على أنها أفضل اختبار لقدرات الفريق قبل مواجهة فريق فيبرس بطل أوغندا في إطار لقاءات دوري أبطال إفريقيا، والتي تقام يوم 27 نوفمبر الجاري على الملعب الحرب نفسها، حيث طالب لاعبيه بضرورة الاستفادة والخروج بنتيجة إيجابية أمام بطل الجزائر، لرفع الروح المعنوية قبل بدء مشوار دوري الأبطال والدوري السوداني في شهر ديسمبر المقبل.
ومن المنتظر أن يخوض المريخ مواجهة الهلال بتشكيل يضم جمال سالم في حراسة المرمى، وأحمد ضفر، محمد حماد الجس، رمضان عجب، أحمد آدم، في خط الدفاع، وأمير كمال، ضياء الدين محجوب، التكت، التش في خط الوسط، وبكري المدينة وسيف تيري في الهجوم.
في المقابل، يدخل اتحاد العاصمة، موقعة الخرطوم، بمعنويات مرتفعة للغاية، بعدما نجح قبل أيام قليلة من تحويل تأخره أمام شباب قسنطينة في الدوري الجزائري بهدف، لفوز متأخر بهدفين مقابل هدف، ليحصد الفريق 3 نقاط غالية، تجعله يبتعد بصدارة دوري الرابطة الجزائرية المحترفة برصيد 33 نقطة وبفارق 7 نقاط كاملة عن ملاحقه فريق شبيبة القبائل.
ووصلت بعثة الفريق الجزائري إلى الخرطوم قبل يومين من موعد موقعة المريخ، وعلى رأسها المدرب الفرنسي تييري فورجي المدير الفني، والذي قرر استبعاد الثلاثي، مكساس ومزاغني وبن شاعة، بينما التحق اللاعبون الدوليون بمنتخب الجزائر شيتة ومزيان والمهاجم إيبارا بالفريق في العاصمة السودانية مؤخراً لتكتمل صفوف الاتحاد قبل المباراة المهمة.
ومن المنتظر أن يخوض اتحاد العاصمة مباراة المريخ بتشكيل يضم، زيماموش في حراسة المرمى ومن أمامه، فاروق شافعي ومحمد بن يحيى ورضوان شريفي وحمزة كودري ورفيق بودربال، وأسامة شيتة وعبد الرؤوف بن غيث ومزيان بن طاهر، بينما يقود الهجوم وليد آرجي وأيمن محيوس.