تونس - كووورة

خرج النجم الساحلي متعادلا بهدف لمثله مع ضيفه الهلال السوداني، لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا .

وأنعش التعادل حظوظ الفريق السوداني بعد أن أصبح يحتل المركز الثالث بـ 3 نقاط، على بعد نقطة من فريق فيروفيارو الموزمبيقي، فيما حافظ النجم الساحلي على صدارة المجموعة بــ7 نقاط .

في بداية الشوط الأول ، وتحديدا في الدقيقة السادسة أمضى الهلال السوداني، هدفا لكن الحكم المصري محمد معروف، ألغاه لوجود تسلل .

النجم الساحلي رد على محاولة منافسه بعديد المحاولات، وأولها في الدقيقة العاشرة عن طريق حمزة لحمر، الذي نفذ ركلة حرة لكن العارضة حرمته من افتتاح النتيجة .

والثانية في الدقيقة 16 ، حيث صوّب بقوة لكن حارس الهلال ، الكاميروني ماكسيم فيدجي، تألق وتصدى لها ، وفي الدقيقة 29 قام المهاجم البرازيلي دياجو اكوستا، بمحاولة وراوغ المدافع أحمد نزار، لكن تصويبته ذهبت إلى الشباك الجانبية .

وواصل النجم الساحلي، بحثه عن التهديف وضغط على مناطق الهلال ، لكن التسرع من جهة ،وتألق الحارس ماكسيم من جهة أخرى، حرم فريق جوهرة الساحل من التسجيل، لتذهب كل الفرص التي أتيحت له في الشوط الأول أدراج الرياح.

في الشوط الثاني دخل النجم الساحلي الميدان أكثر إصرارا على التهديف ، ولكن حارس الهلال واصل التألق، ولكن في الدقيقة 57 توصل فريق جوهرة الساحل الى افتتاح النتيجة، عن طريق زياد بوغطاس، بعد أن وضعه رامي البدوي ، في مكان مناسب للتهديف.

مدرب الهلال السوداني ، نبيل الكوكي، قرر في هذه الأثناء لعب ورقة الهجوم أمام ركون النجم إلى الوراء بحثا عن المحافظة على التقدم .

وأقحم نبيل الكوكي ، محمد ادريسي موسى ، مكان تيتي ، وولاء بدلا من بشة، وأعطت هذه التغييرات ذات النزعة الهجومية ثمارها، حيث أصبح الفريق هو الأخطر.

وفي الدقيقة 80، تعادل الهلال عن طريق اللاعب البديل محمد ادريس موسى، بعدما كسر التسلل وأسكن الكرة في الشباك.

وأتيحت للهلال فرصة لتحقيق هدف الانتصار، ونفس الشيء للنجم في الوقت البديل لكن المباراة انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق.

يذكر أن مدرب النجم الساحلي، هيبار فيلود تابع المباراة من المدرجات ، حيث كان تحت طائلة عقوبة البطاقة الحمراء التي أشهرت في وجهه في مباراة المريخ السوداني .


مدرب النجم الساحلي: افتقدنا اللمسة الأخيرة أمام الهلال السوداني
أعرب المدير الفني لنادي لنجم الساحلي هوبير فيلود عن أسفه لعدم فوز فريقه على الهلال السوداني، رغم أنه ظل متقدمًا في النتيجة حتى الدقيقة 80 من زمن المباراة.

وحسم التعادل الإيجابي (1-1) نتيجة مباراة النجم الساحلي أمام ضيفه الهلال السوداني مساء أمس السبت في إطار الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وقال فيلود خلال المؤتمر الصحفي بعد نهاية المواجهة: "جزئيات صغيرة تحكمت في المباراة وساعدت المنافس على خطف التعادل في الدقائق الأخيرة".

وأضاف فيلود قائلا: "لقد خلق فريقي العديد من الفرص حتى بعد تسجيله الهدف الأول لكن للأسف كانت تنقصنا اللمسة الأخيرة وافتقدنا للحسم خصوصا في اللحظات الأخيرة من المواجهة بعد تلقينا هدف التعادل إثر هفوة دفاعية".

وأكمل تصريحاته: "خسرنا نقطتين أمام منافس محترم أكد اليوم السمعة الطيبة التي يتمتع بها، ولكن تعادلنا ليس نهاية العالم، المهم أن النجم الساحلي حافظ على صدارة مجموعته لتبقى حظوظه وافرة للعبور للدور المقبل".

ورغم التعادل يتصدر النجم الساحلي ترتيب المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط، ويأتي فيروفيارو الموزمبيقي في المركز الثاني برصيد 4 نقاط، فيما يحل الهلال السوداني ثالثا برصيد 3 نقاط، ويتذيل المريخ السوداني المجموعة بنقطة واحدة.


أما المدير الفني للهلال السوداني نبيل الكوكي فقد عبر عن سعادته بالتعادل وقال: "أعتبرها نتيجة إيجابية ومهمة لمعنويات فريقنا".

وتابع: "حصدنا نقطة مهمة أمام منافس كبير بحجم النجم الساحلي على أرضه وأمام جماهيره، فبعد أن قبلنا هدفا لم نلق المنديل ونجحنا في التعادل الذي يجعلنا نخوض بقية المشوار بمعنويات مرتفعة".
/////////////////
فيروفيارو يعاقب المريخ ويعقد حساباته في دوري الأبطال

السودان - بدر الدين بخيت


فاز فريق فيروفيارو الموزمبيقي، اليوم السبت، على ضيفه المريخ السوداني (1-0)، ضمن الجولة الثالثة بالمجموعة الأولى من دوري أبطال إفريقيا، بمدينة بيرا شمال موزمبيق، وشهدت المباراة حالة طرد للاعب المريخ، علاء الدين يوسف، في الدقيقة 89.

أحرز هدف فيروفيارو مهاجمه أنطونيو دايو في الدقيقة 67، ليلحق الفريق الموزمبيقي الخسارة الثانية على التوالي بالمريخ، بعد هزيمته أمام النجم الساحلي في الجولة السابقة، ليرفع الفريق الموزمبيقي رصيده إلى 4 نقاط، ويتجمد رصيد المريخ عند نقطة واحدة.

وسيطر المريخ على الشوط الأول بشكل كبير، ومنع الخطورة عن مرماه تمامًا، في وقت كان فيه الأخطر على مرمى مضيفه.

وفي الدقيقة الأولى رفض الحكم الأنجولي احتساب هدف لرمضان عجب، بداعي التسلل، وفي الدقيقة 5 فقد عجب التركيز في كرة عكسها الكاميروني مارسيال، وأفلتت من يدي الحارس الذي لحق بها مرة أخرى.

وأنقذ المدافع باسكوال كارلوس مرمى فيروفيارو من هدف محقق في الدقيقة 30، بعد الهجمة التي بدأها أحمد آدم ومرر لباسكال واوا في وسط الملعب، الذي لعب كرة عالية داخل الصندوق، فلعبها رمضان عجب من الجانب الأيمن لدفاع فيروفيارو، برأسه مباشرةً في المرمى، لكن كارس أبعدها من خط المرمى لركلة ركنية.

وفي الشوط الثاني بدأ المريخ بتعديل في التشكيل، بخروج باسكال واوا المصاب، ودخول صانع الألعاب السماني الصاوي.

وشكل المريخ خطورة على مرمى مضيفه، حيثت ضاع منه هدفان في الدقيقتين 49 و50.

وسدد السماني الصاوي كرة خطيرة في الدقيقة 52 من ضربة ثابتة، أخرجها الحارس من أقصى الزاوية اليسرى.

وأضاع رمضان عجب فرصة هدف مؤكد، في الدقيقة 66، من كرة انتزعها مارسيال في وسط الملعب، ومررها للسماني في الجناح الأيسر، فعكس كرة أرضية زاحفة داخل منطقة الست ياردات، ليفشل رمضان في ملامستها وهو في وضع جيد.

وفي الدقيقة 67 عاقب فيروفيارو المريخ على تضييع الفرص المؤكدة، حين أحرز هدفًا بواسطة مهاجمه أنطونيو دايو، الذي سدد بقوة في قلب المرمى.

وبعدها لعب الفريق الموزمبيقي بحماس شديد طغى على تركيز لاعبي المريخ.

وشهدت الدقيقة 89 طرد علاء الدين يوسف، بعد مخالفة على حافة الصندوق ضد أنطونيو دايو.

وأخرج مدرب المريخ كل من بكري المدينة ورمضان عجب، وأدخل المهاجمين محمد عبد الرحمن وكليتشي.

وعقدت الخسارة الجديدة حسابات المريخ كثيرًا، حيث بات ملزمًا بالفوز في مبارياته الثلاث المتبقية، ومن بينها مباراته بملعبه أمام غريمه الهلال.

مدرب المريخ يتمسك بالأمل بعد الخسارة من فيروفيارو

تمسك الفرنسي دييجو جارزيتو المدير الفني لفريق كرة القدم بنادي المريخ السوداني، بالأمل في استمرار فريقه ببطولة دوري أبطال إفريقيا رغم تلقي الخسارة الثانية اليوم السبت خارج ملعبه من فريق فيرفيارو الموزمبيقي (0-1) بالجولة الثالثة للمجموعة الأولى.

وعبَّر جارزيتو في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة عن أسفه لخسارة الفريق وقال: "لا نزال في قلب المنافسة، الفرصة موجودة وبين يدي المريخ، صحيح أننا خسرنا نقاط المباراة اليوم وجئنا من السودان للفوز باللقاء لكن ولعوامل كثيرة لم نوفق".

وفي تبريره للخسارة قال جارزيتو: "كنّا جيدين، المجموعة التي خاضت المباراة أدت أدوارها التكتيكية على أكمل وجه وانسجم الجدد بسرعة وظهرنا بشكل أفضل حتى من صاحب الأرض".

وأضاف: "ربما لعبنا واحدة من أفضل مبارياتنا ولكن الحظ لم يحافلنا، أعتقد أن الفرص السهلة التي ضاعت كانت كفيلة بأن تقلب نتيجة المباراة لأربعة أهداف لصالحنا".

وتابع: "خط الدفاع كان مميزًا والوسط أدى ما عليه، اعتقد ان مارسيال الكاميروني، ورغم أدائه لتدريبات معدودة للغاية إلا أنه لعب مباراة كبيرة وأظهر أنه لاعب كبير وصاحب إمكانيات فنية عالية شكلت إضافة لبقية اللاعبين، ولكن خط الهجوم كان الأسوأ لم يكن في يومه على الإطلاق".

وأشاد جارزيتو بجوكر الوسط والدفاع علاء الدين يوسف الذي طرد في الدقيقة 89 وقال إنه كان أفضل لاعب بالفريق والنجم الأبرز على الاطلاق بين زملاءه.

وأضاف: "لعب علاء الدين مباراة كبيرة وكان حاسمًا، ويأتي مارسيال بعده في النجومية وعدد من اللاعبين أدوا بشكل مميز، ولست ناقمًا على اللاعبين فقد لعبنا بصورة طيبة".


سموحة يتعادل مع هلال الأبيض في كأس الاتحاد الافريقي
© رويترز

تعادل سموحة المصري على أرضه 1-1 مع هلال الأبيض السوداني في الجولة الثالثة لدور المجموعات بكأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم اليوم السبت.

وتقدم أحمد حسن مكي بهدف لسموحة من ركلة جزاء في الدقيقة 39 وتعادل محمود عزت مدافع سموحة للفريق الزائر عن طريق الخطأ في مرماه بالدقيقة 68.

ويتقاسم سموحة وهلال الأبيض صدارة المجموعة الثالثة برصيد أربع نقاط لكل فريق وبفارق نقطة واحدة عن زيسكو يونايتد وريكريتيفو ليبولو، ويلتقي زيسكو وريكريتيفو في ختام النصف الأول من دور المجموعات غدا الأحد.

وأهدر سموحة عدة فرص في البداية وسدد مكي بجوار القائم كما أضاع أحمد رؤوف فرصة سهلة من مدى قريب بعد تسديدة ضعيفة.

وتقدم مكي من ركلة جزاء اعترض عليها الفريق السوداني طويلا بداعي أن هذا اللاعب المصري أسقط نفسه أرضا دون تدخل.

وفشل عزت مدافع سموحة، العائد مؤخرا بعد فترة غياب طويلة بسبب الإصابة، في إبعاد كرة عرضية من مهند الطاهر ووضع الكرة بطريق الخطأ في مرماه في الشوط الثاني.