عيسى إبراهيم

ليست الانقاذ بدعاً بين الأنظمة "السياسية"، أو"العسكرية"، أو"العسكر- حزبية"، التي تعاقبت على حكم البلاد، منذ فجر الاستقلال وحتى اليوم، فالقاسم المشترك الأعظم بينها هو غياب الرؤية التي توجه حكمها للبلاد، لذا كان التخبط والعشوائية هما أسياد الموقف في فترة الحكومات 

 قبيل صدور الأمر من ترامب – الحكومة الأمريكية - بتمديد الفترة الخاصة برفع العقوبات، بادر عدد من مسؤولي الانقاذ في الخرطوم – وهم يتوقعون الأسوأ – بتنبيه من يهمهم تنبيههم وطالبوهم بالحيطة والحذر من التصعيد ضد واشنطن حال استمرار فرض العقوبات، وكان

أوردت صحيفة السوداني بعددها الصادر بتاريخ الجمعة 30 يونيو 2017 في الصفحة الأولى خبراً بعنوان: "مصر ترفع سعر البنزين 55% وغاز الطهي 100%"، وفي الصفحة الرابعة بالعنوان التالي: "الحكومة المصرية ترفع أسعار الوقود بشكل

* ظاهرة غريبة تكررت عدة مرات، وغادرت – الآن - العاصمة الخرطوم (أمدرمان، بحري، الخرطوم)، لتظهر في موقع آخر من بلادنا المنكوبة بأهلها قبل أعدائها ومترصديها والطامعين في خيراتها الوفيرة (للأسف) الكامنة، الظاهرة تتمثل في وفاة – ولا نقول قتلى حتى الآن