في معرض تكريم المسلمية له بالمدرسة الدبلوماسية بكافوري قال البروف شمو : 

( كرمتني الجامعة العربية ومنظمات في المنطقة واخري عالمية وكرمتني الجامعات هنا وما وراء البحار ولكني لم اجد تكريما يضاهي تكريمكم يااهلي وعشيرتي ) .
لنعود بعقارب الساعة للوراء والطالب شمو بالازهر الشريف تخرج في كلية القانون والشريعة . مارس كرة القدم وتعاون مع ركن السودان بالقاهرة . ومن هنالك بدات رحلته مع المايكرفون .
نقل لعشاق المستديرة المباريات عبر الاثير وقدم برنامج حقيبة الفن ومن سبقوه كانوا من الفطاحلة .
حل عوض بابكر ضيفا علي احدي الفضائيات ومن محطة خارجية تكلم علي شمو للمشاهدين :
( برنامج الحقيبة قدمه الافذاذ وانا تشرفت بتقديمه ولكن للشهادة والتاريخ يظل عوض بابكر خير من قدم هذا البرنامج العملاق الي يومنا هذا ) .
بكي عوض بابكر علي الهواء مباشرة وقال عن شهادة البروف انها قلادة شرف طوق بها عنقه .
وللبروف قصة مع جامعة سيراكيوز بامريكا ذهب لها خالي الوفاض من لغة السكسون وعاد وحاضر بالانجليزية الرصينة وبز اهلها الاصليين .
نؤكد ان البروف لم يداهن او يتملق ديكتاتورا او غيره ولايحتاج لذلك هم الذين احتاجوا له وعمله لم يكن لهم بل للوطن .
البروف غني باهله ومعارفه واصدقائه وعلاقاته الطيبة حدودها السودان ودول الجوار والعالم اما في الخليج فكانه واحد منهم .
عمل مع اعلام من الاعلاميين وخرج كوادرا عالية التاهيل تنشر خبراتها بكافة وسائل الميديا وبالجامعات .


حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي .
منسوتا امريكا .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.