*****
لماذا يصر الفريق اول البرهان علي تعيين اثنين من النظام المباد بعضوية مجلسه وهو يعرف جيدا اتجاههماالسياسي الذي ثارت عليه الجماهير؟ فخسر شعبه بسرعة البرق وتعقدت امور البلاد في عودة الديمقراطية الكاملة التي استشهد من اجلها الشباب مرتين.. وهو يعلم بان الحصار الدولي سيستمر علي السودان وان رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب يصبح مستحيلا .
هل يتدمر السودان بسبب إرضاء الحركة الاسلامية التي دمرت اجمل بلاد الدنيا واضاعت وحدته وموارده ومشروعاته الضخمة واتاح الفرصة لظهور الوهابية الارهابية والدواعش الجدد لاحداث كوارث ضد هذا الشعب المتسامح بطبعه ؟
طيب .. ليه استلمتها اصلا إن لم ترد تسليمها كاملة للمدنيين وممثليهم مثلما كانت قبل ٣٠ يونيو ١٩٨٩م ؟ ومثلما نفذها الرئيس الفريق ابراهيم عبود إستجابة لطلب ثوار 21 اكتوبر 1964م
ولكن نقول ... لن نقطع العشم في توافق سريع بين قوي اعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري حفاظا علي استقرار الوطن .
التوافق سهل جدا وهو الاستماع لصوت العقل... والتآمر ايضا سهل جدا وهو الاستماع لضغط دعاة الفتنة والظلام ومحبي سفك الدماء كعادتهم التي جبلوا عليها ولن يستطيعوا منها فكاكا .
احسبوها صح .
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
/////////////