على الرغم من ان المعلومات الوافدةمن بعض مراكز البحوث العالمية تؤكد ان السودان قطر غارق فى بحر من (النعم) بل هو مثل حديقة
غناءة فيها كل انواع الاشجار المؤرقة بثمارها المتعددة الا ان هذه الحديقة تضم فى حناياها بشر يعيشون فى اوحال من (الفقر)00(والفاقة)00وكأنها
عصافير فقدت اجنحتها ولاتقدر على التحليق فى الفضاء الواسع !!
تلك المعلومات الوافدة تقول بان هذه البلاد فيها اكبر مخزون من الذهب فى القارة الافريقية00وكميات كبيرة جدا من النحاس00وكميات
النفط الذى يرقد فى باطن الارض00وهى كما يدركها الجميع تعيش فوق هالة من الاراضى الزراعية ذات الخصوبة العالية وتقدر بملايين الافدنة00
بجانب (خمسين) مليون رأس من الابقار00وملايين اخرى من الابل والماعز00اما كميات الامطار التى تزرفها السماء فانها تفوق مياه النيل00اضافة
الي المياه الجوفية !!وهناك اشجار الهشاب فى غرب البلاد تنتج اكبرمحصول من الصمغ العربى في العالم00وفى غرب البلاد ايضا توجد كل انواع المعادن
وكميات من (اليورانيوم) تفوق حجمها عن الموجود فى جنوب افريقيا00واكبر محمية للحيوانات البرية في العالم تعادل مساحتها مساحة القطر اللبنانى00
والمعروف ان بلادنا مع هذه الثروات الطائلة00و(النعم) الوفيرة التى حباها الله سبحانه وتعالى تعانى المواطنيين فيها من قلة الطاقة الكهربائية
والوقود00وغاز الطهى00والعلاج الطبي00والغلاء الفاحش والطاحن في ابسط الاحتياجيات اليومية من السلع الضرورية مع الندرة ايضا فى مياه الشرب
النظيفة !!
واذا كانت هذه الثروات الهائلة تمتطى صهوة هذه الارض الشاسعة التي لا يتعدى عدد سكانها عن الثلاثون مليون نسمة00فان هناك اسباب جعلت
مساحات الفقر تمتد فيها00وتغرس هذه (الافة) انيابها فى جسد السواد الاعظم من المجتمع السودانى 00حتى اصبح هذا المجتمع يعيش في العراء00ويرتدى
اثواب بالية00وربما تكمن هذه الاسباب في اعتقادى من قلة التقوي00والتمسك الصحيح بتعاليم عقيدتنا الحنيفة00مع اننى علي يقين بان (الفقر ) ليس
عيبا00ولا (الثراء ) شرفا00غير ان الفقراذا ما وصل لهذا المدى من الالام والفاقة يعتبر عارا كبيرا00فلا بد في مثل هذه الحالة من البحث او التنقيب عن
الاسباب التى ربما تكمن في البعد عن المولى عز وجل00حيث ان جل الشعب السوادانى يرى ان الصلاة والصوم فقط هما وسيلة التقرب الاكبر الي الله
ودونهما حصاد الهشيم00مع ان الاصل في العبادة هو خلو الضمائر من ووالاحقاد والضغائن والمؤامرات الكيدية والكذب والنفاق واكل حقوق الاخريين والفتن
وهتك الاعراض00
احمد دهب00000جدة
جوال--0501594307
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.