تم اختيار قيادات وطنية و مهنية لقوات الشرطة بالسودان و هي بداية لعهد جديد يتسم بروح الوطنية و الانضباط. و بالفعل اختيار صادف اهله و القيادات العليا تعمل بروح الفريق و هم
معالي وزير الداخلية الفريق أول شرطة (حقوقي) عز الدين الشيخ علي منصور و سعادة الفريق شرطة (حقوقي) خالد مهدي ابراهيم الإمام مديرا عاما لقوات الشرطة و سعادة الفريق شرطة (حقوقي) الصادق علي ابراهيم نائب مدير عام شرطة السودان , المفتش العام و هم رجال على درجة عالية من المهنية و من المؤكد سيكونوا حربا على الظواهر السالبة و على الفاسدين و المفسدين.
و يبدو ان السودان يسير في الاتجاه الصحيح باختيار افضل القيادات من حيث المهنية و الكفاءة و الانضباط و النزاهة و الإخلاص و التفاني في العمل.
نبارك لجماهير الشعب السوداني هذا الاختيار الموفق و نبشرهم بأن مظاهر الانفلات الأمني ستختفي و ستواجه بكل حزم و بالقانون و لن يكون هناك أي تهاون مع العابثين بامن الوطن.و الشرطة في خدمة الشعب.
نأمل أن تستثمر شرطة السودان الانفتاح على العالم و خصوصا الدول المتقدمة للاستفادة منها في مجال المنح الكاملة في التدريب و الدورات وورش العمل والمؤتمرات الخارجية لمنسوبي قوات الشرطة. ونطمح أن تكون المهنية في انفاذ القانون من جميع منسوبي شرطة السودان.
نقترح أن يتم القبول الجديد للتجنيد في قوات الشرطة بشرط الحصول على درجة البكالوريوس في اي تخصص و أن يكون له مزايا تزيد على رصفائه في التخصص في اي وظيفة حكومية اخرى. و درجة الماجستير للضباط و بذلك نكون انتقلنا نقلة نوعية في خدمة الوطن تحقيقا لشعار الشرطة في خدمة الشعب.
و نسأل الله أن يوفقهم و أن يسدد خطاهم.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////////