عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

من البدع ، بل الأخطاء اللغوية الشنيعة التي راجت خلال السنوات الأخيرة في السودان ، وصار المرء يسمعها تجري على ألسنة حتى بعض علية القوم من كبار المسؤولين عندنا ، قول أحدهم مصرحاً لوسائل الإعلام على إثر خروجه من جلسة مؤتمر أو اجتماع شارك فيه مثلاً: ناقشنا جميع القضايا المدرجة بجدول أعمال الاجتماع ، ولم يتبق لنا منها غير " جَنْد " واحد أثار الكثير من اللغط والخلاف ، فتم التوافق على إرجاء مناقشته إلى الجلسة المسائية .. الخ.
ولا أدري من أين جاءوا ب " جَنْد " هذه ، وإنما كان الناس جميعهم في السابق يقولون في مثل هذا السياق: " بَنْد " أو " نقطة " بكل بساطة. ولسبب ما استتفههما بعض المتعلمين المعاصرين في بلادنا ، وقللوا من شأنهما ، مع أنهما كلمتان صحيحتان وواضحتان وتؤديان الغرض تماما ، وتلقفوا " جَند " هذه واستطرفوها ، فصارت عندهم من جواهر الألفاظ ودرر المفردات ، التي ينم التفوه بها عن الثقافة ، وسعة الاطلاع ، والتأنق اللفظي.
وظاهرُ الأمر أنهم قد عمدوا إلى مفردة Agenda الإنجليزية اللاتينية الأصل ، وهي لفظة تدل بالفعل على الجمع في أصلها اللغوي ، ولكنها جامدة لا واحد لها من لفظها عندما انتقلت من اللاتينية إلى الإنجليزية ، فصيروها من حالة الجمع إلى حالة الإفراد. فكأنهم قد صرفوها أو " فكوها من الفكة " بعد أن كانت صماء ، فجعلوها جمعاً حقيقياً هو " أجندة " والمفرد منه " جَند ". وهذا هو لعمري ما لم تفعله اللغة الإنجليزية نفسها التي انتقلت إلينا منها هذه اللفظة.
ذلك بأنه على الرغم من وجود لفظ مفرد لكلمة Agenda في أصلها اللاتيني هو Agendum ، إلا أن اللغة الإنجليزية قد اغفلت هذا اللفظ ولم تتبناه في قاموسها ، ولم يعد الناطقون بالإنجليزية يأتون على ذكره في منطوقهم ولا مكتوبهم مطلقاً ، وإنما يقولون بدلاً عنه: Agenda item/items .
والشئ بالشئ يُذكر ، فإن للعامية السودانية سوابق أخرى من هذه الجسارة اللغوية ، التي جرأتها على اجتراح مفردات من بعض أسماء الجنس الجمعي الجامدة ، والتي لا واحد لها من ألفاظها ، مثل قولهم " غنماية " للواحدة من جنس الغنم ، بينما لا تعرف العربية الفصحى نفسها ، بل سائر العاميات العربية المعاصرة الأخرى ، هذا الاشتقاق المدهش ، إذ أن المعروف فيها أن مفردة " غنم " هي اسم جنس جمعي لا واحد لها من لفظها ، وإنما مفردها " شاة " لا غير ، مثلما أن مفرد " نساء " هو " امرأة ".
أما ال Agenda و ال Agenda items ، فهما المصطلحان اللذان ظلا يُعرفان في أدبيات المؤتمرات والاجتماعات باللغة العربية لعقود ، تحت مسميات: جدول الأعمال ، والبنود أو النقاط أو المسائل المدرجة بجدول الأعمال على التوالي. وجدول الأعمال هو التعريب المعتمد والشائع لمصطلح Agenda في الإنجليزية أو Ordre du jour في الفرنسية مثلا.
هذا ، ولم يعد هنالك من بأس بحسب مقتضيات العربية الحديثة ، وخصوصاً في سياق الأساليب الصحفية ، من تبني مصطلح " أجندة " نفسه بلفظة الإنجليزي بدلا من تعريبه الشائع: " جدول الأعمال " ، وكذلك مجيئه على الجمع أيضاً كمثل قولهم:" أجندات " من الإنجليزية المحدثة Agendas التي تعني: الأهداف والمرامي الخفية ، وخصوصاً الخبيثة والمؤذية والضارة غالبا ، أم " جَنْد " فلا مكان لها البتة.
/////////////////