الأخبار

سيطرت قضايا وترتيبات القوات الاثيوبية في السودان في كل من أبيي ودارفور علي اللقاء الذي التأم اليوم بوزارة الدفاع بين الفريق اول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع والسيد رئيس الاركان المشتركة الفريق اول ركن عصمت عبدالرحمن والسيد الفريق اول سامورا يونس رئيس الاركان المشتركة لقوات الدفاع الاثيوبي .وقال العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي للقوات المسلحة لـ(smc) ان لقاء وزير الدفاع  مع رئيس الاركان المشتركة لقوات الدفاع الاثيوبي تناول العلاقات العسكرية المتطورة بين البلدين وناقش الاجتماع قضايا وترتيبات القوات الاثيوبية في السودان في كل من أبيي ودارفور.

تمت اتصالات بقيادة الحركة الشعبية من منظمات اقليمية ودولية ، وبعض بلدان الجوار ، من المهتمين بالكارثة الانسانية التي احدثتها حماقة حرب المؤتمر الوطني ، وبكيفية الوصول الى حل عادل للنزاع . وفي هذا السياق تلقت قيادة الحركة الشعبية دعوة من رئيس الوزراء الاثيوبي ملس زيناوي لزيارة العاصمة الاثيوبية واجراء مشاورات ، كما تلقينا اتصالات من الآلية الافريقية الرفيعة برئاسة الرئيس السابق لجنوب افريقيا ثابو امبيكي ، كذلك تلقينا اتصالاً هاتفياً من مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للسودان السيد / هايلي منكريوس ، واتصالاً من مبعوث الرئيس الامريكي باراك أوباما السفير دينس برنستون لايمان .

1000 مجاهد للدمازين

دمغ المؤتمر الوطني، قيادات الحركة الشعبية بالشمال، ياسر عرمان وعبدالعزيز الحلو ومالك عقار، بأنهم «دعاة فتنة» وشدد على بتر رأس الفتنة. وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني ولاية الخرطوم، محمد مندور المهدي، لدى مخاطبته مسيرة الاتحاد العام للطلاب السودانيين امس ان المؤامرات على السودان من قبل الدول الغربية التي لاتريد الاستقرار للسودان ظلت مستمرة وستظل تسعى لتقسيم السودان، و»لكن لن يتم ذلك الا على اجسادنا». واضاف ان الحركة الشعبية وقياداتها عقار والحلو وعرمان هم الفتنة ودعاتها «ويجب بتر رأس الفتنة» وقال ان الذي حدث في النيل الازرق لايخيف المؤتمر الوطني، واكد استعداد

أسر 334 من المتمردين وتوقيف طابور يتبع لـ «الوطني»

اكد الجيش وجود والي النيل الازرق المقال مالك عقار بالكرمك، مستدلا بأنه سيعقد اجتماعا يضم قيادات قواته بعد ان رفع علم الحركة الشعبية في المنطقة التي تعد معقلا حصينا للجيش الشعبي، وتحفظ الجيش على 300 اسير و34 ضابطا، منهم 41 من الجنوبيين، في قيادة الفرقة الرابعة مشاة بالدمازين، واعتبر ما يجري بالدمازين «حرب شوارع»، بينما استسلم 6 من دستوريي الحركة الشعبية بولاية النيل الازرق. وفي هذه الاثناء وصلت وزيرة الدولة بالاعلام سناء حمد برفقة وفد اعلامي كبير الى الدمازين امس في جولة ستشمل عدة مدن بالمنطقة، ورصدت «الصحافة» ان الحياة بدأت تدب في اوصال عاصمة الولاية التي غادرها معظم سكانها منذ اندلاع المواجهات في الاول في

أكد التزام الحكومة بانفاذ اتفاقية السلام الشامل بشأن المناطق الثلاث

اكد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية ان الدولة ستحسم اى تفلتات امنية او عسكرية من قبل الحركة الشعبية وقال انها حريصة على حالة السلام والاستقرار وصولا الى الاستقرار السياسى والاجتماعى والاقتصادى فضلا عن ايمانها بإشاعة الحريات العامة .وامن البشير فى اللقاء التشاورى الذى عقده مساء اليوم(الأحد 4 سبتمبر) ببيت الضيافة مع التنظيمات والقوى السياسية حول مجمل الاوضاع الراهنة بالبلاد على مسئولية الدولة فى حماية حرمات الوطن مشيرا الى الجهود التى تبذلها القوات المسلحة فى تأمين

ربيع عبد العاطي: لا يوجد في السودان حزب يدعى الحركة الشعبية لتحرير السودان ولا يحق له ممارسة العمل السياسي لانه غير مشروع

أغلقت الحكومة السودانية مكاتب الحركة الشعبية لتحرير السودان في السودان الشمالي، كما طالبت الحركة بوقف كافة أنشطتها في جمهورية السودان على أساسا أنها ليست حزبا سياسيا مشروعا. وقال ربيع عبد العاطي مستشار وزارة الإعلام السودانية في تصريحات لوكالة أنباء رويترز "لا يوجد في السودان حزب يحمل اسم الحركة الشعبية لتحرير السودان ولا يحق لتلك الحركة ممارسة العمل السياسي لإنها غير شرعية، وبذلك فإن العمل الذي تقوم به جريمة يعاقب عليها القانون".

الخارجية تخاطب مجلس الأمن وتحيطه بأحداث النيل الأزرق

أعلن الدكتور كمال عبيد وزير الإعلام أن الحكومة لن تتفاوض مع دولة جنوب السودان بشان قضايا البلاد ولن تسمح لها بالتدخل في شئونها. وقال عبيد في مؤتمر صحفي عقده مساء أمس بوكالة السودان للأنباء إن الحكومة لن تتفاوض مع المجموعات المسلحة التي لا تريد السلام وتسعى لزعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد وجدد رغبة الحكومة في التفاوض مع المجموعات التي ترغب في السلام وحددت موقفها من الأحداث الدائرة في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

دونالد بابين: نظام البشير يشكل مصدراً رئيسياً لعدم الإستقرار في المنطقة

دعا دونالد باين، رئيس لجنة أفريقيا في الكونغرس الأميركي إلى تغيير نظام الخرطوم على قرار ليبيا، موضحاً: " في مايو 2011، غزت القوات المسلحة السودانية  أبيي وشرّدت ما يقدر بـ (100.000) الف شخص.. من بين المشردين  أطفال يقدرون بـ(3800)آلاف طفل. البشير قام بحل إدارية أبيي المشتركة، مؤكدا انه تم اتخاذ هذا القرار بعد التشاور في رئاسة الجمهورية .. وعين مسؤولا عن أبيي. وكان قد سبق غزو أبيي قيام القوات المسلحة السودانية ببناء وجودها العسكري في منطقة أبيي منذ يناير من نفس العام".

قررت دولة السودان الجنوبي نقل عاصمة الدولة (جوبا) إلى مدينة (رامشيل) في ولاية البحيرات، والتي تقع بين ولايات جونقلي والاستوائية وأعالي النيل خلال الفترة ما بين ثلاث وست سنوات، في وقت أعلن فيه البنك المركزي في جوبا أمس أن أكثر من 75% من العملة المتداولة تم تحويلها إلى جنيه الدولة الجديدة التي استقلت عن الشمال في يوليو (تموز) الماضي، واعتبر عملة الجنيه القديم قبل الاستقلال غير شرعية بعد انتهاء المهلة المحددة بتبديل العملة والتي انتهت أول من أمس.