الأخبار

يواصل الناخبون الإدلاء بأصواتهم في استفتاء تقرير مصير جنوب السودان لليوم الثاني، وقد اصطفت أعداد كبيرة من الجنوبيين منذ الصباح الباكر أمام مراكز الاقتراع للمشاركة في الاستفتاء. وقال موفد الجزيرة إلى جوبا محمد البقالي إن التصويت استمر اليوم بصورة هادئة وسلسة مع تراجع نسبي في الإقبال مقارنة مع يوم أمس الذي شهد زخما إعلاميا كبيرا وتجييشا للمشاركة في الاستفتاء بكثافة اعتبارا من يومه الأول. وأوضح المراسل أنه لم تتوفر بعد أي أرقام عن نسب التصويت أمس، مشيرا إلى أن مفوضية الاستفتاء ستعقد اجتماعا خلال الساعات المقبلة ربما تعلن فيه عن نسب للتصويت.

أكد الرئيس الأمريكي الأسبق، جيمي كارتر، أنه تلقى تأكيدات من الرئيس السوداني، عمر حسن البشير، تقضي بتحمّل الخرطوم كامل الديون المستحقة على البلاد حالياً، في حال قرر الجنوبيون الذي يقترعون في استفتاء مصيري، الانفصال وتشكيل دولة مستقلة، رغم الخلاف الطويل الذي ساد سابقاً حول تقاسم الثروة والديون. وقال كارتر لـCNN: "لقد تحدثت مع الرئيس البشير، وقال إن كل الديون يجب أن تسجل على عاتق الشمال وليس الجنوب.. وبالتالي يمكن أن ينطلق الجنوب بميزانية نظيفة من الالتزامات المالية، وسيكون عليه في المستقبل إجراء ترتيبات حول سبل التمويل الممكنة."

موفد أوباما: المهم الالتزام بالنتائج.. موفد بوش: ليست هناك إمكانية لبقاء السودان موحدا

عبر المبعوثان الأميركيان إلى السودان؛ الحالي سكوت غريشن، والسابق (في عهد الرئيس جورج دبليو بوش) جون دانفورث، عن الرضا بتصريحات الرئيس السوداني عمر البشير التي أشار فيها إلى أنه سيقبل نتيجة الاستفتاء الذي انطلق أمس. وقال غريشن لـ«الشرق الأوسط»، من جوبا، إن بلاده مهتمة للغاية بتنفيذ آخر شوط لاتفاقية السلام، وإنها تتابع عن قرب عمليات الاستفتاء، مشيرا إلى أن الأطراف السودانية أكدت له أنها ملتزمة بأن يجرى الاستفتاء في أجواء سلمية من دون عنف سواء في الشمال أو

قادة سياسيون متفائلون بتحقيق الوحدة مرة أخرى

استبقت القوى السياسية نتيجة استفتاء تقرير مصير شعب جنوب السودان، وحملت المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية مسؤولية ترجيح خيار الانفصال، وطالبت المعارضة الرئيس السوداني عمر البشير ووزراء الحكومة بتقديم استقالات جماعية وعزت ذلك لما وصفته بالفشل في تحقيق الوحدة، كما حملوا الحركة الشعبية والمجتمع الدولي جزءا من المسؤولية.  وقال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر «إن المؤتمر الوطني يتحمل المسؤولية الكبرى في فصل الجنوب حال حدوثه، وعزا ذلك لعدم اهتمام

الـ«تليغراف»: «مولد دولة فاشلة».. الـ«أوبزيرفر»: ولادة دولة جديدة أمر خطير دائما

حفلت الصحف البريطانية والأميركية، أمس، بالكثير من القضايا الدولية والإقليمية، ولكن هيمن على معظمهم استفتاء تقرير مصير جنوب السودان أمس؛ حيث أفردت الصحف البريطانية الصادرة أمس مساحة كبيرة لتغطية الاستفتاء، وحفلت صفحات الرأي والتقارير بالكثير من التغطيات بهذا الشأن. كما اهتم الإعلام الأميركي كثيرا بالاستفتاء، ونشرت صحف رئيسية تعليقات وتقارير من جنوب السودان، بالإضافة إلى تغطية كبيرة في مواقعها في الإنترنت، مع خرائط ومعلومات وأرقام عن السودان.

حظر السودان استيراد أنواع عديدة من السلع والمنتجات من بينها الاثاث والحيوانات ومنتجات غذائية يوم الاحد في أحدث تحرك لمواجهة العجز التجاري ونقص النقد الاجنبي في ظل احتمالات انفصال جنوب البلاد المنتج للنفط. وألقى محللون باللوم على زيادة الانفاق الحكومي وارتفاع الدين واهمال قطاعي الصناعة والزراعة الاساسيين في تنامي الازمة الاقتصادية في السودان مع صعود التضخم وضعف الجنيه السوداني. وخفضت الخرطوم الاسبوع الماضي الدعم على جميع منتجات النفط والسكر تمهيدا لالغاء الدعم بالكامل. وينتج السودان نحو 500 ألف برميل من النفط يوميا معظمها من الجنوب الذي بدأ يوم

انتهى التصويت في اليوم الأول لاستفتاء تقرير مصير جنوب السودان وسط حماس واقبال شديدين من المواطنين الجنوبيين على المساهمة في ما يراه كثيرون منهم فرصة لهم للانفصال عن الخرطوم وانشاء دولتهم الجديدة التي ستكون الاحدث في عديد دول العالم وفي قلب القارة الافريقية. وجرت عملية التصويت بسلاسة ودون مشكلات تذكر في ولايات الجنوب حسب تصريحات المتحدث باسم مفوضية الاستفتاء جورج ماكير الذي قال ان كل مراكز الاقتراع في جنوب السودان فتحت ابوابها امام المشاركين في الاستفتاء لتقرير مصير الجنوب وان المفوضية لم تبلغ باي شكاوى.

كشفت برقية دبلوماسية أميركية سرية نشرتها صحيفة فرانكفورتر روند شاو الألمانية بعد حصولها عليها حصريا من موقع ويكيليكس، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أوقف عقب توليه منصبه، تسليم 32 دبابة كانت مهربة للمتمردين في جنوب السودان. وسلطت البرقية الأضواء مجددا على قصة الدبابات التي تكشفت، بعد استيلاء قراصنة صوماليين على السفينة الأوكرانية "فايينا" التي كانت تحمل تلك الدبابات، قبالة سواحل القرن الأفريقي في خريف عام 2008. وأوضحت الصحيفة في تقديمها للبرقية التي نشرتها أمس السبت أن البرقية المرسلة من سفارة الولايات المتحدة في العاصمة الكينية نيروبي، كشفت عن

قالت إن لبنان التالي.. والمغرب العربي مهدد بزرع كيان جديد في الصحراء الغربية

حذرت أحزاب سياسية عربية من أن انفصال السودان ستكون له تداعيات خطيرة على المحيطين العربي والأفريقي، واعتبرته امتدادا للمخطط الاستعماري، وعاملا ممهدا للانفصال في دول أخرى على أسس دينية وعرقية. وعبر أعضاء الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية، التي عقدت دورتها الرابعة والخمسين، أول من أمس، بالرباط، عن «رفضهم المطلق لكل أشكال الانفصال والتجزيء للبلدان العربية مهما كانت الذرائع والمشكلات المفتعلة»، وقالوا إنه «لا معنى (لشرق أوسط كبير) أو (شرق أوسط جديد)

باقان أموم: سأذهب للاقتراع ولو أمطرت السماء نيرانا.. مسؤول أمني رفيع يحذر من «عواصف» على طريقة الكونغو والصومال

دعا الأمين العام للحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب، الجنوبيين للتصويت للانفصال. وشدد على أنه سيذهب اليوم للتصويت ولو أمطرت السماء نيرانا.. بينما رهن المؤتمر الوطني قبوله نتيجة الاستفتاء بالنزاهة والحرية، وعبَّر عن حزنه على الانفصال، وتوعد القوى المعارضة بسد الطريق أمامها لإسقاط الحكومة. وقال الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان