الأخبار

أعرب وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط عن اعتقاده بأن تقسيم السودان إلى دولتين صار أمرا "لا يمكن تجنبه". وأضاف في لقاء مع التلفزيون المصري الحكومي أن "الوضع الحالي بين الشمال والجنوب سيؤدي إلى إنفصال الجنوب". وتأتي تصريحات أبو الغيط قبل حوالي خمسة أسابيع من موعد الاستفتاء على مصير جنوب السودان المقرر في 9 يناير/ كانون الثاني المقبل. ويعتبر حق تقرير المصير من أهم البنود التي نص عليها اتفاق السلام الشامل الموقع بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان عام 2005.

بعد أسابيع من التأجيل بسبب اعتراضات الصين، تلقى مجلس الأمن الدولي الجمعة تقريرا عن خروقات قرار حظر إيصال الأسلحة إلى منطقة غربي إقليم دارفور بالسودان، والذي كان قد أغضب بكين. ساندت الخرطوم مسلحي ميليشيا الجنجويد المساندين لها في مواجهة متمردي دارفور. فقد أبلغ السفير النمساوي لدى الأمم المتحدة، توماس مير-هارتينج، الصحفيين إنه رفع إلى الدول الأعضاء في المجلس "تقرير لجنة الخبراء" حول الامتثال للحظر الدولي المفروض على بيع الأسلحة إلى أشخاص أو مجموعات في الإقليم المضطرب. هذا وقد أكد أحد الدبلوماسيين في مجلس الأمن في وقت لاحق نبأ تلقي المجلس للتقرير.

لقيت امرأة مصرعها وجرح (5) آخرين أحدهم إصابته خطرة إثر احتراق طائرة انتنوف على متنها (44) راكباً تتبع لشركة تاركو بمطار زالنجي مساء الخميس. وقال الأستاذ جعفر عبد الحكم والي غرب دارفور في تصريح خاص لـ(smc) إن الطائرة التي احترقت تجارية تحمل على متنها (44) راكباً من بينهم (6) طاقم الطائرة مبيناً أن الطائرة هي ماركة انتنوف وتتبع لشركة تاركو وأكد أن الاحتراق تم أثناء هبوط الطائرة بمدرج المطار مضيفاً أن الاحتراق أدى إلى وفاة امرأة وجرح خمسة آخرين ثلاثة رجال وفتاتين وأن أحد الرجال إصابته خطرة جراء الحروق التي أصابته إلى جانب إصابة إحدى المضيفات برضوخ

تعهد وزيرا الدفاع في شمال وجنوب السودان يوم الخميس بعدم العودة للحرب. جاء ذلك في بيان مشترك استهدف نزع فتيل التوتر مع بدء العد التنازلي للاستفتاء على انفصال الجنوب. ويتبادل الطرفان اتهامات بحشد القوات والاسلحة على الحدود المشتركة قبل أقل من شهرين على اجراء تصويت سيحدد ما اذا كان جنوب السودان المنتج للنفط سيعلن الاستقلال أم سيبقى جزءا من السودان. وفي الاسبوع الماضي اتهم جيش الجنوب جنودا من الشمال بنصب كمين لقواته في ولاية أعالي النيل بجنوب البلاد محذرا من أن الهجوم قد يشعل من جديد الحرب الاهلية في أكبر دولة أفريقية مساحة.

اغلقت السلطات السودانية مساء الأربعاء الموقع الالكتروني لراديو مرايا التابع للأمم المتحدة حسبما أعلن مسؤول يعمل في الإذاعة التي تبث على موجات الاف ام في السودان. وأضاف المسؤول -الذي طلب عدم الكشف عن إسمه- أن الموقع الالكتروني قد "عطل منذ نهاية فترة الظهيرة، ولا نعلم السبب". ولم يعلق مسؤول حكومي من وزارة الإعلام السودانية ولا هيئة الاتصالات على هذه الأنباء. وكان الموقع العربي لراديو مرايا بث في وقت مبكر من يوم الأربعاء بيانا من إحدى الجماعات المتمردة في اقليم دارفور غرب البلاد تقلل فيه من شأن انشقاقات حدثت مؤخرا في صفوفها

أصدر المشير عمر حسن أحمد البشير قراراً بإنشاء مستشارية لشئون الأمن الوطني باسم مستشارية رئيس الجمهورية لشئون الأمن الوطني. وينص القرار الذي يحمل الرقم (276) لعام 2010م بأن المستشار هو المسئول الأول عن أداء المستشارية أمام رئيس الجمهورية، على أن يتابع توجيهات الرئيس وتكليفاته. وتختص مستشارية الأمن الوطني بأعداد رؤى استراتيجية متضمنة رؤى جميع أجهزة الدولة، وإصدار تقارير عن المهددات في مجلس الأمن وتقديمه لمجلس الأمن الوطني للتداول والمراجعة بالإضافة إلى تطوير السياسات العامة في مجال الأمن الوطني وتنسيق مساهمات المكونات غير النظامية في منظومة الأمن الوطني.

قال السناتور جون كيري ان الحكومة السودانية تدرس عرضا جديدا من الرئيس الامريكي باراك اوباما وقد تفضل ايجاد تسوية عن طريق التفاوض للنزاع بشأن منطقة رئيسية منتجة للنفط. واضاف كيري -وهو ديمقراطي يرأس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي- ان لديه تفاؤلا حذرا في اعقاب زيارة الى المنطقة سعى خلالها الى حفز محادثات حاسمة قبل استفتاءين من المقرر اجراؤهما في التاسع من يناير كانون الثاني سيقرران مستقبل السودان أكبر دولة في افريقيا من حيث المساحة. وقال كيري للصحفيين يوم الاربعاء "الامور تسير ببطء -وبصراحة- بشكل ابطأ مما يود المرء لكنني اعتقد انه توجد احتمالات لتحقيق تقدم... عدت بانطباع أنهم اذا كان يمكنهم تسوية هذا الامر فانهم سيفضلون ان يفعلوا

جاتكوث: لجنة البشير من أجل الوحدة سوف تجني (صفرا) لصالح الوحدة..لا وجود لقادة حركات دارفور المسلحة في الجنوب

يعقد مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء القادم جلسة حول الوضع في السودان بتقديم مكتب الأمين العام للأمم المتحدة  لتقريره الدوري لمجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة عن الوضع في السودان. وتنعقد الجلسة على مستوى وزراء الخارجية برئاسة وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ بحضور وزير الخارجية السوداني، علي كرتي ووزير التعاون الدولي بحكومة الجنوب، دينق الور ووزير السلام في حكومة الجنوب، باقان أموم. جاتكوث: لجنة البشير من أجل الوحدة سوف تجني (صفرا) لصالح الوحدة..لا وجود لقادة حركات دارفور المسلحة في الجنوب

ألقت السلطات التشادية أمس القبض على عدد من  قيادات المعارضة العائدة العاصمة انجمينا وأكدت مصادر مقربة من قيادات المعارضة التشادية المسلحة لـ "أفريقيا اليوم www.africaalyom.com  أن قوات الحرس الجمهوري التشادي والأجهزة الأمنية والمخابرات التشادية ، قد ألقت القبض بعد عصر أمس على كل من : الجنرال "طاهر أحمد كوسو",  وطاهر وجي القائد العام السابق للمعارضة ,والجنرال : طاهر قناسوو وزير الدفاع السابق في المعارضة والجنرال جوغورو حميشي, ومويته توركي, وأنه قد تم نقل المعتقلين إلى المحكمة الكبرى في العاصمة انجمينا ومن ثم إقتيادهم الى جهة مجهولة.

سنعود إلي مائدة التفاوض مع حركات المقاومة المسلحة إذا تم القبول بإصلاح منبر الدوحة

اتهم نائب رئيس حركة العدل والمساواة وأمينها العام بإقليم كردفان محمد بحر علي القيادي السابق بالحركة آدم شوقار بارتكاب جريمة الخيانة لما وصفها بالثورة في دارفور وقال بحر في تصريحات خاصة لـ " أفريقيا اليوم " www.africaaiyom.com إن شوقار انضم في الأساس إلي العدل والمساواة  طمعا في رفع قيمته وأن عمره النضالي في الحركة لم يتجاوز العام .وكان قد أعلن  أمس  أن القائد " آدم شوقار" إنشق عن حركة العدل والمساواة مع قيادات ميدانية أخرى بالحركة ، وقال بحر تعليقا علي ذلك  " إن   العدل والمساواة  حين جمدت مشا ركتها في مفاوضات الدوحة, إرتكب " شوقار" جريمة الخيانه