إلحاق الهزيمة الأولى هدف الهلال والمريخ في الديربي التاريخي


السودان – كوورة: بدر الدين بخيت

يستضيف الهلال، ثاني الترتيب، غريمه المريخ المتصدر بفارق الأهداف، مساء غد السبت بمدينة الأبيض، في ديربي تاريخي ومباراة مؤجلة عن الأسبوع السادس من الدوري السوداني الممتاز.

وتنبع تاريخية ديربي النيلين المقبل، من كونه يُلعب لأول مرة في التاريخ بمدينة الأبيض.

وستكون الأبيض أول مدينة في السودان تستضيف ديربي النيلين، بعد جوبا (قبل انفصال الجنوب) في 1977، عندما التقى الهلال والمريخ على شرف افتتاح جامعة جوبا.

وإجمالا، تعد الأبيض خامس مدينة تستضيف ديربي النيلين، بعد جوبا 1977، والدوحة 1996، وأبوظبي 2019، والقاهرة 2022.

ويتساوى الفريقان في عدد النقاط، بواقع 36 نقطة من 14 مباراة.

كما يتساويان في عدد المباريات التي تعادلا فيها، بواقع 3 لكل منهما، وفي عدد مرات الفوز بواقع 11 فوزا، وكذلك في عدم خسارة أي لقاء حتى الآن.

ويتفوق المريخ بفارق الأهداف، حيث سجل 29 هدفا وعليه 6، بينما أحرز الهلال 25 هدفا واستقبلت شباكه 8.

لكن تتبقى للهلال مباراة معلقة نتيجتها، إلى حين الفصل النهائي فيها من قبل لجنة الاستئنافات، وهي مواجهة الأهلي الخرطوم التي قررت لجنة المسابقات إعادتها، بعدما اشتكى النادي الأزرق ضد صحة مشاركة حارس الأهلي، أحمد عبد العظيم.

لكن الأهلي بعد رفض استئنافه تقدم بطلب فحص، ولم يصدر بعد قرار في هذا الشأن.

وفاز الهلال على المريخ، في الدور الأول من الدوري السوداني الممتاز خلال 26 موسما، 9 مرات، مقابل انتصار الفريق الأحمر في 5 مناسبات.

أهم الأسلحة

وتتمثل مفاتيح لعب الهلال في الثلاثي: جيرالد فيري، الذي يلعب دور الرابط بجودة عالية بين الوسط والهجوم، وصانع الألعاب البارع النيجيري عابدول اجاجون، ومهاجم الفريق وقائده محمد عبد الرحمن، الذي بدأ يسترد عافيته بإحراز الأهداف وصناعتها، في المباريات الأخيرة.

وتأكد غياب الثنائي: جمعة قلق صانع الألعاب، والمهاجم مبارك عبد الله، بسبب الإصابة.

وربما لا يشارك أيضا المدافع الإيفواري، محمد وترا، لأن لائحة المسابقة تسمح بمشاركة 3 لاعبين أجانب فقط.

ويُتوقع أن يعتمد المدرب موتا على قلب الدفاع الكاميروني بانجا، إلى جانب جيرالد وأجاجون.

أما المريخ فتتمثل أبرز أسلحته في متصدر هدافي الدوري السوداني، الجزولي نوح، ولاعب المحور المميز، عمار طيفور، وصانع الألعاب، محمد هاشم التكت، وجوكر الوسط والدفاع، أحمد آدم بيبو، بالإضافة للاعب المحور عماد الصيني، والمهاجم رمضان عجب.

وتأكد بنسبة كبيرة تأثر المريخ بغيابات نتيجة الإصابة، مثل صانع الألعاب الخطير النيجيري توني إيدجوماريجوي، ولاعب المحور المؤثر محمد الرشيد، وربما هداف الفريق في مباريات القمة، السماني الصاوي.

8 أهداف سابقة تحفز الأجانب الجدد في ديربي النيلين
يقام غدًا السبت، ديربي النيلين بين الهلال والمريخ، في مدينة الأبيض، لحساب الدور الأول من عمر الدوري السوداني الممتاز.

وترك اللاعبون الأجانب، من جنسيات أفريقية ولاتينية، بصمة قوية في مباريات ديربي النيلين التي جرت بالدور الأول خلال 27 موسمًا، لكن انقطع أثرهم لمدة 6 مواسم سابقة.

وسجل الأجانب، 8 أهداف في ديربي النيلين بالدور الأول، طوال 26 موسمًا في الدوري السوداني.

افتتح صانع الألعاب البرازيلي ريبيرو، أهداف الأجانب في موسم 2004، في مباراة انتهت بفوز الهلال 2-0.

وأحرز النيجيري كليتشي أوسونوا هدفين بالدور الأول، مرة مع الهلال في موسم 2006، والمرة الثانية مع المريخ في 2009.

وسجل مهاجم الهلال، جودين انديبسي ايزاه، رابع أهداف الأجانب، في موسم 2007، وانتهت المباراة بالتعادل 1-1.

الزامبي ساكواها كان حاضرًا بتسجيل الهدف الخامس للأجانب في ديربي النيلين بالدور الأول، وكان ذلك في موسم 2011.

الجنوب سوداني اتير توماس مدافع الهلال، أحرز هدفًا بنيران صديقة في موسم 2014، وانتهت المباراة بالتعادل 1-1.

وتكفل الزيمبابوي إدوارد سادومبا، وصانع الألعاب عزيز شوبولا، بتسجيل الهدفين السابع والثامن في موسم 2016، وفاز الهلال 2-1.

التحدي الجديد ينتظر 7 أجانب

توقف اللاعبون الأجانب عن الوصول لشباك الهلال والمريخ في ديربي النيلين بالدور الأول، منذ موسم 2016.

ولعل هذا الصيام الطويل يمثل الاختبار الجاد أمام 7 لاعبين أجانب في صفوف الهلال والمريخ.

ويدور الأمر حول ثنائي قلب دفاع الهلال، الإيفواري محمد وترا والكاميروني سالمون بانجا، والنيجيري عابدول أجاجون.

وكذلك رباعي المريخ، المهاجم النيجيري توني إيدجوماريجوي، والمدافع الكاميروني توماس باواك، والثنائي الليبيري فريدريك وأوجستين أوتو.

الهلال يتفوق على المريخ في الديربي بالدور الأول
يستعد الهلال لمواجهة المريخ في ديربي النيلين، غدا السبت في مدينة الأبيض، لحساب الدور الأول في الدوري السوداني الممتاز.

وفيما يلي يسلط “كووورة” الضوء على تاريخ ونتائج المواجهات في الدور الأول بين الفريقين.

– انتصارات الهلال بالدور الأول:

الفوز بنتيجة أول مواجهة بموسم 1996 (4/1)، أحرز الأهداف كل من جمال سانتو وزاهر مركز وانس النور وسانتو، وللمريخ زيكو.

وفي 1997 فاز الهلال بهدف وحيد لزاهر مركز، و1998 فاز الهلال بهدف وحيد أيضا سجله بابكر عيسى الحلو “باكمبا”.

ولعبت مباراة واحدة بنظام المربع الذهبي في 1999، وفاز الهلال بهدفي خالد بخيت، مقابل هدف للمريخ ناله حاتم محمد أحمد.

وفي 2003 فاز الهلال بهدفين دون رد سجلهما خالد بخيت وهيثم طمبل، وكرر الهلال الفوز بذات النتيجة في 2004 بثنائية معتز كبير وريبيرو.

وحقق الهلال فوزا كبيرا في 2005 بنتيجة (3/0)، سجلها صالح بهجة وهيثم مصطفى وهيثم طمبل.

وعاد الهلال في 2010 الفوز (2/0) بثنائية مهند الطاهر ومدثر كاريكا، ثم حقق الهلال الفوز (1/0) في 2012 بهدف محمد أحمد بشير “بشة”.

وفي 2016 حقق الهلال آخر فوز بالدور الأول (2/1)، أحرز للهلال إدوارد سادومبا وعزيز شوبولا، بينما أحرز للمريخ محمد عبد الله ضفر.

– انتصارات المريخ بالدور الأول:

في 2001 كسر المريخ هيمنة الهلال بالفوز عليه في مباريات الدور الأول، محققا الفوز بهدفي العجب ونجم الدين ابو حشيش.

وعاد مرة أخرى للفوز في الدور الأول بعد 6 سنوات، حيث فاز في 2008 بهدف وحيد لمهاجمه هيثم طمبل في دوري النخبة.

وفي 23 نوفمبر/تشرين 2019 ثاني فاز المريخ (2/0)، وسجل الهدفين رمضان عجب ولم تكتمل المبارة بسبب أحداث شغب.

واستمر المريخ بالفوز في 2020 بنتيجة (2/1)، وأكمل المريخ انتصاراته في 2021 بهدفين دون رد نالهما سيف تيري.

– 9 تعادلات في الدور الأول

تحقق التعادل في تاريخ مواجهات الهلال والمريخ بالدور الأول في 9 مباريات.

أول تعادل تحقق في موسم 2000، وكان سلبيا، وبذات النتيجة في مواسم 2002 و2013 و2015.

وفي 2019 وكانت في الأساس مباراة واحدة بدوري النخبة وكان هذا التعادل هو الأخير في كل نتائج التعادل.

أما التعادل الإيجابي، فتحقق بنتيجة (1/1) في مواسم 2006 و2007 و2009 و2017.
//////////////////////////////


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 تعليقات