الشهيدة شيرين حاضرة في مواكب اليوم .. بقلم: تاج السر عثمان


كانت الشهيدة شيرين ابوعاقلة حاضرة في مواكب العاصمة الخرطوم والولايات اليوم ١٢ مايو استنكار للجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني العنصري التي أدت لمقتل الشهيدة وهي تؤدي واجبها المهني والوطني في تغطية اخبار مجزرة جنين
.. والمطالبة بمحاسبة الجناة ووقف التطبيع مع الكيان العنصري الصهيوني.. الذي يمارس نفس أساليب الانقلاب الدموي في السودان في القتل بدم بارد للمتظاهرين السلميين حتى وصل عدد الشهداء ٩٥ شهيدا منذ انقلاب ٢٥ أكتوبر.. إضافة لإصابة اكثر من ٤ الف شخص واعتقال العشرات مع التعذيب الوحشي للمعتقلين وحالات الاغتصاب..فضلا عن مجازر الإبادة الجماعية والتطهير العرقي في دارفور.. ورغم ذلك تصاعدت المقاومة مع انحسار وتراجع الانقلاب.. إضافة لتحميل الجريمة لطرف ثالث كما فعل الاحتلال الصهيوني في جريمة مقتل الشهيدة شيرين!!! كما قال الشاعر الفيتوري:
قتلوني وانكرني قاتلي
وهو يلتف بردان في كفني..
وانا من؟
سوي رجل واقف خارج الزمن
كلما زيفوا بطلا
قلت قلبي على وطني.
٢
كما كانت المواكب كبيرة هادرة اليوم دعت لها تنسيقيات لجان المقاومة في العاصمة بعد التوقيع على ميثاق سلطة الشعب في مؤتمر صحفي الأربعاء ١١ مايو.. لاسقاط الانقلاب وقيام الحكم المدني الديمقراطي وحل الدعم السريع. . ورفض الدعوة للتفاوض المباشر وغير المباشر مع السلطة الانقلابية والغاء الو ثيقة الدستورية.. ومراجعة اتفاق جوبا وجميع الاتفاقات المباركة منذ العام ٢٠١٩ وقيام مؤتمر قومي للسلام. الخ..
استمرت المواكب رغم القمع وإغلاق كبرى ألمك نمر وشارع القصر.. والحشد العسكري الكبير وسط العاصمة والقمع الوحشي بالبمبان والقنابل الصوتية والرصاص الحي مما أدى لاصابات جاري حصرها..
٣
واخيرا لقد دخلت الحركة الجماهيرية في مرحلة متقدمة بعد التوقيع على مواثيق لجان المقاومة وتصاعد الحركة المطلبية. والخطوات الجارية لقيام المركز الموحد.. وفشل دعوة الآلية الثلاثية بالجلوس للتسوية مع الانقلابيين كامر واقع.. مما يتطلب المزيد من التنظيم والحراك الجماهيري الواسع والتحضير الجيد للا ضراب السياسي والعصيان المدني لاسقاط الانقلاب وقيام الحكم المدني الديمقراطي.

alsirbabo@yahoo.co.uk
///////////////////////


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1 شارك

0 تعليقات