تجمع الزراعيين السودانيين: إدانة لمجازر مواكب 24 يناير


♦️ السلطة الإنقلابية الدموية تتمادى في سفك دماء الشعب السوداني

♦️اللاشرعيون يمارسون القتل بدم بارد ويتشبثون بالمبادرات لإستعادة شرعيتهم الذائفة

تتدافع سلطة الطغمة الإنقلابية في سفك دماء الشعب السوداني، وما فتئت تحصد الأرواح الطاهرة بالرصاص الحي منذ فجر الإنقلاب المشئوم فجر 25 أكتوبر حتى موكب 24 يناير الذي سقط فيه ثلاثة شهداء في الخرطوم ومدني إرتقت أرواحهم الطاهرة إلى سماوات المجد، الرحمة والمغفرة لهم والتعازي الحارة الصادقة لأسرهم المكلومة الكريمة، #المجد والخلود للشهداء الكرام، إثر ذلك إرتفعت حصيلة الشهداء الكرام منذ صبيحة الإنقلاب الغاشم الي 74شهيداً، اضاءوا طريق الحرية والسلام والعدالة بنورهم المخلد في سفر الملاحم والبطولات.

تغرق السلطة الإنقلابية منزوعة الشرعية في بحور دماء الثوار الأشاوس وتُمارس القتل بدم بارد، وبالمقابل تُسارع نحو المبادرات لتحتمي بها أو لتصبح درعاً واقياَ لها من غضب الشوراع التي لا تخون، ولكن هيهات لهم، فالمبادرات المصممة لتُشكل طوق نجاة للإنقلابيين أو إضفاء الشرعية علي السفاحين ستتكسر على صخرة اللاءآت الثلاث #لاتفاوض_لاشراكة_لاشرعية، وسيكون مصيرها إتفاق البرهان حمدوك الذي أجهض بأمر الجماهير الثورية الملتزمة جانب التغيير الجزري.
إننا في تجمع الزراعيين السودانيين نُدين بأشد عبارات الإدانة إستمرار وتصاعد إرتكاب المجازر البشرية من قبل سلطة الطغمة الإنقلابية والتي تُسخر كامل إمكانيات أجهزة الدولة المختلفة لأجل إستعادة نظام الطغيان والتأسيس لديكتاتورية جديدة تُحافظ علي مصالحهم وإمتيازات النظام الكيزاني المدحور، ونُحمل السلطة الإنقلابية كامل المسئولية لكل تلك الأرواح التي سقطت على إمتداد ربوع الوطن ولكل الجرائم والإنتهاكات التي أرتكبت من قبلهم، فهي ما زالت مستمرة ببشاعة في إرتكاب الإنتهاكات الجسيمة التي ترقى لجرائم ضد الإنسانية، فلقد أصبح ديدنها القتل والإعتداء على المستشفيات و إعتقال الطبيبات والأطباء، والإعتداء السافر على مواكب التشييع، وعلى سرادق العزاء والإعتقال من داخل المستشفيات وسيارات الإسعاف ومن المنازل، فجرائم السلطة الإنقلابية تُعبر عن نهجهم الوحشي الدموي وحتماً سيطالهم القصاص العادل فتلك الجرائم لا تسقط بالتقادم، كما تُفصح عن رغبتهم الجامحة الطامعة في التاسيس للسلطة المطلقة المعادية لأمال وتطلعات الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة، وحتماً النصر لإرادة الشعب المعلم التي لا تُقهر.

والقصاص أساس العدالة.

تجمع الزراعيين السودانيين
مكتب الإعلام والإتصال
24يناير 2022م

#مجزرة_24يناير. #الدم_قصاد_الدم_ما_بنقبل_الدية.
#سدا”_منيعاً_ضد_إفلات_الجناة_من_العقاب.
#صفاً_واحداً_لإسقاط_تحالف_الجنجاعسكوز_الطفيلي_الدموي.
#التصعيد_الثوري_العصيان_المدني.
#موكب_30يناير.
#مواكب_فبراير_برهان_طائر.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 تعليقات