فيروس الكبد الوبائي: تحذيرات من انتشاره في السودان!! .. بقلم: عيسى ابراهيم


ركن نقاش
تمثل مصر حالة خاصة بذاتها فيما يتعلق بالتهاب الكبد الوبائي. فعلى الصعيد العالمي هناك شخص واحد تقريباً من كل 50 شخصا مصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي سي، أما في مصر، فقد أشارت دراسة إلى أن اختبارات الأجسام المضادة لفيروس التهاب الكبد الوبائي جاءت إيجابية لحوالي شخص واحد من كل سبعة من سكان البلاد البالغ عددهم 83 مليون نسمة، بحسب تقرير نشره موقع Nature Middle East في يوليو 2011 بعنوان “الالتهاب الكبدي وباء مصري فريد”.
ووفقا لدراسة أجريت عام 2010، فإن ما يقدّر بأكثر من نصف مليون شخص يصابون بالفيروس للمرة الأولى كل عام. بينما تقديرات وزارة الصحة والسكان المصرية تشير إلى أن عدد حالات الإصابة بالفيروس سنوياً هي 100 ألف شخص.
ظهرت مشكلة مصر الحالية مع التهاب الكبد الوبائي بعد حملة صحية لمكافحة البلهارسيا واسعة الانتشار في مصر، لا سيما في المناطق الريفية، والتي كانت سبباً رئيسياً في الإصابة بأمراض الكبد.
بالرغم من أن هذه الحملة ساعدت في الحد من انتشار مرض البلهارسيا، لكن كان لها ثمنها. خلال هذه الفترة لم يكن يعرف الكثير عن التهاب الكبد أو عن الفيروسات المسببة له وانتقالها. تسببت إعادة استخدام المحاقن الزجاجية والتراخي في ممارسات التعقيم في انتشار عدوى فيروس التهاب الكبد الوبائي على نطاق واسع، وهو الفيروس الذي بحلول التسعينات حل محل البلهارسيا كسبب رئيسي لأمراض الكبد في مصر.
من الأم إلى الأبناء
طرق انتشار عدوى فيروس سي:
استخدام حقن ملوثة أو مشاركة الأدوية مع شخصٍ مصاب، عمل وشم أو ثقب في الجسم باستخدام أدوات ملوثة، مشاركة أدوات النظافة الشخصية مع شخص آخر مثل شفرات الحلاقة أو فرشاة الأسنان. انتقال العدوى من الأم لطفلها أثناء الولادة. ممارسة الجنس مع أكثر من شريك، أحدهم مصاب بفيروس السي..
أعراض فايروس سي:
تُعد أحد أكبر مشكلات فيروس الكبد سي هي عدم ظهور أعراضه، هذا ما يجعل كثير من المصابين لا يشعرون بوجوده، ولكن متي يظهر فيروس سي في الدم بعد الاصابة؟
يحتاج الفيروس فترة تتراوح من أسبوعين لستة أشهر حتى يصل إلى مجرى الدم. يبدأ المريض في ملاحظة ظهور بعض أعراض منها: الرغبة في القيء. الشعور بألم في المعدة. اصفرار وبياض العين والجلد. ارتفاع درجة الحرارة. فقدان الشهية الشعور بالغثيان، ألم المفاصل.
تغير لون البول فيصبح داكنًا غير الطبيعي. براز ذو لون غامق. الإعياء…
تستمر الأعراض في معظم الحالات من أسبوعين لـ12 أسبوعا، لكن إذا لم يتابع المريض حالته، مع الاهتمام بالأدوية الموصوفة له، قد تتدهور حالته، وتظهر عليه أعراض أخرى، مثل تراكم السوائل في البطن أو الساقين.
الإحساس بالحكة الشديدة. فقدان الوزن والعضلات دون سبب. الإصابة بحصوات المرارة. الفشل الكلوي.
النزيف والكدمات عند التعرض لصدمات بسيطة.ظهور عروق تشبه العنكبوت على الجلد. الارتباك وعدم التركيز والنسيان. تقيؤ الدم بسبب الإصابة بنزيف في الجزء السفلي من المريء.أطباء السودان يحذرون:حذر عدد من الاطباء السودانيين من انتشار فيروس الكبد الوبائي في السودان والذي اصبح يشكل وباء حقيقيا في مجتمعنا السوداني ووجهوا بضرورة التطعيم لتفادي الاصابات المتكاثرة والتي اصبحت ظاهرة لا يمكن تحاهلها، فما هو السبب يا ترى؟، وكما قيل “نحن الفينا مكفينا”..وشملتنا “شملة كنيش هي تلاتية وقدها رباعي”..الله يستر..eisay1947@gmail.com


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 تعليقات