مقاومة بحري تسير موكب الى أسر الشهداء ورددوا “يالساكتين سكاتكم شين” .. غاضبون بلا حدود تُوقّع على ميثاق سلطة الشعب وتدعو قوى الثورة لتوحيد مواثيقها


الخرطوم: الجريدة
سيرت لجان أحياء بحري أمس موكب الى منازل أسر الشهداء ضمن الفعاليات الثورية الخاصة بالاستعداد لمليونية 30 يونيو وحمل الثوار العلم ولافتات عليها صور الشهداء والعلم ” وأخرى كتب عليها لا مساومة ، لاتفاوض ، لاشراكة ” ورددوا يالساكتين سكاتكم شين ” وتحرك الثوار من البيت السوري الى اسر الشهيدين حاتم بحلة خوجلي ، وحيوا والدة الشهيد وهتفوا يايمة “ولدك بطل ” ، “يوم 30 جاينك جوة نحنا الثورة ونحنا القوة” ، ثم تحرك الموكب الى أسر الشهداء بالدناقلة محمد انور محمد عبد الرحيم ، ابو بكر صلاح ثم الى منزل اسرة الشهيد ، المعصوم الريح محمد ، وتوجه الموكب الى المزاد الى أسر الشهداء وليد ، صلاح ، عثمان ، مزمل ثم الى المغتربين منزل اسر الشهيدين محمد مطر ، برعي ، ثم الى منازل أسر الشهداء بالشعبية ، مهيد ادم ، لؤي تاج الدين ، أحمد ملي ، وصابر ، وأشارت لجان أحياء بحري في تصريح لـ(الجريدة) الى أن أصدقاء الشهداء تقدموا بمبادرة لتنظيم الموكب وطلبوا منها تبنيها ، ونوهت في تصريح أن الثوار اتفقوا على تنظيم زيارات اسبوعية الى اسر الشهداء .
وفي سياق متصل استخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في بحري مما أدى الى اغلاق الطريق أمام حركة المواصلات المتجهة الى المحطة الوسطى.

غاضبون بلا حدود تُوقّع على ميثاق سلطة الشعب وتدعو قوى الثورة لتوحيد مواثيقها
الخرطوم: الجريدة
وقع كيان غاضبون بلا حدود، كيان ثوري شاب، خلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس الأربعاء، على ميثاق سلطة الشعب “الميثاق الثوري”.
وقال الكيان في مؤتمره الصحفي إن التوقيع جاء بناء على الرغبة في التغيير العميق على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والنضال لهزيمة النخب السياسية وبناء سلطة الشعب إضافة إلى إن الميثاق الثوري متقدم على بقية المواثيق ويتميز عنها في معالجة قضايا الدولة منذ 1956 والتي اغفلها البقية ويحوى قضايا مجتمعات الريف والمدينة وكل الشعب ويستهدف تفكيك السلطة المركزية التي تحتكرها النخب لصالح سلطة الشعب القاعدية اللامركزية عبر المجالس المحلية.
وأكد غاضبون بلا حدود دعمهم لجهود توحيد ودمج جميع المواثيق والتي تصب في طريق توحيد قوى التغيير الجذري نحو ميثاق واحد لتكوين قيادة ثورية وجذرية من وسط الثوار.
و دعت مجموعة غاضبون بلا حدود كل القوى النقابية والاجسام الثورية الاخرى لضرورة ترتيب الصفوف والعمل على توحيد كل القوى الفاعلة على الارض والتي لديها مصلحة في التغيير الجذري ومواصلة النضال حتى اسقاط المجلس العسكري وكل قوى التسوية وبناء سلطة الشعب القاعدية‎.


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 تعليقات