أغضب شعبه وعجب سيدو .. بقلم: د. عمر كبير


البخاف من امريكا وإسرائيل وبعمل ليهم خاطر وما بخاف من شعبه خائن وخائب بالضرورة.
الليلة ما لاحظتو مافي اي قمع للمظاهرات لا بمبان لا رصاص لا مدرعات؟؟
لا جيش لا شرطة لا دعم لا ابو طيرة لا حركات مسلحة لا ( طرف تالت) ؟؟
ما لاحظتو ان مافي اي نداءات من المكتب الموحد للاطباء عشان الأطباء يمشو المستشفى الفلاني لان هناك عدد كبير من الجرحى يفوق قدرة الطاقم الطبي على التغطية؟؟
ما لاحظتو ان لا لجنة المختبرات لا بنوك الدم عملت نداءات عاجلة للثوار للتبرع بالدم في إحدى المستشفيات لان الجرحى كتيرين ومحتاجين دم؟؟
ما لاحظتو اختفاء تام للتاتشرات قرب المواكب؟؟
ما لاحظتو ان مافي اي ثائر شايلنو الثوار بين أيديهم وهو بنزف ولا في موتر من مواتر الثوار ال بقت اسعافات وهو بنزف؟؟
ما لاحظتو ان مافي ( عميد) ولا قائد عظيم من شرطة او احتياط مركزي لوى ليهو ثائر يدو وطعنوا كم طعنة في ضهروا وهو وحراسته بتفرجوا لما أستشهد؟؟
ما لاحظتو ان لا المكتب الموحد لا النقابة الشرعية لا لجنة اطباء السودان عملت تقرير بعدد شهداء مواكب اليوم كعادة كل موكب او عشرات الجرحى؟؟
عارفين ده كله ليه؟؟
ما لان الانقلابيين تابوا من قتل النفس التى حرم الله لا لأنه عندهم ضمير وصحي لا لا ديل لا بخافوا الله لا عندهم ضمير اصلا عشان يصحى
ده كله عشان القطر فيه مفتش وهم بخافو ما بستحوا.
ده كله عشان في وفد جاء فجأة من اسيادهم الامريكان والصهاينة من يومين والناس ديل بعملو اي شي عشان يبيضو وش اسيادهم طبعا ديل عاوزين اسيادهم يكونوا مبسوطين منهم وهم عبيد ليهم وعاوزين يعجبو اسيادهم وما يحرجوهم قدام الرأي العام المحلي والعالمي عشان ما الرأي العام ينقل انتهاكات هؤلاء القتلة واسيادهم قاعدين.
ده كل الحاصل يا ناس
وعشان تتاكدوا من الكلام ده ح تشوفو المواكب الجاية رجعنا لي نفس المعهود وح ترجع حليمة الانقلابيين واعلام شرطتها وابو هاجتها لنفس السلوك والنغمة
وما تتوقعوا الليلة بيان من المتحدث الرسمي للشرطة بأن هناك مواكب تم التعامل معاها بالقوة المطلوبة وسقط ٥ شهداء من المواطنين من قبل طرف تالت و٢٠ جريح وشهيد من الشرطة بفعل احد ملوك الاشتباك و٥٠ جريح من الشرطة في العناية المركزة.
هؤلاء القتلة لهم أسياد ويعملون كل ما بوسعهم لإرضاء اسيادهم ف هم العجب سيدوا فهنيا لهم باسيادهم وهنيا للشعب بثواره وأبنائه الشرفاء
وبنقول للانقلابيين ( الشريف مبسوط منكم) ان شاء الله يهديكم حكم او (خروج آمن) كما غنت ندى القلعة لكن هذا الشعب لن يهديكم سوى هذه المواكب والبسالة والهتافات حتى تشييعكم إلى مثوى تستحقونه في مذبلة التاريخ.
ونحن شعب اوووسطي

الخميس ٢٠ يناير ٢٠٢٢


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1 شارك

0 تعليقات