التوب ابو قجيجة ودكتور علي الكوباني .. بقلم: معز حضره



 

 

الرحمة لاستاذي علي محمود حسنين رحمه الله ولدكتور الكوباني.
أشار دكتور كوباني رحمة الله عليه في مقال رثي فيه الأستاذ علي محمود حسنين عند وفاته الي قضية كان قد قدم فيها تقريرا يفيد بوجود تعذيب لعدد من المتهمين في قضية كان قد رفعها جهاز الامن السابق سيء السمعة ضد عددا من شرفاء بلادي. وكانت هذه القضية قد ظهر فيها لاول مرة المتهم الهارب صلاح قوش.
القضية التي اشار اليها دكتور الكوباني كانت عام 1992 وسميت بقضية التفجيرات الاولي. وكان لي شرف المشاركة فيها من ضمن هيئة الدفاع مع استاذي علي محمود حسنين رحمه الله عليه.
وكان معنا عددا من المحامين الوطنين من ضمنهم المرحوم محمود حاج الشيخ رحمة الله والصادق شامي وكمال الجزولي وتاج السر الحبر النائب العام الحالي ،
ومن الاشياء العجيبة والمؤسفه الان من الذين يهاجمون السيد النائب العام مولانا تاج السر الحبر كانوا مختفين في مكاتبهم ويجمعون في الاموال بل كانوا يستهزؤن بالمحامين الذين كانوا يدافعون عن شرفاء الوطن الذين كان جهاز الامن يلفق لهم القضايا الكيدية،
بل إن اثنين من الذين كانوا يسخرون من ترأس علي محمود حسنين رحمه الله عليه لهذه الهيئات الان يمسكون بأهم ملفات الفترة الانتقالية القانونية ).
وكان المحامين الوطنيين يقومون بهذا العمل العمل الوطني تبرعا وبدون مقابل.
وللذكري فقط ليس إلا: (كثير من القانونين الذين الان تعلوا اصواتهم بعد الثورةويمسكون لجانا كثيرة قانونية في الفترة الانتقالية لم يكونوا جزءا من هيئات الدفاع المذكورة هذه في ذالك الوقت بل اختفوا ولم نسمع عنهم موقفا إلا بعد حدوث الانفراج السياسي في عام 2005 بعد توقيع إتفاقية السلام الشامل .
وهذه القضية كانت تتعلق بنشاط المعارضه في القاهرة.
وكانت الدعوي مدونة ضد الهادي بشري واخرين من ضمنهم عبد الرحمن سعيد وفتحي احمد علي وجعفر يسن.والحسن احمد صالح واخرين.
كانت شجاعة دكتور كوباني انه كتب التقرير الطبي عن أثار التعذيب الغير إنساني الذي تعرض له هؤلاء الابطال والشرفاء من أبناء السودان. وظهر بعض هؤلاء الشرفاء في برنامج بيوت الأشباح.
مما أتذكره جيدا ما كتبه دكتور الكوباني بكل شجاعة في تقريرة الذي قدمه أمام المحكمه ولانه كان رجلا فنانا يجيد صنعة الأدب،
كتب في تقريرة الشجاع عن آثار التعذيب بعد أن وصفها بالكامل وقياسها بالملمتر والسنتمتر وصف آثار التعذيب والنقاط التي علي اجسام المتهمين:
انها( تشبة التوب ابو قجيجة.)
وللحق كان تقرير دكتور الكوباني هو اول مستند رسمي عن التعذيب في السودان. وأعتمدت عليه كثيرا من منظمات حقوق الإنسان والامم المتحدة في إدانة عصابة الانقاذ بتعذيب مواطنيها.
الرحمة والغفران لدكتور الكوباني ولاستاذي علي محمود حسنين.

 


أعجبك المقال؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!